اطعمه للقولون العصبي

القولون العصبي

يُعدّ القولون العصبي أحد أكثر أمراض العصر الحديث شيوعاً في العالم، إذ يعاني فيه المريض من اضطرابات متكرّرة في الجهاز الهضمي تؤثر على كافة أعضاء الجسم الأخرى، وتحدث مجموعة من الأعراض المزعجة التي قد ترافق الشخص لفترات طويلة، تقارب الشهور أو السنوات إذا أصبح مرضاً مزمناً، وربّما يعيق المريض عن ممارسة نشاطاته اليوميّة المعتادة عندما تحتدّ الأعراض لديه.

والقولون العصبيّ غالباً ما ينشأ نتيجة الضغوطات النفسيّة المزمنة والمشاكل المسبّبة للتوتر والعصبية الزائدة أو الحزن الشديد، والتي تؤثر مباشرة على آلية عمل عضلات القولون الهضمي للإنسان، كما أنّ هذا المرض قد ينتج أيضاً عن النظام الغذائيّ الخاطئ الذي يتناوله الإنسان لفتراتٍ طويلة كالوجبات السريعة المشبعة بالدهون، والمقالي واللحوم والبقوليات، واللحوم والمشروبات الغازيّة التي تتعب الأمعاء، وترهق عملها، وتزيد من نسبة خمائر الأغذية في الأمعاء، مسببةً انتفاخ البطن والشعور الدائم بعسر الهضم والامتلاء.

أفضل الأغذية للقولون العصبي

  • الخضراوات والفواكه: تحتوي الخضراوات والفواكه على نسبة عالية من الألياف النباتيّة التي تساعد في تنظيم حركة الجهاز الهضمي وتسهيل مرور الفضلات للخارج، دون الإصابة بالإمساك المزمن، لذا لا بدّ من إدخال حصص يوميّة من الخضار الطازجة، وخاصة الورقية منها لما لها من فوائد منشّطة لعمل القولون، ومنها الأرضي شوكي، والخس والسبانخ والخيار والفاصوليا، والكوسا والكيوي، والأناناس والموز والتوت والفراولة وغيرها.
  • الحبوب الكاملة: وهي من أفضل المأكولات المفيدة للجسم والصديقة للأمعاء، وهي كذلك غنيّة بالألياف الهاضمة للغذاء، والحارقة للدهون في الجسم، ومنها العدس والأرز الأسمر والسمسم والذرة والقمح، والشعير، وكذلك الشوفان الذي يساعد في التخلّص من اضطرابات الأمعاء لآثاره المهدئة للقولون والمضادة للتقلّصات المعوية، كما أنها تحارب سرطان القولون وتمنع تراكم الدهون في الجسم.
  • اللبن الزبادي: وذلك لغناه بالخمائر البكتيريّة النافعة التي تحارب البكتيريا الضارة في الأمعاء وتقضي عليها، كما أنّ اللبن يحمي الأمعاء من الالتهابات، وينظّم حركة الجهاز الهضمي وعمليّة إخراج الفضلات، إضافة إلى أنّه يحمي من الإصابة بسرطان القولون مستقبلاً.
  • المشروبات العشبيّة: وهي مشروبات مفيدة جداً للجهاز الهضمي؛ إذ تساعد على تهدئة القولون، وتسهيل خروج الفضلات، ومنع الإصابة بالإمساك، وتطهير كامل الجهاز الهضمي من البكتيريا، كما أنّها مضادة فعالة ضد التقلّصات المعوية، والانتفاخ وعلاج قوي للمغص المرافق للقولون، وهي أصناف كثيرة منها: المريمية والبابونج واليانسون والكراوية والزنجبيل والشاي الأخضر، والشمر والنعناع، والكركديه وغيرها.
  • نخالة القمح: وهي غنية بالألياف النباتية التي تنظّم حركة الأمعاء، وتخلّص الجسم من الدهون المتراكمة، كما تمنع التقلصات والإمساك المزمن.

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin