التطور  الذي يحدث في عقل الطفل عندما يتعلم التعاطف

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

عندما يبلغ الطفل الرابعة من العمر يحدث حدث مهم وهو أنه يدرك أن أفكاره مختلفة عن الأشخاص الآخرين. اختبرت دراسة حديثة -وهي الأولى من نوعها- التغيرات التي تطرأ على الدماغ والتي تتزامن مع هذه التطورات. وتكشف هذه الدراسة التغيرات الدماغية بالتحديد والتي تحدث عندما يكون الطفل قادر على معرفة أن اعتقاد شخص آخر ليس بصواب. 

بمجرد ما يتملك الطفل هذه القدرة فإنه يستطيع أن يتوقع تصرفات الأشخاص الآخرين ويغير تصرفاته، فمثلًا قد يستنكر فعلًا ما تقوم به أمه وهو أنها لا تساعد أحدهم الذي لا يعرف بقواعد كرة القدم.

إدراك مثل هذه الأفعال الصادرة من الآخرين هي مفتاح لتطوير ما يسميه علماء النفس “نظرية العقل” ولتطوير مفهوم أن الأشخاص الآخرين لهم أفكار ومعتقدات ونوايا وفهم مختلف، كتب كلاً من شارلوت جروس فيزمان ويان شريبر وتانيا سينجر ونيكولاس شتاينبايس وأنجيلا فريدريشي من جامعة ليدن ومعهد ماكس بلانك في بحثهم عن الاتصالات الطبيعية حول الدراسة. “تشكل نظرية العقل الركيزة الأساسية لتفاعل معقّد بين الأفراد وقد تكون هذه التفاعلات على شكل سلوك كالتعاون أو التواصل الاجتماعي أو مبادئ الأخلاق”.

كيف يمكن للمادة البيضاء في الدماغ أن يكون لها علاقة بمعالم النمو؟

لتحديد ماهية التغيرات التي تطرأ على الدماغ بسبب نمو الطفل بناءً على نظرية العقل قامت شارلوت مع مجموعة من الزملاء بإجراء مسح لـ٣٤ دماغ لأطفال في عمر الثالثة والرابعة وذلك باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الموزون بمعامل الانتشار والذي بدوره يقوم باكتشاف تركيبة المادة البيضاء في الدماغ.

تتركب المادة البيضاء من أنسجة عصبية والتي بدورها تنقل الرسائل عبر الدماغ. أما بالنسبة للون الأبيض فذلك بسبب مادة دهنية يطلق عليها “مالين” التي تغلف الألياف العصبية وتعمل كعازل لزيادة سرعة نقل الإشارات العصبية. زيادة المالين يرتبط بشكلٍ كبير مع معالم نمو مختلفة، ولكن هذه الزيادة المتعلقة بنظرية العقل لم يتم الكشف عنها بالتفصيل قبل هذه الدراسة. 

بالإضافة إلى الخضوع لمسح الرنين المغناطيسي أدى الأطفال اختبار حتى يتم دراسة قدرتهم على التفكير في معتقدات الآخرين. في المهمة الأولى تم عرض صندوق فارغ وكيس صغير من الحلوى على طفل ودمية على شكل فأر. بعد أن تم إزالة الدمية من الغرفة، نقل المقيّمون على التجربة الحلوى من الكيس إلى الصندوق. عند إعادة الدمية إلى الغرفة تم طرح أسئلة على الطفل مثل ماذا يعتقد الفأر عن مكان الحلوى؟ يجاوب غالبية الأطفال في عمر الثلاث سنوات بأن الفأر يعتقد أن الحلوى كانت في الصندوق بينما الأطفال في عمر الأربعة سنوات يميلون إلى أن الفأر ما زال يعتقد أن الحلوى في الكيس.

في مهام أخرى، صندوق شكولاتة به مجموعة من أقلام الرصاص. دمية على شكل فأر تكون خارج الغرفة ويتم إعادتها وعرض الصندوق عليها، في هذه الأثناء يتم طرح أسئلة على الطفل والتي تتمحور حول ماذا يعتقد الفأر داخل الصندوق؟ مجدداً يعتقد الأطفال في عمر الثلاث سنوات أن الفأر يعتقد ما يعتقدون أن الصندوق به مجموعة من أقلام الرصاص بينما من هم في عمر الأربع سنوات غالباً ما يعلمون أن الفأر سيعتقد أن الصندوق به قطع من الشوكولاتة.

إذن ما المختلف في دماغ طفل في الأربع سنوات والذي يسمح لهم إن جاز التعبير بوضع أنفسهم في محل الفأر؟

اكتشف الباحثون أن نضوج تركبية أنسجة المادة البيضاء في الدماغ تسمى الحزمة العصبية المقوّسة والتي تكون متربطة بقدرة الطفل على إدراك أفكار الدمية. كتب مؤلفو الدراسة “إشارة النتائج نظرية العقل لها علاقة بنضوج المناطق التي يتم فيها معالجة نظرة الإنسان لنفسه وللآخرين وللعالم والمستقبل”.

بينما يعمل الباحثون الآن على فرض نظريات لربط تلك المنطقتين واللتي بدورها تسمح للطفل ببناء تمثيل عقلي لمعتقدات الآخرين. ويتطلع الباحثون إلى أبحاث وتجارب مستقبلية وذلك لاختبار إلى أي حد هذه العلاقة سببية. إجراء مسح للدماغ عدة مرات على نفس الأطفال الخاضعين للتجربة مسبقاً واحدة من هذه الطرق وذلك حتى يتم ما إذا كانت نمو الحزمة العصبية المقوّسة يسبق قدرتهم على تميز معتقدات الآخرين على أنها خاطئة.

من المثير للاهتمام أن المؤلفون لاحظوا أن فصيلة الرئيسيات من الحيوانات لديهم حزمة عصبية مقوّسة ضعيفة جدًا. القدرة العليا مثل الإنسان الطفل لديه القدرة على تجاوز التجربة المسبق طرحها، ولكن لديهم قدرة أقل على صياغة تمثيل عقلي واضح لمعتقدات الآخرين الخاطئة. ربما تكون قد سلطت هذه الدراسة الضوء على “لماذا يحدث هذا على الأقل من منظورٍ عصبي”.

من المؤكد أن نظرية العقل تتضمن أفضل عناصر الإنسانية. تتطور وتتسع قدرتنا على التعاطف مع الآخرين ومسامحتهم وعلى التعاون والعمل على هدفٍ مشترك والعمل على التفكير بشكلٍ أخلاقي لتمييز ما هو صواب وما هو خطأ بقدرتنا على صياغة مبدأ كيف يفكر ويشعر الآخرون. تثبت هذه الدراسة فهم جديد لكيفية لتطور دماغ الإنسان أن يبدأ مرحلة من هذه المهارات والفضائل الاجتماعية.

*مترجم من مجلة Mindful

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin