كيف تحفز طفلك على النجاح والتفوق؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

إن حب الطفل للاستذكار وإقبالهم عليه وعلى تنظيم وقته، هي عادات يمكن اكتسابها منذ السنوات الأولى في دراسة الطفل، ويجب أن تكون بالتدريج حتى لا يمل أو يكره المذاكرة والذهاب إلى المدرسة.

لذلك فالتحفيز الحقيقي للنجاح والتفوق يأتيان من داخل الطفل وليس نتيجة ضغوط خارجية من الآباء، والعام الدراسي الجديد على الأبواب، لذا ينبغي علينا أن نعرف كيف نحفز أطفالنا على النجاح والتفوق.

طرق لتحفيز الأطفال على النجاح و التفوق

1. ساعد طفلك في اختيار أهدافه

 لا بد أن نساعد الطفل على أن يختار أهدافه بنفسه، ثم نساعده على تحقيقها، ولا نسيطر عليه بأهدافنا، ونحاول مقابلة الطفل مع أشخاص نجحوا في المجالات التي يهتم بها ليكونوا قدوة له في التفوق.

2. أطلع طفلك على العائد الإيجابي من تحقيق هدفه

ساعد طفلك في معرفة النتائج الإيجابية التي ستعود عليه في تحقيقه لأهدافه والنتائج السلبية لعدم تحقيقها، معرفة الطفل للنتائج الإيجابية التي حققها يجعله يسعى دائمًا للنجاح والتفوق.

3. امدح طفلك عند تفوقه

يمكن استخدام المديح بالكثير من الطرق لتشجيعه عند التفوق ثم أعطه هدية مناسبة لسنّه عند تفوقه ليستمر في تفوقه.

4. شجّع ميول الطفل

 حين تحفز الطفل باستخدام ميوله يكون من الطبيعي أن نطور هذا الميول والاهتمام لكي يتفوق.

وعلينا أن نعلم أن الدافع للتفوق والنجاح يتحققان عند وضع الخطة للمذاكرة الناجحة وتتم كما يلي:

• تحديد ساعات الاستذكار مع عدم المبالغة في زيادتها.

• اختيار ساعات النهار لأداء العمل الذهني.

• تحديد الزمن الذي ينبغي أن يكرّس لكل مادة.

وعند إعداد وترتيب جدول زمني للاستذكار يحرص على وضع المادة التي يحبها إلى جانب المادة غير المحببة على أن يقوم نفسه كل أسبوع ليجد الحافز على الاستمرار.

الخطوات الأساسية للنجاح والتفوق

1. النظر إلى العناوين والرسوم قبل الاطلاع على المادة الجديدة.

2. القراءة المتأنية تكون أكثر تأثيرًا لفهم المواد المعقدة.

3. تقسيم المعلومات إلى أبواب؛ لأن استيعاب الطفل لمجموعة من المعلومات دفعة واحدة أمر صعب، ولكن إذا قُسّمت يكون استيعابها أسهل.

4. زيادة التركيز ومقاومة القلق وتشتيت الذهن.

5. تدريب الطفل على الكلمات الأساسية، وهذا يعود الطفل النطق الصحيح للكلام فيستقيم لسانه.

6. احرص على أن يكون مكان استذكار الطفل مريحًا ودافئًا في فصل الشتاء وجيد الإضاءة.

7. حدد مواعيد لمشاهدة طفلك للتلفاز، فلا يجب حرمان الطفل من مشاهدة البرامج التي يحبها، ثم حدد له مواعيد للمشاهدة، وأوقات للمذاكرة، وأوقات للعب والنوم حسب سن الطفل.

8. احرص على أن يتناول طفلك الغذاء الكافي والمفيد الذي يكسبه الطاقة والحيوية والنشاط مثل اللبن والحليب ومنتجاته وأهم وجبة للطفل هي الإفطار فلا تدعه يذهب للمدرسة إلا بعد أن يتناول إفطاره.

9. يفضّل عدم جلوس الأم أو الأب مع الطفل في أثناء فترة استذكاره حتى لا يتعود على ذلك.

10. شجع الطفل وكافئه كلما أحرز تقدما في مادةٍ ما.

11. علينا أن نعلم أن الأطفال يقبلون على تعلم ما هو مهم بالنسبة لهم في حين لا صبر لهم على تعلم ما لا يثير اهتمامهم.

12. المتابعة الدائمة من قِبَل الأم والأب للطفل مع المدرسة لمعرفة أحواله وسلوكاته مع زملائه ومعلميه والتدخل في حال وجود مشكلة ما.

13. توافر الجو النفسي الملائم في البيت من قبل الأم والأب المليء بالحب والحنان والعواطف واللطف والاستقرار لكي ينشأ الطفل سويًا، وابتعاد الوالدين عن المشاجرات العنيفة والصاخبة أمام الطفل.

14. مساعدة الطفل على ضبط النفس، والسيطرة عليها بواسطة برامج للتحكم الذاتي وهذا البرنامج يشمل مجموعة من الجلسات مع طبيبٍ نفسي أو مع أحد المختصين بحيث يتم تدريب الطفل من خلال ذلك على التحكم في تصرفاته.

15. ينبغي تشجيع الفعل المحمود من الطفل ومدحه، ومكافأته عليه حتى يستمر في نجاحه وتفوقه والاستزادة منه.

وقد أثبتت الدراسات السيكولوجية أن الطفل ينسى معظم ما يتعلمه إذا كان الهدف من التعلم هو مجرد الحصول على الدرجات المدرسية في حين يكون التعلم أجدى عندما يكون الطفل مهتمًا بالمادة التي يتعلمها. والنجاح يولد النجاح لأنه يبني في الطفل ثقته بنفسه واطمئنانه إلى مقدرته.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin