كيفية التدريب على القراءة السريعة

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

الكثير منا يود قراءة العديد من الكتب والمقالات ولكن قد لا نجد الوقت الكافي لقراءة كل هذا الكم الهائل من المعلومات في عصر يتسم بالسرعة في كل شيء. قد يكون لديك مئات الكتب على جهازك الإلكتروني أو في مكتبتك  ولا يتسنى لك قراءتها لأنها تستغرق وقتًا كبيرًا، إذن إتقان مهارة القراءة السريعة هو الحل.

القراءة السريعة هي واحدة من أهم المهارات التي يمكن أن تقلل الوقت المستغرق في جمع العلومات، وأداة مفيدة في مراجعة النصوص، وكذلك في جمع المعلومات المستهدفة بسرعة.

كيف أتقن مهارة القراءة السريعة؟

  • انظر إلى مجموعات الكلمات وليس الكلمات المفردة. إذا قرأت نصًا كلمة كلمة في كل مرة فسيؤدي ذلك إلى إبطاء سرعة القراءة لديك. ولكن إذا تمكنت من قراءة مجموعات الكلمات في وقتٍ واحد فيمكنك القراءة بشكلٍ أسرع بكثير.
  • ابدأ بمحاولة إلقاء نظرة على مجموعةٍ من ثلاث أو أربع كلمات في وقتٍ واحد، ثم العمل على النظر إلى سطرٍ كامل من الكلمات، ركّز على الكلمات التي تعطي معنى الجملة، مثل الأسماء والأفعال.
  • استخدم إصبعك للإشارة إلى الكلمات التي تقرأها في الصفحة. حرك يدك من اليمين إلى اليسار أسفل النص أثناء القراءة -حسب اللغة التي تقرأها- كما لو كان تحتها خطًا. حرك يدك بالسرعة التي ترغب في قراءتها. هذا قد يجعلك تبدأ بالتحرك بوتيرةٍ أسرع قليلاً من قراءتك العادية. يمكنك أيضًا الإشارة باستخدام قلم أو أي شيءٍ آخر.
  • إذا كنت تعرف بالضبط ما تبحث عنه –اسم أو تاريخ أو إحصاء أو كلمة محددة– يمكنك العثور عليه بسرعةٍ عن طريق تخطي أجزاء كبيرة من النص، وذلك بتوجيه العين مباشرةً للكلمة أو الرقم أو العبارة التي تبحث عنها.

ما سبب بطء القراءة؟

أحد أهم أسباب القراءة البطيئة هو أنك تتوقف في بعض الأحيان لفهم ما تقوله الفقرة؛ وقد تضطر أيضًا إلى العودة وإعادة قراءة الأشياء التي قرأتها بالفعل. بدلًا من فعل ذلك حاول التوقف للتفكير في نهاية جلسة القراءة فقط (أي بعد حوالي 15 إلى 20 دقيقة) أو بعد الانتهاء من قراءة قسم، مثل فصل من كتاب.

للتتأكد من أنك قد فهمت ما قرأته اكتب الكلمات الأساسية في نهاية كل جلسة قراءة سريعة، أو فقط قم بتلخيص ما قرأته في بضع جمل أو اشرح ما قرأته لشخصٍ ما. سيساعدك هذا على تحسين فهمك، كما سيساعدك على الاحتفاظ بالمعلومات بشكلٍ أفضل.

كيف أدرب نفسي على القراءة السريعة؟

يمكنك تدريب نفسك على القراءة السريعة عن طريق ضبط جهاز التوقيت Timer بأن تضبطه على 15 دقيقة مثلًا ثم تبدأ القراءة، وبعد أن ينتهي الوقت احسب ما قرأته، لا تقم بعد الكلمات بل عد الفقرات أو الصفحات مثلًا قم بكتابة ( قرأت 6 صفحات أو فقرات  في 15 دقيقة)

تأكد من استيعابك لما قرأته بأن تقول ما فهمته بصوتٍ عال،  لست بحاجة إلى كتابة ما فهمته،  عليك فقط التحقق لمعرفة أنك استوعبت المعلومات التي كنت تقرأها.

في اليوم التالي اضبط جهاز التوقيت لمدة 15 دقيقة مرة أخرى وحاول القراءة بشكلٍ أسرع. سجل مدى تقدمك مرة أخرى على سبيل المثال (15 دقيقة / 7 صفحات) وتحقق من الفهم.

قم بذلك كل يوم أو 5 أيام في الأسبوع لتحسين مهاراتك. وحاول أن تزيد من سرعتك في كل مرة.

ملحوظة

  • إذا لاحظت أن مستوى فهمك أخذ في الانخفاض، فقد تكون قد وصلت إلى الحد الأقصى للسرعة ويمكنك تقليلها للمستوى الذي يناسبك.
  • قبل أن تقرأ النص اقرأ جميع العناوين وعناوين الفصل والمقاطع والعناوين الفرعية وأي مخططات ورسوم بيانية ومخططات وأسئلة وملخصات يمكنك العثور عليها.
  • إذا كنت تقرأ نصًا لا يحتوي على عدة عناوين أو رسوم بيانية قم بقراءة  الجملة الأولى والأخيرة من كل فقرة أو فصل للحصول على فكرة عن المادة التي يتناولها النص.
  • لا تقم بتظليل النص فهذا سوف يتعارض مع سرعة القراءة لديك، وقد يصرفك عن المعلومات التي تحاول استيعابها.

متى أتجنب القراءة السريعة؟

تجنب السرعة في قراءة النصوص التي تحتاج حقًا إلى معرفتها، مثل المواد التي سيتم اختبارك عليها.

قراءة التحذيرات. ينبغي أن تقرأها بتأني.

القراءة التي تتطلب منك التحليل أثناء القراءة مثل قراءة الشعر.

وأخيرًااقرأ كل يوم لأن ذلك سيساعدك على القراءة بشكلٍ أسرع.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778