لِمَ الشخصية الغامضة رائعة ؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

كثيرٌ منا يتمنى لو أنه يعرف ما يجول بخاطر ذلك الشخص المعتم، والذي لا يُظهر كثيرًا ويخفي ردات فعله حتى في أبسط المواقف، في الحقيقة أن الشخص الغامض يتّسم أحيانًا بالضعف أو حتى الرهبة تجاه المجتمع، وقليلًا من تجده غامض بالفطرة، ولا يحب مشاركة الأنشطة الممتعة مع الأفراد.

الشخص الغامض يستمتع بمفرده أكثر

وإن زاد عدد الأشخاص الذين سيستمتع معهم هم اثنين، نفسه، وشخص يحبه ولا يمكن أن يبتعد عنه. الشخص الغامض لن يتوقف عن إخفاء ردود أفعاله، وذلك يعود في نشأته ونماذج قد شعر معهم بعدم الراحة في التعبير.

الإنسان أسير فضوله منذ الأزل

في العادة يكون الشخص الغامض محبوبا للغاية ويكون الأفراد حوله مشدودين للقائه ويتمنون ألا تنتهي الليلة معه، يا ترى لماذا الجاذبية تتمحور حوله في الجلسة؟ كشخصٍ مشهور مثلًا.

يميل أن يجلس صامتًا في التجمعات، ينصت أكثر من أن يتحدث، يغلّف كلماته حتى لا يعرف أحدًا شيئًا عنه، ليس لشيءٍ محدد، الشخص الغامض ليس اجتماعيًا نوعًا ما. “الغموض مصمم أزياء انتقائي، لا يضع توقيعه إلا على تفاصيل الكبار” أحلام مستغانمي

لِمَ هو رائع؟

يحب الناس من يعطيهم فرصة الحديث والتعبير، وعادة الأشخاص الغامضون يمتلكون مفاتيح الجميع في جيوبهم، ويستمتعون بِبَرمها بطريقةٍ عبقرية حول الأشخاص، حيث أنهم لا يتحدثون سوى عن المواضيع التي تشغلك، ولقد يفعلون هذا في كل مرة تجلس مع هذه الفئة، ولا يتركون فرصًا للإفصاح عن ذواتهم، لأنهم يتمتعون «بالغموض». “هذه الطرق انتحارية لمن يمتلك الشخصية الهيستيرية”

أبرز صفات الشخصية الغامضة

  • فالغامض كتوم إلى حدٍ ما، لا يعبر عمّا بداخله مهما كانت أسبابه، حيث أنه مصدر إيجابية لمن حوله، لذا فهو يفضل عدم الشكوى من شيء حتى لا يهتم أحد لأمره، الشخص الغامض يفضّل رعاية مشاعر الآخرين والسؤال عنهم حتى لو كان لا يهوى ذلك، لذا فهو غالبًا رائع بالنسبة للكثير.
  • لا يحب إظهار أهدافه وأحلامه التي يريد الوصول إليها، قد تكون هذه الصفة موجودة عند الشخص العادي ولكنها تختلف حسب ما مر به كلاهما..
  • غالبًا يتصف الشخص الغامض بالعطف والحنان اللذين يأسران الناس نحوه دون حتى أن يعرفوا من هو!
  • لديه أسلوب رائع في الحديث ومختلف عمّن معه، لذا فإنه حين يتحدث يلتفت إليه الجميع بإنصات.
  • الصديق الذي يثق به، ويرتاح إليه الجميع، حيث يعلمون بأنه الشخص الوحيد الذي لا يفشي الأسرار؛ غالبًا هذا صحيح.
  • يتمتع بالذكاء والتفرد، لا يعطي مجالًا لأحدٍ أن يتعدى حدوده، ويحترمه الجميع لما قدمه لهم من دعم ولو بكلماتٍ بسيطة.
  • قد يظن البعض بأنه غريب الأطوار، ويبث الريبة للبعض، ولكن لا يلبث هذا الشعور كثيرًا معهم، قد يظن أحدًا بأنه غامض في بعض الأحايين، ولكنه لن يكون غامضًا إذا كان يتعرّف على الأشخاص الجدد كل أسبوع على أقل تقدير، أو يستمتع برفقة أشخاصٍ جدد ليخبرهم أين سافر في عطلة الصيف الماضي.

هذه الصفة لها عيوب وإيجابيات، كباقي الصفات لذا لا يجب أن تكون غامضًا لتكون مثيرًا، فلكلٍ صفات جميلة وسيئة على حدٍ سواء.

إذن، كيف تعرف بأنك شخص غامض؟

  • تعبر عمَّا بداخلك بشكلٍ معقد كفنانٍ تشكيلي.
  • لا تفضّل أن يعرف أحدًا شيئًا عنك عدا شخص أو شخصين رغم أنك لا تحب ذلك.
  • تتفوه عادة بكلامٍ عميق، حتى لو لم يفهمه مستمعك، عادةً سيفهم عندما يضع رأسه على وسادته.
  • لا تحب الاحتفالات والمناسبات رغم حضورك الطاغي، وفضول الناس، وقد تنسحب بهدوء، لأنك لا تستمتع مع الأفراد عمومًا.
  • تستطيع الحكم على الناس وتحليل شخصياتهم منذ أولٍ لقاءٍ غالبًا، ولذا يظن الناس بأنك تفهم ما بداخلهم، ما يجعلهم يلتصقون بك.
  • يظن الناس بأن لديك حدسٌ عالٍ وتننبأ قبل حدوث الأمر، ولكنك في الحقيقة تعرف التحليل وفق المعطيات والمعادلات التي تحدث.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778