لماذا نكتب وكيف نصبح أفضل في الكتابة؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

الكتابة والمحتوى من الوظائف التي أصبحت مطلوبة بشدة في الوقت الحالي والتي يعتمد عليها الكثيرون سواءً لتحقيق ربحٍ جيد أو للتعبير عن أنفسهم ومواهبهم وأفكارهم، وهو ما دفعني لكي أتحدث عن الكتابة بشكلٍ مكثف، لكي أساعد كل من يحلم بالعمل في هذا المجال الشيق والممتع.

لماذا نكتب؟

1. الكتابة وسيلتنا للوصول إلى السلام الداخلي

نحن نكتب تجاربنا، مشاعرنا، والمواقف المؤثرة التي مرّت بنا وبالتالي نتمكن من التخلص من التوتر والقلق والمخاوف التي تسيطر علينا ونحوّلها إلى سلامٍ داخلي.

2. نكتب لنتحسّن

الكتابة هي وسيلتنا في أن نصبح أفضل، أن نتحسّن بشكلٍ عام ، فالكتابة بشكلٍ يومي تجعل العقل في حالة تحفزٍ واستعدادٍ دائم، كما أنها تخلق لديك الكثير من الراحة والمشاعر الإيجابية التي تحتاجها لمواجهة الضغوط اليومية التي تمر بها.

3. الكتابة تمرين يومي

نعم كما قرأت الكتابة يجب أن تكون نشاطًا يوميًا تقوم به، ليس فقط لإفراغ مشاعرك ولكن لكي تتحسن مهاراتك في الكتابة وتصبح كاتبًا أفضل، فالكتابة اليومية ستشحذ قلمك وستجعله أكثر قدرة على إيصال المعلومة بأفضل شكلٍ ممكن.

4. المال

الكتابة ليست مجرد نشاطًا ترفيهيًا أو وسيلة لتفريغ الطاقة بل يمكن أن تكون مصدرًا ممتازًا للدخل، خاصةً إن كانت الكتابة شغف بالنسبة لك، لن تشعر يومًا بالملل فقد حوّلت هوايتك إلى مصدر دخل.

5. تجارب جديدة

حين نكتب نحن غالبًا ما نقتحم عوالم جديدة كليًا علينا، نخوض في تجارب لم نعرفها، نتناول موضوعات قد نخجل من التحدث بها بشكلٍ عادي أمام الآخرين، الكتابة رحلة يجب أن نستمتع بكل خطوةٍ فيها.

6. تحسين مهارات التواصل

الكتابة بشكلٍ يومي تحسن من مهارات التفاعل لديك، فالكتابة تجبرك على الاطلاع والقراءة والمعرفة وهو ما يعني زيادة قدراتك بشكلٍ عام على الجانب المعرفي وكذلك على الجانب اللغوي، فكلما تمكنت من الكتابة والتعبير عن نفسك بشكلٍ أفضل في كلماتٍ مكتوبة كلما زادت قدرتك على التعبير في الكلمات المنطوقة.

7. المعرفة

الكتابة نشاط يحتاج منك جهدًا حقيقيًا، عملية بحثٍ مستمرة، اجتهاد في القراءة والتعرّف على خبرات الآخرين وبالتالي كلما كانت كتاباتك أكثر ومتنوعة بشكلٍ أكبر كلما زادت معارفك وخبراتك.

8. تحسين مهارات التحليل وحل المشكلات

الكتابة تدفعك إلى التفكير والتحليل بشكلٍ مستمر، أن تحسب المقدمات لكي تصل إلى النهايات المنطقية، تدفع عقلك لكي يعمل بشكلٍ منظم ودقيق لكي يقدم أداء أفضل، صدقني سوف تلاحظ تحسن في كافة مناحي حياتك.

9. استغلال جيد للتكنولوجيا

التكنولوجيا ليست وسيلة للترفيه أو الألعاب أو تضييع الوقت، يمكنك أن تستخدمها لمساعدتك بشكلٍ جاد على إبراز مواهبك وقدراتك في الكتابة وتحقيق ربحٍ مادي.

10. التعرف على نفسك

الكتابة هي صياغة أفكارك ومشاعرك وتجاربك في كلمات تضعها أمامك، هذه الكلمات ستساعدك لكي تتعرف على نفسك بشكلٍ أفضل وتجد السلام الداخلي الذي يحتاج إليه كلًا منا لكي يصبح أفضل ويتقبل الحياة بشكلٍ أفضل.

الآن بعد أن تناولنا الأسباب التي تدفعنا للكتابة من أجلها هيا بنا لنتعرف على الطريقة التي ستساعدك لكي تكون كاتب أفضل:

كيف تصبح كاتبًا أفضل؟

1.القراءة

الكاتب الجيد قارئ لا يشبع، الكاتب الجيد هو الذي يعرف شيء عن كل شيء، لا تخجل أبدًا إن كنت تجهل أمرًا ما، استغل الإنترنت والكتب المتوفرة بكثرة عليه وتعرف على كل ما تريد، اترك لنفسك الفرصة لكي تكون كاتبًا أفضل عبر المعرفة والقراءة.

2. اختر منصة جيدة

بالطبع شهادتي مجروحة، لكن لن تجد في الإنترنت العربي منصة تقدم لك الدعم والمساعدة و المشورة مثل منصة زد الإلكترونية، فكما سبق وذكرت هدف فريق زد أن يخرج كتاباتك في أفضل شكل وأحسن صورة. لذلك أكتب في هذا الموقع.

3. الأفكار

الكاتب الجيد دائمًا ما يمتلك أفكارا جيدة، مبدعة، مختلفة، تبتعد عن التقليد والتكرار والروتين، احرص دائمًا على خلق أفكار جديدة، تهم قطاعات كبيرة من الناس وتناولها، أعلم أنك ستقول أن كلامي متناقضًا لأن على الأغلب تناول الكتاب 99% من الأفكار، لكن دعني أخبرك أنه حتى وإن كانت الفكرة مكررة فطريقة الطرح والطريقة التي تكتب بها هي التي تجعل الفكرة تبدو جديدة كليًا وشيقة للقارئ.

4. اكتب بشكلٍ يومي

مرةً أخرى الكتابة بشكلٍ يومي تحسّن مهاراتك وتجعلك أفضل وفي مستوى عالٍ في الأداء.

5. المسودات

كل الكتاب الكبار والأسماء المشهورة في عالم الكتابة سواءً في العالم العربي أو الغربي يعدون مسودات، فالمسودة وسيلة ممتازة لكي تراجع ما كتبت، تتأكد من خلوّ ما كتبت من الأخطاء اللغوية والنحوية ومشكلات الصياغة، تضيف أفكار جديدة أو تمحو أفكار لا فائدة منها، المسودة مهمة لك وللمحرر الذي يراجع أعمالك.

6. ابحث دائمًا عن الإلهام

لكل شخص يعمل في مجال الكتابة طرائق ووسائل للحصول على الإلهام، في بداية المشوار قد يكون الأمر محيرًا، لكن مع الاستمرار ستتعرف إلى الأمور التي تشغفك وتعطيك الإلهام الذي تحتاجه، فسواء كان السفر أو الطعام أو اللون الأزرق أو التمارين الرياضية أو غيرها ستجد مصدر إلهامك وستفاجئ نفسك في كل مرة تحصل على فكرة مبتكرة ومبدعة.

هيا ابدأ الآن واستمتع بالكتابة.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin