خمس طرائق لقضاءِ إجازةٍ صيفية ممتعة مع العائلة

حلّ الصيف علينا وأصبح العيش مريحًا. كما أن الضغط السنوي الناتج عن المدرسة انتهى، وأصبحت جداولنا أخف إلى حدٍ كبيرٍ بمجرد حلول العطلة الصيفية. بينما هو بالتأكيد يعتبر تغييرًا مُرحّبًا به من أغلب العائلات، إلا أنه يعني أيضًا أن أطفالنا سوف يقطنون في المنزل لمدة تسعة أسابيعٍ وهم يحتاجون إلى التعليمات والأنشطة للمحافظة على رفاهيتهم وسعادتهم.

هذا الصيف لا تغضَب من فِكرة الحفاظ على جعلِ أطفالك مشغولين كي لا يشتكوا إليك من الملل أو يدفعون بك إلى الجنون. إذا كنت لا تستطيع أن تكون مدير  رحلاتهم الشخصية، يمكن أن يكون الصيف وقتًا للراحة والاسترخاء إذا كنت تملك العقلية والتخطيط المناسب.

خمس طرائق جديدة ومنعشة لقضاءِ الوقت مع العائلة

١• نظِم جدول صيفك

بجانب الاستمتاعِ بالأيام ذاتِ الجو المعتدل والمشمس التي لدينا هُنا في شاطئنا الجميل، فإن الجزء المفضل لدي في الصيف هو أن لا أضطر  إلى الانتقال لنشاط إلى آخر كممارسة الرياضة، أو غيرها من الأحداث بعد المدرسة.

عندما كان أطفالي الأكبر سنًا في المدرسة الابتدائية انتقلتُ من جدولٍ مدرسيٍ مزدحم وأعددتُ جدول أكثر جنونًا لأنني شعرت بالحاجة إلى التأكد من أن لدى أطفالي الكثير من الأشياءِ التي تحافظ على إبقائهم مُنشغلين. بالأسبوع الثالث من العطلة، لقد نفد صبرنا جميعًا وشعرنا بالملل، وبحلول نهاية شهر أغسطس، لم نتمكن من الانتظار للعودة إلى المدرسة.

هُناك طريقة واحدة لضمانِ صيفٍ سهلٍ ومُبهج، وهي أن تأخذ قِسطًا من الراحة من الأنشطة المُجدولة.

هناك أشياء بالتأكيد ستحتاج أن تكون مُنظمة. على سبيل المثال إذا حضر أطفالك إلى مخيمٍ صيفي أو كان لديهم حفلة عيدِ ميلادٍ أو موعدٍ للعب مع أصدقائهم هُنا وهُناك، لكن إذا كان بإمكانك الامتناع عن ملء تقويمك بالالتزامات والدروس والارتباطات الأخرى التي يمكن أن تنتظر حتى تنفيذها، فإن العائلة بأكملها ستستفيدُ من المفهوم الجميل المُتمثّل في مجرد قضاء الوقت معًا بهدوءٍ وارتياح.

٢• أعِد تصميم منزلك

عندما ننطلق من نشاطٍ إلى آخر طوال السنة، نحن غالبًا لا نحصل على الفرصة للجلوس والاستمتاع مع عائلاتنا بسلامٍ وهدوءٍ في منازلنا.

عندما كُنا على عجلةٍ من أمرنا قمنا بالتغاضي عن كيفية تزيين أماكن معينة في منازلنا. قمنا بتوفير الوقت للأسابيع التي تعُج بالنشاطات المزدحمة، وجعلنا أمر تزيين غرفةٍ جذابةٍ تدعونا للجلوس معًا كعائلة أمرًا ليس في غاية الأهمية.

الآن، حلّ الصيف علينا وأصبح السباق مع الوقت أبطأ. ألقِ نظرةً جيدةً حول منزلك، وانظر إلى التحسينات التي يمكنك إضافتها والتي تسمح لك بقضاءٍ وقتٍ أريح مع العائلة، كما يمكن أن يكون هذا مشروعًا ناجحًا تتخذونه كعائلة.

في السنة الماضية، اقترحنا أن غرفة العائلة حقًا تحتاج إلى إعادة تزيين، لذا قمنا بعمل تصويت على كيفية تصميمنا لهذه الغرفة، كما قررنا أن نستمتع بموضوعٍ على الطراز الاستوائي، أنجزنا هذا بالطلاء والأغطية والوسائد الجديدة وبعضًا من قطع الأعمال الفنية ذات النكهة الكاريبية. استغرق الأمر فقط عطلة نهاية أسبوعٍ واحدة، وعندما انتهينا منه شعرنا بشعورٍ عظيم. الآن هي الغرفة المفضلة لدينا في منزلنا، حتى كلابُنا الاثنين يحبونها.

٣• أعِد اكتشاف مدينتك

عندما انخفض الاقتصاد قبل بضع سنوات، بدأ الناس بالبحثِ عن بدائل أرخص لقضاءِ الوقت مع عائلاتهم بدلًا من تذاكر الرحلات الجوية باهظة الثمن والبقاء في الفنادق، وجاءت العبارة ذات الشعبية والمتعة المتزايدة (staycation) وهي تجمع ما بين الكلمتين Stay and Vacation وتعني قضاء العطلة في أحد الفنادق المحلية التي تُشعرك بالاستجمام والحيوية.

قضاء العُطلة على مرّ السنين مع ثمانية أطفال يؤدي للانفجار (حسنًا، أغلب الوقت) وهو أيضًا مُكلف للغاية. في الصيف الماضي، ذهبنا إلى عالم ديزني لمدة أسبوع، ولكن هذا الصيف قررنا البقاء بالقرب من المنزل.

كل مُجتمع لديه ألعاب وأماكن قليلة وخفيّة مثيرة للاهتمام والتي نستطيع الوصول إليها ولكننا غالبًا نُركز على إيجاد الأنشطة التي تكون بعيدة عن منازلنا بدلًا من حق إيجادها في المكان المُجاور لنا. هناك أداة رائعة ومجانية تستطيع مساعدتك في إعادة استكشاف مدينتك لهذا الصيف وهي تدعى Virtual Tourist فقط قم بزيارة موقع VirtualTourist.com

وحينها يمكنك أن تأخذ الفائدة من إرشادات السفر ومنتديات تتميز بأفضل الرحلات والصور والتعليقات على ٧٠,٠٠٠ من وجهات السفرة بما فيها مدينتك.

٤• اطهوا معًا وتشاركوا مع المحتاجين

مع جدولٍ أخف خلال الصيف، لدي الكثير من الوقت لقضائه في إعداد وجبات الطعام والخَبز. يُحب جميع أطفالي الثمانية الطهي وأعتقد لأنهم أصبحوا الآن كبارًا بما فيه الكفاية قاموا بمساعدتي في المطبخ خصوصًا عندما يتطلب الأمر المساعدة في وضع الوصفة معًا. الصيف وقت عظيم جدًا لمحاولة إعداد وصفات جديدة، خصوصًا لأن العائلة تصبح مع بعضها البعض بشكلٍ أكثر ويستطيعون المساهمة في إعداد أطباقٍ جيدة قد يحب الجميع تجرُبتها.

بدأت عائلةً بجوارنا ببعض العادات التقليدية الرائعة، وهي طهو الوجبات معًا ومضاعفة كميتها، لذا فإنهم سوف يستمتعون بوجبةٍ واحدة وسيقومون بتوزيع الوجبات الأخرى للعائلات التي بحاجتها مثل (التفكير بطفلٍ جائعٍ، إصابة أحد الوالدين بمرض، موت أحد أفراد العائلة) أو المشردين الذين ليس لديهم مأوى.

مؤخرًا، فعلنا ذلك مع عائلتنا وكان وقتًا رائعًا معًا.

قام أطفالي المراهقين بأغلب العمل بينما خبزنا أنا وأشقائهم الأصغر سنًا بعضًا من البسكويت وفطائر البوب المنزلية للحلوى. لقد فاجأنا عائلة أحد أصدقاء ابني الذي انتقل توّه إلى حيٍ جديد بالقطع الإضافية التي أعددناها. هذه طريقة رائعة لتعليم أطفالك ودفعهم إلى الأمام كما أنها فرصة لقضاء بعضٍ من الوقت الممتع مع العائلة.

٥• الابتعاد عن الإلكترونيات

في عصرِ طفرة التكنلوجيا الذي نعيشه من السهل الانغماس مع الهواتف الذكية، الآيباد، والأشكال الأخرى من الإلكترونيات المطورة كوسيلةٍ للبقاء على تواصلٍ والترفيه عن النفس. مع ذلك، كما نعلم جميعًا أنه أيضًا أمر مزعج للغاية عندما ترى أحدًا من أطفالك أو زملائك في العمل أو أحد الزوجين (أو ربما قد تكون أنت) مرتبطًا دائمًا بأحد أجهزتهم.

خُذ راحةً في أيام الصيف المليئة بالحيوية بطبيعتها الأُم واقضِ بعضًا من الوقت لإعادة شحن طاقات عائلتك بمبارياتٍ بسيطةٍ مثل: لعب الفريسبي (القرص الهوائي) في الفناء الخلفي، الذهاب للتنزه في الحديقة أو الشاطئ، اختيار باقة من نبات الأقحوان البرّي ووضعها على طاولة مطبخك لتهب فقاعات على النافذة الأمامية، أو ببساطةٍ أخذ جولة في منطقتك لإعادة التواصل بأصدقائك الذين قد تكون لم ترَهم طوال الشتاء. اجعلها نقطةً فاصلة لتتخلى عن جميع الأجهزة الإلكترونية، وعند القيام بهذا يمكنك الاستمتاع حقًا بقضاء الوقت مع الآخرين.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin