ما هي فيروسات الحاسب الآلي؟

 

مع هذا الانتشار الواسع لأجهزة الحاسب الآلي ظهر ما يسمى بفيروس الحاسب الآلي Computer Virus وقد ذاعت أخبار هذه الفيروسات بين كافة مستخدمي الحاسب الآلي، وحدثت ضوضاء وانتشرت شائعات وتكلم كثيرون حول هذا الموضوع، وكذلك الصحف، فقد وجدت من هذا الموضوع مادة صحفية مثيرة تجذب القرّاء وخصوصًا وأنه قد واكب ظهور هذه الفيروسات ظهور ما يسمى بفيروس الإيدز اللعين، وأصبحت كثير من الكتابات تربط بين الإثنين.

وقد أدت هذه الضوضاء والشائعات إلى حدوث الذعر بين مستخدمي الحاسب الآلي وأصبح لدى الكثيرين من مستخدمي الحاسب الآلي انطباع بأن هذه الفيروسات هي فيروسات حية يمكن أن تصيب الإنسان، لدرجة أن البعض من مستخدمي الحاسب الآلي كان يخشى الاقتراب من أجهزة الحاسب الآلي خوفًا من العدوى، والبعض الآخر كان يرتدي قفازًا عند التعامل مع أجهزة الحاسب الآلي وهذا بالطبع انطباع خاطئ.

وكان من أطرف ما نُشر في هذا الموضوع، هو ظهور مصل يحقن به مستخدم الحاسب الآلي للوقاية من فيروسات الحاسب الآلي. وبعد هذه الضجة وهذه الشائعات فما هي فيروسات الحاسب الآلي؟

فيروس الحاسب الآلي

عبارة عن نوع من البرامج التي تتدخل لتغيير مسار تشغيل البرامج الأخرى دون علم المشغل أو إذنه. وهو برنامج مصمم ليتضاعف وينتشر عن طريق تكرار نفسه والانتقال من ملف برنامجٍ لآخر عند تشغيل هذا البرنامج المصاب أو نسخه على قرصٍ آخر. ويتميز برنامج الفيروس بقدرته على إخفاء نفسه والتمويه على المستخدم، كما يتميز أيضًا بقدرته على الدخول والتسلل إلى النظام.

وهناك برامج فيروسات مصممة لإلحاق الضرر بالأجهزة والبرامج وإتلاف البيانات، حيث تقوم بتغيير ملفات البرنامج المصاب مما يجعله لا يعمل بطريقةٍ صحيحة مثل برنامج الفيروس (Alabama) الذي يقوم باستبدال أحد الملفات محل الملف الجاري استخدامه مما يجعل المستخدم يقع في حيرةٍ عندما يُفاجأ بتنفيذ وظيفة غير الوظيفة المطلوب تنفيذها، فمثلاً قد يُفاجأ المستخدم عند تنفيذه للأمر نسخ COPY بتنفيذ الأمر حذف DELETE بدلاً منه، مما يعرضه لفقد البيانات الموجودة على القرص.

وربما يقوم برنامج الفيروس بنقل معلومات غير صحيحة إلى الملفات، مثل برنامج الفيروس (Typo) الذي يتسبب في اختلاف وظائف المفاتيح في لوحة المفاتيح (Key Board) وعند الضرب على أي مفتاح فإنه سوف يطبع حرفًا غير الحرف المحدد له. وهناك الفيروسات التي تسبب أضرارًا مثل إزالة أو إتلاف البيانات وذلك مثل برنامج الفيروس (Joshi) الذي يتسبب في إتلاف البيانات وضياعها.

ولكن ليست كل برامج الفيروس تسبب أضرارًا، فهناك الفيروسات التي تسبب الإزعاج فقط. وذلك كظهور موسيقى معينة أو رسالةٍ خاصة، أو رسومات…. إلخ، مثل برنامج الفيروس (Yankee Doodie) الذي يقوم بعزف مقطوعة ( Yankee Doodie) في تمام الساعة الحادية عشر، وكذلك برنامج الفيروس (Ping Pong) الذي يتسبب في ظهور كرةٍ تتحرك على الشاشة وتستمر في الحركة حتى يتم إغلاق الجهاز ثم إعادة تشغيله مرةً أخرى.

وعند دخول الفيروس إلى جهاز الحاسب الآلي فإنه يقوم بتكرار نفسه وذلك عن طريق عمل نسخ من نفسه عند أي تعامل مع الملف أو البرنامج المصاب، ويستمر في تكرار نفسه والانتقال إلى برامج أخرى في كل مرةٍ يتم فيها التعامل مع القُرص المصاب، وبعد أن ينتقل الفيروس إلى برنامجٍ آخر فإنه يتخفى بأن يلحق نفسه بآخر الملفات ويستمر هكذا لا يقوم بعمل شيء حتى يحدث شيئًا ما يجعله ينطلق ليعبث بالبيانات والملفات والانتقال إلى برامج أخرى.

وقد يكون الشيء الذي يجعل الفيروس ينطلق من مكمنه هو مجرد كتابة التاريخ أو الوقت أو تشغيل البرنامج المصاب، وقد يكون مجرد فتح الجهاز ويتوقف هذا على تصميم البرنامج.

وهنك برامج فيروسات تظل مختفية حتى تاريخ معين، وعند حلول هذا التاريخ فإنها تُظهر رسالةُ ما، أو موسيقى فجائية، أو كرة تتحرك على الشاشة أو قد تُفاجأ بتدمير الملفات والبيانات، مثل برنامج الفيروس (Saturday 14 th) الذي يقوم في كل يوم سبت يوافق الرابع عشر من الشهر بإتلاف ملفات القرص، وكذلك برنامج الفيروس (Christmas) الذي يقوم برسم شجرة عيد الميلاد في نهاية السنة الميلادية.

أشكال برامج الفيروس

هناك ثلاثة أشكال رئيسية لبرامج الفيروس هي:

1- الفيروس ( Virus)

وهو نوع من برامج الفيروسات التي تقوم بتكرار نفسها والانتشار بالانتقال إلى البرامج الأخرى. وهذا النوع يشبه إلى حدٍ كبير الفيروسات البيولوجية التي تقوم بإصابة شخصٍ واحد، ثم تنتقل العدوى منه للآخرين.

2- حصان طروادة ( Torjan Horse)

هذا النوع من برامج الفيروسات قد يكون على هيئة برامج مفيدة لعمل أشياء محددة، ولكن كما حدث في قصة حصان طروادة الشهير الذي استخدمه الإغريق في اختراق حصن طروادة، فقد كان الحصن قويًا ولم يتمكن الإغريق من اختراقه؛ لذلك فقد اتجهوا لاستخدام الحيلة ليفتحوا الحصن فقاموا بتصميم هيكل حصان وضعوا بداخله جنودهم، ثم تظاهروا بالانسحاب وتركوا الحصان خلفهم، وعند ذلك قامت قوّات طروادة بأخذ الحصان وإدخاله الحصن، وعند حلول الليل خرج الجنود الإغريق من الحصان وفتحوا أبواب الحصن لتدخل القوات الإغريقية وتستولي على الحصن.

وكذلك هذا النوع من برامج الفيروسات فإنه يأتي على هيئة برامج مفيدة أو مسلية، ولكن بدلاً من أن نأخذ منها خدمات مفيدة، أو ألعاب مسلية فإننا نُفاجأ بأن هذه البرامج قد قامت بإعادة تشكيل القرص وبالتالي ضياع كل البيانات والمعلومات الموجودة عليه.

3- الديدان (Worms)

وهي عبارة عن برامج صغيرة تقوم بتكرار نفسها، وكل نسخة تقوم بتكرار نفسها مرةً أخرى وهكذا. وهذا النوع من برامج الفيروسات يختلف عن النوعين السابقين في أنها برامج ليست مصممة لإلحاق الضرر وإتلاف الملفات، ولكنها مصممة لعمل نسخ متطابقة من نفسها وتكرار هذه النسخ حتى تمتلئ ذاكرة الحاسب الآلي أو القرص الذي تعمل عليه وهذا يسبب البطء في تنفيذ العمليات.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin