كيف تكتب موضوع تعبير في الامتحان؟ 

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

التعبير هو: الإفصاح عما يجول في النفس حول قضية ما، بأفكار متسلسلة مترابطة، معززة بالأدلة والبراهين، مصوغة بلغة فصيحة وبأسلوب جذاب؛ يوصل الأفكار إلى القارئ بيسر وسلاسة، ولذا فعلى الكاتب الاهتمام بها وتجميلها، وإزالة الغموض عنها، أو الاضطراب الذي ينتابها، والمدافعة عنها؛ ليقنع الآخرين بها فيتبنوها.

المحاور المهمة في كتابة موضوع التعبير:

أخي الطالب، أختي الطالبة:  إن أردت أن تكتب موضوع تعبير جيداً عليك بما يأتي:
1- الاهتمام باختيار كلمات العنوان

وذلك بتحليله وبيان الكلمات المحورية فيه، والكلمات المحددة المقيدة التي تنفي العموميات، فالوقوف على المقصود بالعنوان وما يرمي إليه هو جزء من فهم الموضوع كله.

2-التمهيد

فقرة استهلالية قصيرة حسنة الاختيار جميلة الألفاظ غزيرة المعاني، ويأتي هذا التمهيد بلغة فصيحة، ولفظ عذب، وأسلوب رشيق، وقد تتضمن تعريفاً لمصطلحات العنوان ومفاهيمه، أو آية قرآنية، أو حديثاً نبوياً، أو قولاً مأثوراً، أو بيتاً شعرياً.

3-عرض الموضوع

نتناول فيه مجموعة من الأفكار الرئيسة من (3-4) أفكار . وذلك وفق الإطار الآتي:

• مناقشة كل فكرة في فقرة، نعرضها ونوضحها وندافع عنها ونحاول إقناع القارئ بها.

• ندعم رأينا بالشواهد وبالأمثلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومن النثر والشعر، مراعين أن تكون في المكان المناسب، وبالمقدار المناسب.

• الاهتمام بتسلسل الأفكار وترابطها.

4-الخاتمة:

وهي الجزء الأخير من الموضوع؛ وأهميتها تكمن في أنها تهيء القارئ لنهاية الموضوع.

وينبغي عليكم طلبتنا الأعزاء العناية والاهتمام بالأمور الآتية:

• استخدام ألفاظ مناسبة للموضوع من حيث (الرقّة، القوة، الحزن، الفرح، التشاؤم، التفاؤل).

• الاهتمام بعلامات الترقيم، وأهمها ( بداية الفقرة، الفاصلة، الاستفهام، التعجب، التنصيص، الشرطتان؛ قبل وبعد الجملة المعترضة، النقطة).

• الاهتمام بسلامة اللغة؛ صرفاً ونحواً وإملاءً.

• الاعتماد على الأسلوب الفني، والتصوير الفني والبياني في بناء الصور والكنايات والاستعارات، والاهتمام بالخيال الأدبي فمثلاً: اجعل الأشجار ترقص، والطيور تغني، والأرض تنادي، والزهر يبتسم، واترك الأشياء تتحدث عن نفسها وتبث ما فيها من مشاعر وأحاسيس، وذلك بأن تعكس مشاعرك على هذه الأشياء.

• استخدام الحصيلة الثقافية، فاقتبس وضمّن، ولكن بقدر معقول يخدم الفكرة ويعزّزها ولا تُكثر، وعليك أن تعبر عمّا في نفسك بلغتك أنت لا بلغة الآخرين، وما لغة الآخرين إلا شواهد ومدعمات.

5-الفقرة الختامية:

اختم موضوعك بفقرة ختامية قصيرة تتناغم مع المقدمة من حيث: المعنى والأسلوب. وقد تتضمن نتائج، أو نصائح، أو أمنيات، أو تطلعات بحيث تربط المقدمة بالعرض، لتخرج بخاتمة تتميز بحسن التخلص والختام، ولا يشعر القارئ بأن الموضوع مبتور أو أنهي بسرعة دون أن يقول الكاتب كلمته أو فكرته التي يؤمن بها.

التخطيط المسبق للموضوع واستخدام المسودَّة:

تحميك المسودة من الوقوع في الخطأ أو المحظور وهو الحديث عن فكرة واحدة تدور حولها من بداية الموضوع إلى نهايته وتظن نفسك أنك قد أبدعت، فمثلاً لو كان عنوان الموضوع ( التعاون)، ففي الفقرة الأولى الاستهلالية أعرّف التعاون، وفي الفقرة الثانية أقول إنني سأتناول الأفكار الآتية، وأدونها على هامش المُسَوَّدة، دواعي التعاون، أهميته، صوره، نتائجه، ثم تأتي الفقرة الختامية وقد تحتوي على نصائح، أو أمنيات، أو تطلعات.

وفيما يأتي الطريقة المثلى للبداية في كتابة موضوع التعبير:

1. اختر الموضوع الذي تستطيع أن تبدع فيه.

2. استخدم مسَوَّدة الموضوع مع الاهتمام بالزمن الذي خصصته للموضوع، حيث خصص للموضوع في حدود نصف ساعة من زمن الامتحان ؛ فكتابة المُسَوَّدة تحتاج تقريباً ( 20) دقيقة.

3. اكتب العنوان.

4. ضع الفقرة الاستهلالية.

5. اكتب الأفكار التي ستتناولها في موضوعك على شكل نقاط 1 ….. 2 ….. 3 …….

6. ضع كل فكرة في فقرة، مع الاهتمام بالملاحظات السابقة.

7. اكتب فقرة الخاتمة.

 بعد الانتهاء من المسودة قم بما يأتي:

اقرأ المُسَوَّدة، وصحح الأخطاء اللغوية والصرفية والإملائية، ورتب الأفكار بشكل يضمن الترابط والتسلسل، ولا داعي لكتابتها من جديد. استعمل الأسهم أو الأرقام فقط إن استدعى الأمر، فالمسوَّدة هي خريطة توضيحية أولية، لك أن تقدم أو تؤخر فيها، ثم ضع علامات الترقيم المناسبة، وقد تحتاج المراجعة خمس دقائق.

قم بتبييض الموضوع بخط جميل على الورقة المقابلة، إذا كان خطك غير مقروء فاكتب بين السطور واترك مسافة بين الكلمة والأخرى، مع الاهتمام – كما أسلف – بعلامات الترقيم، فلكل فقرة: علامة بداية، وهي ترك فراغ بمقدار كلمتين، والانتهاء بنقطة، ثم تأتي الفقرة الثانية موازية لسابقتها من حيث البداية.

عند ذلك تكون قد كتبت خمس فقرات، أو ست فقرات، وكل فقرة تحتوي على أربعة أسطر أو خمسة أسطر، والنتيجة هي موضوع تعبير يرضى عنه الكاتب والقارئ.

ملاحظات مهمة:

1. حافظ على نظافة الورقة المبيضة من أي تشويه.

2. احذر من استخدام الأرقام، أو الرموز في أثناء التفصيل أو التوضيح؛ لأن ذلك يقتل الأسلوب الإنشائي الأدبي ويناسب الأسلوب العلمي.

3. تجنب المقدمات العامة التي يقال إنها تصلح لكل موضوع مثل: ( إن هذا الموضوع مهم وإنني أحب أن أكتب فيه ..).

4. استخدم ورقتين متقابلتين اليمنى للمُسَوَّدة، واليسرى للمبيضة، وذلك ليسهل عليك نقل ما كتبت بدلاً من تقليب الأوراق فتنزعج وتنسى بعض الأسطر أو الفقرات.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin