تعرف على الذكاء العاطفي وحدد درجة ذكائك

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

في الآونة الأخيرة تم تسليط الضوء على الذكاء العاطفي EQ باعتباره العامل الحاسم الذي يميز الفرد. تشير الأبحاث إلى أن معدل الذكاء IQ لا يمثّل سوى 20% من النجاح المهني. الذكاء العاطفي العالي يمكن أن يكون له تأثيرا على مجموعة كبيرة من العلاقات الاجتماعية. بعض الخبراء يؤكدون على أن الذكاء العاطفي قد يكون في الواقع أكثر أهمية عن معدل الذكاء.

كثير من رجال الأعمال أمثال بيل جيتس، ستيف جوبز، وغيرهم من المشاهير، كان أهم أسباب نجاحهم ليس معدل الذكاء ولكن ذكاءهم العاطفي وكيفيه تعاملهم مع الآخرين.

السؤال، ما هو الذكاء العاطفي، وما هي الخصائص أو العلامات التي تؤكد على أنك تفتقر الذكاء العاطفي. هنا في هذا المقال سنتعرف على ذلك.

ما هو الذكاء العاطفي؟

  • الذكاء العاطفي هو الطريقة التي يدير بها الشخص عواطفه، ويتفاعل مع الآخرين، ويحل شفرات ويفكر، ويؤثر على الآخرين بشكلٍ إيجابي. باختصار، هو الصفات الإنسانية للفرد.
  • الذكاء العاطفي يؤثر على طريقة سلوكنا، وإدارة المشاكل المعقدة في حياتنا، واتخاذ القرارات الشخصية التي تؤدي إلى أفضل النتائج.
  • الذكاء العاطفي هو إدراك لمشاعرك الخاصة وكيف تديرها، وكذلك فهم تأثيرها على المحيطين بك. كما أنه يتضمن ضبط النفس والقدرة على إدراك مشاعر الآخرين، بالإضافة إلى تعاطفك.
  • الذكاء العاطفي هو زيادة في الإنتاج والإبداع والموهبة والتقدم.

 6 خصائص متعلقة بمعدل الذكاء العاطفي

1- التوتر بسهولة

العواطف التي يتم كبتها تضع العقل والجسم تحت الضغط النفسي. لكن يساعدك الذكاء العاطفي في إدارة التوتر من خلال تحديد المواقف الصعبة والتعامل معها قبل أن تتصاعد. الأشخاص الذين لا يستخدمون ذكاءهم العاطفي قد يلجؤون إلى طرق أقل فعالية بشأن مزاجهم. هم أكثر عرضة للاكتئاب والإدمان وحتى الأفكار الانتحارية.

2- الضغينة والاستياء

العواطف السلبية الناجمة عن الحقد المستمر هى مصدر للتوتر. التمسك باستمرار بالضغينة والحقد، يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على صحتك. تلك المشاعر يمكن أن تساعد على ارتفاع ضغط الدم وتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك؛ الذي يستخدم ذكاءه العاطفي حريص على تجنب ذلك الأمر.

3- لا تفهم مشاعر الآخرين

غالبًا ما يكون الأشخاص منخفضو الذكاء العاطفي غافلين تمامًا عن مشاعر الآخرين. على سبيل المثال، فهم لا يفهمون أن أزواجهم قد يكونوا غاضبين منهم أو أن زملاءهم في العمل غاضبون. ليس هذا فقط ولكنهم يشعرون أيضًا بالضيق الشديد لأن هم يتوقعون أن الآخرين على معرفة بشعورهم.

4- المفردات العاطفية محدودة

الأشخاص الذين هم أقل في الذكاء العاطفي لا يعرفون عواطفهم ولا يستخدمون مصطلحات أكثر دقة ومحددة. فالشخص الذكي عاطفيًا سيعرف ما إذا كان “عصبي، أو محبط، أو مظلوم أو قلق”. لذا، كلما كانت المفردات أكثر دقة، كان هناك القدرة على فهم ما نشعر به بالضبط، ولماذا، وماذا نفعل بشأن ذلك.

5- لا تنسَ أبدًا أخطاءك

الشخص ذو الذكاء العاطفي لا يغفل عن الأخطاء ولكن يحاول التعلم من الأخطاء السابقة لتحقيق النجاح في المستقبل. نسيان الخطأ تمامًا سيجعلك تكرره مرةً أخرى، لكن قدرتك على تغيير أخطائك وتحسين من نفسك للأفضل. باختصار، التوازن المناسب مابين ترك أخطاءك جانبًا وبين عدم نسيانها تمامًا.

6- أنت لا تغضب

الشخص ذو الذكاء العاطفي ليس لطيفًا فحسب بل يعرف كيف يدير عواطفه حتى يحصل على أفضل النتائج الممكنة، وهذا يعني إظهار مشاعرك عندما تكون حزينًا أو محبطًا أو منزعجًا. إن إخفاء مشاعرك باستمرار تحت قناع بأنك سعيد ليس صدقًا ولا بناءً. الأذكياء عاطفيا يعبرون عن مشاعرهم سواءً السلبية أو الإيجابية. باختصار تفريغ مشاعرك سواءً بالسلب أو بالإيجاب سوف يجعلك تشعر بالرضا، وأن تكون أكثر هدوءًا.

خلاصة القول – إظهار تعاطفك مع الآخرين، عدم كبت مشاعرك، استخدام مفردات أكثر دقة للتعبير عن عواطفك، وغيرها من الخصائص التي تم ذكرها أعلاه، هذا يعني أنك تمتلك “الذكاء العاطفي” وسوف تكون حياتك أفضل وأكثر نجاحًا. فالذكاء العاطفي شيء ضروري في حياتك المهنية، والعائلية، وأصدقاءك، بل حتى مع أعدائك!

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin