قائمة الأعمال المنزلية التي يمكن أن يتولاها طفلك

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

الأسرة هي الجماعة الأولى التي يتعلم فيها الطفل ويكتسب منها السلوكيات والقواعد العامة التي يسير بها طوال مشوار حياته ، وبالطبع يحاول كل أب وأم أن يوفرا للأطفال أفضل حياة وأعلى مستوى من الرفاهية ولكن كما تقول الحكمة الشهيرة ” الطريق إلى الجحيم مفروش بالنوايا الحسنة ” قد تؤدي هذه الرفاهية إلى رد فعل عكسي لدى الطفل .

فشعور الوالدين بضرورة مساعدة الطفل في كل شيء ، وتوفير كل سبل الراحة للطفل قد يصنع طفلا أنانيا لا يتحمل أي نوع من المسؤولية وهو ما سيجعل الطفل يعاني وكذلك كل من حوله ، حتى الوالدين أنفسهم سيعانون من ابن لا يتحمل المسؤولية ولا يهتم إلا لنفسه.

وهو ما يجعل من الضروري لكل أب وأم أن يضعوا في اعتبارهم تعليم الطفل المسؤولية منذ الصغر ، وبالطبع لابد أن تكون المسؤوليات مناسبة لعمر كل طفل، وفيما يلي سنتناول المسؤوليات المناسبة لكل سن والتي يمكن للوالدين تسليمها للطفل تدريجيا لتدريبه وتحضيره للمستقبل ولكي يكون إيجابيا متحملا للمسؤولية حين يكبر ويتولى زمام حياته .

بعض الأعمال التي تناسب الأطفال لتعزيز مسؤوليتهم

الأطفال من عمر  سنتين إلى ثلاث سنوات :

  • ترتيب الألعاب والكتب
  •  وضع القمامة في صندوق القمامة
  • وضع الملابس المتسخة في الصندوق المخصص لها
  •  إزالة الغبار
  • وضع أدواته في أماكنها
  •  وضع ملابسه في الخزانة
  • مسح السبورة الخشبية
  • وضع الأشياء في الأدراج المخصصة والقريبة من طوله.

من عمر أربع إلى ست سنوات :

  • كافة الأعمال من عمر 2 إلى 3 سنوات .
  • العناية بالحيوان الأليف
  •  وضع أدوات الطاولة وإزالتها
  • ترتيب الجوارب
  • وضع الخضروات في الثلاجة
  •  ترتيب السرير
  • استخدام المكنسة
  • مسح الحوائط والطاولات
  •  تفريغ صناديق القمامة

من سن سبع إلى أحد عشر عام :

  • كافة المهام السابقة
  • طي الملابس
  •  المسح
  •  استخدام المكنسة الكهربائية
  •  حمل القمامة إلى الخارج
  •  غسيل المرايا
  •  إعداد الوجبات السهلة
  •  تقليم الزرع والحديقة
  •  تنظيف السيارة
  •  تنظيف المرحاض
  •  تنظيف الغرفة
  •   ترتيب المنزل
  •  إحضار البريد أو الجريدة

من سن 12 سنة فما أعلى :

  •  كافة المهام السابقة
  •  جز العشب
  • مجالسة الأطفال الصغار
  • غسل النوافذ
  • الكي
  •  غسل السيارة
  • طهي وجبات صغيرة
  •   مسح الأرضيات
  •  تنظيف الثلاجة

بالطبع لا يمكن أن نترك الطفل أن يؤدي هذه المهام دون مراقبة أو إرشاد ، ودون أن نقيم ما قام به الطفل ، المهم هنا ليس أن يقوم الطفل بهذه المسؤوليات بقدر أن يعرف الطفل أن كل سن له التزاماته ومسؤولياته التي يجب أن يقوم بها ، وأن يقوم بها بشكل جيد .

هذه المهام لن تشعر طفلك أبدًا بالدونية ولن تقلل منه أبدًا ،على العكس ستعطي طفلك فكرة واضحة عن الأمور التي تقومي بها في المنزل وهو ما سيجعله يقدرك أكثر وسيجعله يعرف أنك تقدمي الكثير لأجل المنزل.

دعيني أذكرك أيضًا أن هذه الطريقة تعلم طفلك الالتزام منذ الصغر وذلك لأن محاولة تعليم طفلك بعد سن 12 عام أي مسؤولية جديدة هو تحدي صعب ، وذلك لأن الطفل يدخل في مرحلة المراهقة والتمرد ويشعر أنه مستقل وغالبًا ما يرفض أن ينصاع لأوامرك .

كما أن تعليمك لطفلك هذه المسؤوليات تساعده لتولي أموره بشكل أفضل في المستقبل خاصة إن التحق طفلك بجامعة بعيدة عن المنزل أو اختار أن يسافر إلى الخارج لاستكمال تعليمه .

تذكري أن طفلك الصغير يشبه العجينة التي يمكنك أن تشكليها كيفما تشائين لذا باختيارك أن تصنعي منه طفلا أنانيا لا يهتم إلا لنفسه فقط ، أو أن تصنعي منه طفلا مسؤولا يشعر بالآخرين ويمكن الاعتماد عليه وإعطاؤه الثقة.

أولادنا أمانة في أعناقنا يجب أن نحسن تربيتهم وتعليمهم وتشكيل شخصياتهم وإلا سنكون نحن أول من يعاني في المستقبل مما وصلوا إليه ، فأطفال اليوم هم رجال الغد والسند الحقيقي لكل أب وأم وبالتالي يجب أن نحسن إليهم ليحسنوا إلينا.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin