حملات التسويق عبر المؤثرين: 5 أسئلة عليك طرحها عند اختيار مُدوّن لحملتك التسويقية

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

إذا كنت تفكّر في وضع إعلانك الترويجي لعلامتك التجاريّة في إحدى المدونات، إليك الأسئلة التي تساعدك في اتخاذ القرار الأفضل.

أوّلًا – هل المُدوّن/المدونة على صلةٍ مباشرةٍ بعلامتك التجاريّة التي تروّج لها؟

الخطوة الأولى التي يجب عليها اتخاذها عند البحث عن مُدوّنين محتملين لحملتك التسويقية المؤثرة هي التأكد من أنّ المدونة ومحتوياتها ذات صلة بعلامتك التجارية أو منتجك. عليك أن تسأل نفسك: هل المحتوى ذو صلةٍ بأسلوب الحياة الذي تتخيل أن يعيشه جمهورك المستهدف؟ هل تتخيل أنّ العلامة التجارية الخاصة بك تتلاءم مع هذا المحتوى بكل سهولة وبساطة؟ عليك أن تدرك أنّه إذا كان محتوى المدوّنة يتعارض مباشرةً مع رسالة علامتك التجارية، فإنّك ستحتاج بالتأكيد إلى مواصلة البحث عن مدوّن آخر.

ثانيًا – كم عدد المرات التي ينشر بها المُدوّن منشورات جديدة بمحتويات مختلفة؟

الخطوة التالية التي يجب عليك فعلها عند البحث عن مدونين محتملين هو التأكد من أنّك لا تضيع وقتك في البحث في المدونات التي لا تنشر محتوى جديدا بما يكفي. إذا لم يكن المدون كثير التدوين في كثير من الأحيان، فإنّه من غير المرجح أن يكون لديه قرّاء منتظمين على قراءة مدونته باستمرار؛ حيث إن اعتماد مدونة ذات محتوى متسق وحديث أمر أساسي لإدارة حملة تسويق ناجحة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المدونة التي يكتب فيها صاحبها كثيراً يُظهر أنّه يأخذ مدونته بجدية أكبر ويبذل جهده الحثيث فيها، وسيكون قادراً على الرد عن استفساراتك المتعلقة بنشاطك التجاري وحملتك الترويجيّة.

ثالثًا – هل سيهتم قُرّاء هذه المُدوّنة بعلامتك التجاريّة؟

بعد التحقُّق ممّا إذا كان يتم تحديث المدونة بشكلٍ دوري ومستمر، عليك أن تتأكد أن جمهور هذه المدونة بالتحديد يُطابق ويشابه الجمهور العام لعلامتك التجارية أو منتجك الذي تحاول الترويج له.

إسأل نفسك: “هل يُحب قراء هذه المدونة منتجي، ويستخدمونه، ويؤيدون الحصول عليه؟”

لا يعني ذلك أن تختار المدونة التي تلاحظ فيها أكثر عدد من الزيارات بكل بساطة، لا سيّما إذا كانت موضوعات المدونة وتصنيف محتوياتها غير ذات صلة بأهداف علامتك التجارية. خصّص بعض الوقت لقراءة المدونة والتفاعل مع المُدوّن من خلال ترك التعليقات والتعرف عليه بشكل مباشر، كما وعليك التعرف على نوع الأشخاص الذين يتفاعلون مع المدونة ومراقبة أفكارهم عبر التعليقات.

رابعًا – هل يتمتّع هذا المدون/المدونة بمشاركة فعّالة من الجمهور؟

بعد أن تنجح في اختيار بعض المدونات التي تبدو وكأنها تمثل جمهورًا مشابهًا لمحتوى علامتك التجارية، من الضروري جدًا أن تعمد إلى اختيار مدون يتمتع بمشاركة وتفاعل جيدين من الجمهور. واحدة من إحدى طرق قياس تفاعل الجمهور تتمثّل في معرفة ما إذا كانت المدونة تتلقى أيّة تعليقات أم لا.

عليك الاطلاع على عدد التعليقات التي تحصل عليها كل مشاركة أو منشور، وما إذا كان المدون يستجيب لها ويرد عليها. بشكلٍ عام؛ كلما زاد عدد التعليقات، كان ذلك أفضل لحملتك التسويقية المؤثرة.

عليك النظر أيضًا في مدى نشاط المُدوّن على قنوات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل الفيس بوك، وتويتر، وبنترست، وسناب شات، وإنستقرام؛ ما يساعدك في الحصول على فكرة أفضل عمّا إذا كان ترويجه لمنتجاتك عبر وسائل التواصل الاجتماعيّة سيفيد حملتك التسويقية المؤثرة فضلًا عن مدونته الخاصّة.

خامسًا – ما مدى الوصول المحتمل لهذه المدونة؟

إنّ “مدى الوصول” يشير إلى العدد الإجمالي للأشخاص المختلفين الذين استعرضوا محتوى المدونة الذي تمّت مشاركته خلال فترة زمنية معينة. يُعتبر “مدى الوصول” أمرًا مهمًا للغاية، وذلك كونه عنصرًا لكيفية قياس من يشاهد محتوى المدونة بشكلٍ فعلي. إذا كان “مدى الوصول المحتمل” للمدونة مرتفعًا، فإنّ أكبر عدد ممكن من الأشخاص سيرى إعلانك الترويجي لعلامتك التجارية.

كما وأنّ الطريقة الحقيقية الوحيدة والأفضل لمعرفة مدى الوصول إلى المدونة، ستكون أيضًا بالطلب من المُدوّن أن يقدّم تقريرًا مخصصًّا ضمن مجموعة من الأدوات الإعلاميّة التي تساعد في تحليل حركة المرور الشهريّة (الزيارات الشهرية وإجمالي عدد الصفحات والزيارات الفريدة من نوعها).

غالبًا ما يرسل المدونون مشاهداتهم الشهرية للصفحات فقط باعتبار هذا العدد الأكبر والأكثر إثارة للإعجاب، ولكن الزيارات الفريدة للمدونة مهمة أيضًا.

كما ويمكنك أيضًا اعتماد عدد المعجبين على صفحات الفيس بوك كمقياسٍ نسبي جيّد لنطاق مدى الوصول، علمًا أنّه من المحتمل أن يختلف بشكلٍ كبير وفقًا لعدد المرات التي يشارك فيها المدون على الفيس بوك ويتفاعل مع جمهوره.

تعتبر منصة “جروب هاي” منصة جيدة (وإن كانت مكلفة) لقياس مدى الوصول، ومساعدتك في العثور على مدونات جديدة مميزة. وكذلك أيضًا هناك أدوات ومنصات أخرى منافِسة بدرجات متفاوتة من الدقة (مثل منصة كومبيت، وأليكسا). تستخدم كل من منصتيْ كومبيت وأليكسا أدوات محددة تساعد في أخذ عينات من الجمهور، ولذلك قد يتم تمثيل بعض جمهور المدونين بشكلٍ ناقص إلى حد كبير.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin