ماهو الوعي الذاتي؟وكيف تزيد من نجاحك في الحياة ؟

هل تساءلت يومًا ما معنى أن تكون مدركًا لذاتك؟ أنا اعتدت على ذلك، ويمكن أن يعني الوعي الذاتي أشياء مختلفة وهذا بالطبع يتوقف على من تسأله. في هذه المقالة سنبحث عن المعنى الحقيقي للوعي الذاتي ولماذا هو مهم جدًا لكل واحدٍ منا؟ وما يمكنك القيام به لزيادة وعيك الشخصي لتعيش حياةً سعيدةً وناجحة.

ما هو الوعي الذاتي؟

يمكن أن يكون الوعي الذاتي بالنسبة للبعض فهم أفكارك ومشاعرك، ويعني ذلك التواصل مع معتقداتك وقيَمك الأعمق ثم العيش حياة تتوافق مع تلك القيم، وبالنسبة للأشخاص الذين يركّزون أكثر على التطوير المهني فإن الوعي الذاتي هو فهم نقاط قوتك وضعفك وأنماط الشخصية وأنماط القيادة، ووفقًا للقاموس فإن الوعي الذاتي هو المعرفة الواعية للشخصية والمشاعر والدوافع والرغبات.

أمّا الوعي الذاتي في علم النفس ينطوي على مراقبة عوالمنا الداخلية وأفكارنا وعواطفنا ومعتقداتنا التي تؤثر على تنمية الشخصية.

لماذا الوعي الذاتي مهم؟

في دراسة أجراها جرين بيك بارتنز وجامعة كورنيل تمت دراسة 72 من المديرين التنفيذيين في الشركات العامة والخاصة تترواح إيراداتها من 50 مليون دولار إلى 5 مليارات دولار من العائدات، وجدت الدراسة أن المسؤوليين التنفيذيين الذين يحققون نتائج جيدة هم في الواقع قادة مدركين للذات ممن يجيدون بشكلٍ خاص العمل مع الفرق والأفراد، ومضت الدراسة قائلة كانت درجات الوعي الذاتي المرتفع أقوى مؤشر للتنبؤ بالنجاح بشكلٍ عام؛ لذلك ارتفاع الوعي الذاتي يعادل مستويات أعلى من النجاح.

ولكن هذا لا يعني أنه مهم في حياتنا المهنية فقط، إنه ينطبق أيضًا على حياتنا الشخصية، منذ أن نشر دانييل جولمان كتابه الذكاء العاطفي المعروف أيضًا باسم وعي الذات، رأى جولمان الذكاء العاطفي كعاملٍ حيويٍ في النجاح خاصةً بالنسبة للأطفال واقترح أن الذكاء العاطفي لن يؤدي إلى تحسين قدرة الأطفال على التعلم فحسب بل سيساعدهم أيضًا على النجاح في المدرسة عن طريق الحد من بعض المشكلات الأكثر إزعاجًا والقضاء عليها، كما أظهرت دراسات أخرى أن الوعي الذاتي يمكن أن يحسّن التواصل ويقلل من الصراع في العلاقات وخاصةً الأزواج.

الوعي الذاتي هو بلا شك مهارة يجب على الجميع تحسينها، وهنا تأتي الأخبار الجيدة! الوعي الذاتي مهارة يمكنك تعلمه، في عام ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭2009‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ أجرى دلفين نيليس وزملائه تجربة مضبوطة لاختبارٍ ما إذا كان من الممكن زيادة الوعي الذاتي أم لا؟ تلقّى المشاركون في المجموعة التجريبية تدريبًا قصيرًا بينما واصل المجموعة الضابطة حياتهم بشكلٍ طبيعي، في نهاية التجربة أثبتوا أن تحسين الوعي الذاتي أمر ممكن.

كيف تصبح أكثر إدراكًا للذات؟

كما قلنا أن الوعي الذاتي يمكن تحسينه، فهنا لدينا أربع إستراتيجيات لمساعدتك في القيام بذلك.

1. أنشئ مساحة لنفسك

في بعض الأحيان عندما نكون منغمسين في حياتنا اليومية من الصعب أن نرى ما يحدث بالفعل، الحياة مستمرة، لذا كنت تريد أن تصبح أكثر وعيًا بنفسك عليك أن تنشئ مساحةً لنفسك، لا أقصد بالضرورة غرفةً للتأمل رغم أن ذلك قد يساعد، ما أقصده هو أنك تحتاج إلى قضاء وقتٍ في يومك للتفكير في حياتك.

2. كن مستمعًا جيدًا

ستيفن كوفي مؤلف كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية قال ذات مرة “معظم الناس لا يستمعون بقصد الفهم وإنما يستمعون بقصد الرد” هل أنت من هذه الفئة؟ لقد فعلت ذلك تمامًا بينما كان الناس يتحدثون معي كنت أحاول التمسّك بأكبر عددٍ ممكنٍ من الردود وردود الأفعال، وبعد لحظات لم أستطع تذكر شيئًا واحدًا قيل لي، عندما تستمع لشخصٍ ما فإن هدفك هو أكثر بكثيرٍ من مجرد سماع كلماته بشكلٍ أفضل.

لا بد أن تلاحظ لهجته ولغة جسده وعواطفه وموقفه، يجب عليك أن تكون مدركًا تمامًا لشعوره بدلًا من تقييم ما يقوله الشخص الآخر والحكم عليه، تواصل معه واستمع إلى ما يقوله وعندما تصبح مستمعًا أفضل لمن حولك ستتعلم أيضًا الاستماع إلى صوتك الداخلي بشكلٍ أفضل.

3. ابحث عن منظورٍ جديد لنفسك

معظمنا يعتقد أنه يعرف نفسه جيدًا، أليس كذلك؟ نقضي وقتًا أطول مع أنفسنا أكثر من أي شخصٍ آخر، نعرف كل أسرارنا وآمالنا ومخاوفنا، حسنًا أود أن أقول أنه من الصعب معرفة أنفسنا بدقةٍ على الأقل تمامًا، إليك السبب: نحن نعرف كأشخاص نطمح إليه أن نكون في المستقبل، وليس الشخص الذي نحن عليه في الوقت الحاضر، إذا كنت تريد أن تصبح مدركًا لذاتك حقًا ابحث عن تعليقات الآخرين، من الصعب الحصول على تعليقاتٍ صادقةٍ وخالية من التحيّز والكذب، ولكن بسؤال أصدقائك وزملائك يمكنك الحصول على منظورٍ جديدٍ عن نفسك والذي سيكون من الصعب القيام به بمفردك.

4. اقرأ عن تطوير الذات والتنمية الشخصية

الإستراتيجية الأخيرة التي تساعدك على زيادة وعيك هي أن تقرأ أكبر قدر ممكن من محتوى التطوير الشخصي، اقرأ الكتب والمدونات حول القيادة والتوجيه والأداء العالي وبناء العادات الجيدة وما إلى ذلك، كلما قرأت عن تطوير الشخصية كلما تعلمت أكثر عن نفسك، من الأفضل أن تبدأ بفهم نفسك إذا أردت أن تتعلم أكثر عن العالم من حولك، وهذا هو السبب في أن الوعي الذاتي أمر بالغ الأهمية لتحقيق النجاح.

لا يمكن إنكار تأثير الوعي الذاتي على النجاح، لكن إتقان الوعي الذاتي سوف يستغرق منك بعض الجهد، هل أنت جاهز؟ فلتبدأ إذن .

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin