أي من أساليب التعلم يناسبك؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لأن التعلم يعد أمرًا جوهريًا فُرض التعلم بالصفوف الدراسية أو حتى في مجال العمل. هناك ثلاثة مبادئ علينا أن نعرفها جيدًا هي: الخبرة ومواجهة التحديات ووضع إستراتيجيات لتنسيق ما ترغب في تعلّمه والتحديات التي قد تواجهك في طريق التعلم، ولكن البعض يعرف كيف يضع الإستراتيجيات ويخاف أن يخوض التحديات فيصعب أو يستحيل أن يكتسب الخبرة ويتعلم منها. “كلما زادت أساليب تعلّمك أصبحت متعلمًا متعدد المهارات”

4 أساليب تعينك على مواجهة التحديات

1. العاطفة
  •  فكّر جيدًا فيما تشعر به.
  •  واجه نفسك عندما تتجنب تحديات العمل.
  • فكّر جيدًا فيما قد يشعر به الآخرون.
  • ثِق في أحاسيسك فيما ينبغي عليك فعله.
  • ثِق أن العواطف تؤثر في قراراتك.
2. الأفعال
  • عليك حل المشكلة بطريقة المحاولة والخطأ.
  • اسمح لخبرتك بأن توجّهك للطريق الصحيح.
  • أعطِ الموقف وقته وعِشه حتى يمكنك حلّه بسرعة.
  • لا تسمح لفقدانك المعلومات والبيانات بأن يمنعك من اتخاذ القرار.
  •  ألزم نفسك باتخاذ قرار ما.
3. التفكير
  • كن على اطلاعٍ على المقالات والكتب والإنترنت لاكتساب المعرفة والمعلومات.
  • اسأل نفسك دائمًا (إلى أي حدٍ يشبه هذا أشياء أخرى أعرفها؟).
  • حاول وضع إطارًا نظريًا لتصرّف الشخص المثالي.
  • حاول أن تتدرب على أفعالك ذهنيًا قبل الدخول في الموقف.

أساليب التواصل مع الآخرين

  •  اطلب دائمًا المشورة من الآخرين.
  • ابحث عن نموذج للدور وحاول أن تحاكي سلوك شخصٍ ما.
  • ابحث دائمًا عن شخصٍ يمكنه أن يعطيك تعليقات حول تفعله.
  • ببحث عن دورةٍ أو خبرةٍ تدريبية.
  • ابحث عن شخصٍ له خبرة في هذا المجال.

مزايا وعيوب أساليب التعلم

أسلوب العاطفة

صحيح أنك تعي مشاعرك وتأثرك إما بالنجاح والفشل ومراعاتك لمشاعر الآخرين، إلى أن الآخرون يرونك لينًا وضعيفًا وتوترك الناتج عن وضعك في موقفٍ ما يجعلك عاجزًا عن اتخاذ قرارك.

أسلوب العمل

لديك القدرة على اتخاذ القرار حتى وإن قلّت المعلومات والبيانات وواجهتك المشكلات مباشرة، إلا أنك قد تعمل أكثر من اللازم ويعتبرك من حولك أنك نافذ الصبر ومبالغًا في طموحك ولا تهتم في العواطف أبدًا.

أسلوب التفكير

تتخيّل نفسك ناجحًا فيزيد لديك احتمال الوصول لهدفك ولديك القدرة على اتخاذ القرار ببراعة، وتبرع في عقد المقارنات والمقابلات إلا أنك تنسى أعمالك وتجمع معلومات أكثر من اللازم وتفقد فرصة التعلم من الآخرين، وقد يرونك أيضًا أنك منطويًا على نفسك أو وقحًا مغرورًا.

أسلوب التواصل مع الآخرين

أنت أكثر الأشخاص استفادة من العمل الجماعي بأخذ خبراتهم ومعرفتهم كما أنه لديك مهارات الملاحظة رائعة وقوية وتأخذ المشورة والنصح من غيرك في أمرٍ ما، إلا أنك ترفض التصرف من تلقاء نفسك لأنك تفكر بأنك قد تفشل ولا تثق بقراراتك وبحكمك وقد يراك الآخرون أنك تستغلهم أو عاجزًا وضعيفًا في التغلب على مشاكلك والمصاعب التي تواجهك.

إن تعدد أساليب التعلم والجمع بين الأساليب يساعدك على التعلم بشكلٍ أكبر ويعينك على اكتساب الخبرات وخوض التحديات بكل ثقةٍ وإصرار، وضع إستراتيجية لتعلم بأن تحدد ما تريد أن تتعلم واختر خبرات تتسم بالتحدي لتعلمك ما تريد تعلمه وارسم خريطة لسلسلةٍ متتاليةٍ من أساليب التعلم التي تريد أن تتخذها في تعلم خبرة في مجالٍ معين.

“التعلم يعقبه النجاح، والنجاح هو الحصول على الثورة والإقدام والشهرة ورضًا تام بأنك سعيت لتحقيق كل ما تستطيع أن تحققه بنفسك”

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin