كيف تساعد شخص خجول على التحدث؟

 

على الرغم من صعوبة التعامل مع شخص خجول، إلا أن هناك بعض الأشياء السهلة التي يمكنك القيام بها لتشجيعه على التحدث، من خلال الاقتراب من الشخص الآخر وجعله يشعر أنك تهتم به، يمكنك إخراج شخص خجول من عزلته وجعله يتحدث.

ابتسم قبل التحدث مع شخص خجول، اجعل ابتسامتك تدل على أنك شخصًا ودودًا -كما لو أنك تبتسم لصديقٍ قديم- إنها لفتة صغيرة وبسيطة ولكن يمكن أن تفعل المعجزات لفتح قنوات الاتصال بينكما والبدء في بناء الثقة. علمًا بأن لغة الجسد تختلف من ثقافةٍ لأخرى، أمّا  الابتسام يشكّل إشارة إيجابية على مستوى العالم، والابتسامة لها أثر إيجابي على الشخص المبتسم ذاته.

كيف تبدأ الحديث مع شخص خجول؟

خذ أنت زمام المبادرة وابدأ بإلقاء التحية على الشخص الخجول وقدّم نفسك واستعد للموضوع حتى تتمكن من بدء المحادثة على الفور، على سبيل المثال أحضر كتابًا أو قصةً قصيرة مضحكة وبادر بالتحدث عنها، هذا من شأنه أن لا يضع الشخص الخجول تحت ضغط وتجعله يشعر بالراحة أكثر في الحديث معك، كذلك تجنب الموضوعات المثيرة للجدل مع شخص التقيت به للتو.

تجنّب الأحاديث المملة

تجنّب الأحاديث المملة مثل الحديث عن الطقس وما إلى ذلك، يمكنك بدء الحديث بـ”مرحبًا، كيف حالك؟” اطرح أسئلةً مفتوحة، لأن أفضل طريقة لبدء محادثة واستمرارها هي طرح الأسئلة، ولكن ليست جميع الأسئلة مفيدة بنفس القدر، الأسئلة التي يقتصر الرد فيها بـ “نعم” أو “لا” سوف تجعل المحادثة تنتهي سريعًا.

على سبيل المثال، بدلاً من القول “هل تحب القراءة؟” قد تقول “ما هي أنواع الكتب التي تقرأها؟”

كن مستمعًا جيدًا

تعد مهارات الاستماع الفعّال أحد أهم مهارات التعامل مع الآخرين وأكثرها صعوبة، لذلك فإن إظهار أنك مستمع جيد سيشجع الشخص على الانفتاح والثقة فيك.

تواصل بالعين مع الشخص الذي تتحدث إليه وأظهر اهتمامك بحديثه بأن تبقي وجهك في اتجاهه، والإيماء برأسك من حينٍ لآخر واطرح الأسئلة لتشعره باهتمامك. على سبيل المثال، إذا كان الشخص قد أبدى للتو رأيًا أو شرح فكرة معقدة، فقم بإعادة صياغة ما قاله لتوضيح أنك فهمت بشكلٍ صحيح “إذن، ما تقوله هو …”

إذا كان الشخص الذي تتحدث معه يقدم إجابات قصيرة مكونة من كلمةٍ واحدة، ويتجنب الاتصال بالعين، ويتراجع عنك، قد يعني ذلك أنه لا يرغب في الحديث، يمكنك حينئذ التحدث مع شخصٍ آخر يرغب في المحادثة، ولا تعتبر الأمر  إهانةً أو إخفاقًا شخصيًا، .فقط ابتسم، أخبر الشخص أنه كان من دواعي سروري مقابلته وأنهي الموقف بلطف.

تجنّب السيطرة على المحادثة، إن قلة حديث الشخص الخجول قد يجعلك تواصل الحديث لتملأ فترات الصمت وهذا أمر خاطئ، تحدّث قليلًا وامنح الطرف الآخر الوقت الكافي ليرد، ولا بأس من بعض فترات الصمت.

ابحث عن اهتماماتٍ مشتركة

تحدّث في الموضوعات التي يفضّلها الشخص الخجول. على سبيل المثال، إذا صرّح الشخص الخجول بأنه يحب الطبخ يمكنك أن تقول شيئًا مثل: “لا أعرف الكثير عن الطهي ولكني كنت أرغب في تعلّمه، كيف يمكنني البدء في تعلم الطهي؟ ما الوصفات المفضلة لديك؟” ستُظهر هذه الأسئلة اهتمامك بما يحبه هذا الشخص.

إذا كنت تحاول عقد صداقة مع شخص خجول يمكنك دعوته للتمشية، إذا كان الشخص الخجول صديقك في الجامعة يمكنك دعوته لحضور فعالية ما في الجامعة، ولو كان صديقك في العمل يمكنك دعوته للخروج سويًا بعد العمل، ابحث عن الأنشطة التي يستمتع بها كل منكما، عادةً ما يكون الخروج لتناول وجبة أو مشروب أو قهوة طريقة جيدة للتعرف على شخصٍ ما، ذلك من شأنه أنه يخلق ذكريات مشتركة تعمّق وتقوّي الصداقة.

إذا كنتما تحبان الرياضة، فيمكنك ممارسة رياضة المشي لمسافاتٍ طويلة أو ركوب الدراجة. إذا لم يكن أحدكما مرتاحًا لهذا النوع من النشاط، فاختر شيئًا أكثر استرخاءً للقيام به، مثل مشاهدة فيلم أو حضور فعالية ما.

لا تطلب من الشخص الخجول أن يتحدث، بل أظهر له أنك تحبه وتهتم به كما هو، ولا تظهر أنك تحاول تغيير سلوكه من أجل أن يناسبك. على سبيل المثال، تجنب قول أشياء مثل “أنت هادئ جدًا! لماذا أنت هادئ جدًا؟” إذا كنت ترغب في تشجيع صديقك الخجول على التحدث، فقل شيئًا مثل “لديك دائمًا مثل هذه القصص الشيقة، أحب أن أسمع المزيد!”

لا تتحدث في أموره الشخصية، يمكن أن يؤدي لمس مشكلة شخصية حساسة إلى جعل الشخص الخجول يشعر بالضعف ويتراجع مرةً أخرى إلى قوقعته، مما يؤدي إلى التراجع الفعّال عن أي تقدم أحرزته في الماضي.

عند إنهاء المحادثة اشكر الشخص الخجول على مقابلته، وعبّر عن اهتمامك بمواصلة الحديث معه في المستقبل وعن تقديرك وسعادتك بالحديث معه، وصافحه قبل المغادرة.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin