تحديات المستقلين..كيف يرى المحيطون بك العمل الحر

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

العمل الحر أو العمل المستقل، أحد أهم الاتجاهات الحديثة في العمل، فالعالم لا يحتمل مزيدًا من الموظفين، لدينا ما يكفي من الشركات ذات المكاتب المتعددة والروتين القاتل، حان الوقت لنكسر هذا التفكير وهذه الطريقة التقليدية في العمل ونعمل بشكلٍ جديد، شكل يتناسب مع العصر الذي نعيش فيه ومع التطور التكنولوجي الذي أغرق كل شيء في حيواتنا.هذه هي أفكارنا نحن المستقلين، ولكن يبدو أن المجتمع من حولنا لا يرى ذلك، دعني أخبرك عزيزي القارئ أنني شخصيًا أعاني من هذه المشكلة، حقيقة الأمر لست أنا وحدي، بل كل المستقلين الذين أعرفهم ومن ضمنهم زوجي العزيز -الذي يعمل بشكلٍ مستقل أيضًا- نعاني باستمرار من كثير من المشكلات التي تترتب على عدم الفهم أو الفهم المغلوط للأشخاص من حولنا لطبيعة عملنا والحياة التي نحياها والتي بالمناسبة قد لا تناسب الكثيرين ولكنها في النهاية اختيارنا ونحن سعداء به.هذا المقال شخصي للغاية ولكنه يخص ملايين المستقلين حول العالم، الآن دعنا نبدأ ونتناول أهم الأفكار الخاطئة عن العمل الحر:

1. بدون أجر

من أكثر الأفكار الخاطئة شيوعًا عن العمل الحر أن من يعملون فيه لا يتقاضون أجرا، وكأن الأمر أشبه بلعبة لا تستفيد منها، الأمر بالطبع ليس كذلك، فهناك الملايين حول العالم الذين يعملون في شتى المجالات بشكل مستقل ويتلقون رواتب جيدة تمكنهم من الحياة حياة كريمة وجيدة.

2. مجرد هواية

في أحد المرات كنت أتناقش مع زميلة لي من أيام الدراسة، هذه الزميلة قررت أن تتنازل عن العمل في مجال الإعلام تمامًا، واتجهت لتعمل في مجال لا يمت للإعلام بأي صلة، تحديدًا مجال العمل البنكي، كانت تتحدث عن أنها أحيانًا كثيرة تشتاق للإعلام ولنشوة الإعلام والعمل فيه، فأخبرتها أن تحاول أن تجرب العمل المستقل، فما كان منها إلا أن ردت بتعال “لا، أنا أعمل الآن، ولا أهتم بعمل الهواة” كان الرد صادمًا ولا أنكر أنه ضايقني إلى حدٍ ما، لكن بعد عدة سنوات في العمل الحر أدركت أن عقول البشر مختلفة وهناك الكثيرون لا يفهمون ما هو العمل الحر.زميلتي هذه ليست الوحيدة التي تحمل هذه الفكرة عن العمل الحر، هناك كثيرون غيرها، لا بد أن يتعلموا ويعلموا أن العمل الحر لا يقل أهمية أبدًا عن الأعمال الأخرى، بل قد يكون أكثر راحة وفرصة أكبر للإبداع والابتكار.

3. تسويق منتجات فقط

حين أخبر أحدهم أنني أعمل من خلال شبكة الإنترنت يتخيل أنني أسوّق لمنتجات، أحاول شرح الموضوع وأجد على وجههم الدهشة، دعني أصدمك عزيزي الذي لا يعرف عن العمل الحر شيء، العمل الحر هو خدمة تجيدها وتقدمها لشخصٍ يحتاج إليها، أيا كانت هذه الخدمة سواء تسويق منتجات، كتابة، مراجعة وتدقيق، تصميم، صيانة مواقع، سمسرة، تعليم، المهم أنك تجيد الأمر وتتقاضى عليه أجرا.

4. لا يوجد مسؤوليات حقيقية

بالعودة إلى النقطة الأولى أن الناس يتخيلون أن المستقل لا يتقاضى أجرا، والنقطة الثانية أن الأمر مجرد لعبة هواة، بالطبع تأتي النتيجة المتوقعة أن أغلب من حولك يعتقدون أن لا مسؤوليات حقيقية لديك، أنت تلعب وتلهو، بالطبع الأمر مغلوط تمامًا، بل على العكس مسؤوليات المستقل أكبر كثيرًا من الموظف العادي، فالمستقل إن لم يعمل لن يتقاضى أجرا، وبالتالي لن يتمكن من الإنفاق على نفسه، والمستقل يحمل هم العميل الذي يعتمد عليه وبالتالي يحاول أن يكون دائمًا عند حسن ثقة العميل ويلتزم معه بالخدمة التي طلبها وفي الوقت المحدد.

5. لا يوجد أوقات عمل

كنت أعاني من الأمر ولا زلت في الحقيقة، حين يطلب مني أحد أفراد أسرتي أن أتواجد في حدث عائلي أو تجمع وأخبرهم أن لدي عمل، يتعجبون كيف!! فأنا أعمل من المنزل ولا أوقع للحضور والانصراف!! قد تعتقد أنني سأقدم لك حل لهذه المعضلة الآن، لكن للأسف لا أعلم لها حلًا، توقفت عن التبرير والشرح والتوضيح، للأسف العمل في وجهة نظر مجتمعاتنا هو الاستيقاظ باكرًا وارتداء البدلة والذهاب إلى الشركة أو المكتب، أما العمل من المنزل، فلا يوجد لديهم قاموس أو كتالوج يشرح الأمر.عزيزي المستقل لن تتمكن من تغيير أفكارهم بحديثك، لذا استمتع بعملك ودع الأمور تسير كما هي وربما يفهمون الأمر في يوم من الأيام ، أما إن تمكنت من إقناع من حولك بما تقوم به، فأخبرني رجاءا كيف فعلت ذلك!

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin