معادلة النجاح في تحقيق أهدافك 

الإنسان الذي تراه في قمة الجبل لا تظن أنه وصل هناك في لحظةٍ واحدة، بل إنه تخطى الكثير من الصعاب والمشاق وكابد وصبر حتى وصل.“كل ناجح قابلته أو سمعت عنه وجدته بذل أقصى ما في وسعه مستغلًا كل الظروف التي وجد نفسه فيها ولم ينتظر قدوم العام الجديد حتى تتحسن الظروف” إدكار واطسون.مفتاح النجاح هو أن نركّز فكرنا ووعينا على الأشياء التي نتمناها لا أن نركز على الأشياء التي نخشاها.

معادلة النجاح:

لتعرف ما هو هدفك بالضبط قسّم ورقة إلى 4 أجزاء واكتب في:الجزء الأول: نقاط قوتكالجزء الثاني: نقاط ضعفكالجزء الثالث: الفرص المتاحةالجزء الرابع: العراقيل المحتملةوبهذا تتمكن من رؤية هدفك بوضوح.

شروط تحديد الهدف:

  •  وضوح الهدف: لكي تكون ناجحًا عليك أن تقرر بدقة ما الذي تريد أن تحققه، فاختيار الهدف والإصرار على تنفيذه هو ما يغير كل شيء.
  •  قابلية قياس نجاحه: “يقاس نجاحك بقوة رغبتك وكيفية تعاملك مع الإخفاقات والعثرات في طريقك” روبرت كيوساكي
  • أن يكون له سببًا.
  •  أن يكون محددًا بزمن.

أركان النجاح:

1. تحلّ بالشجاعة، فالجبن لا يمكن أن يصنع شيئًا والرسول صلى الله عليه وسلم كان يستعيذ من الجُبن.“النجاح يكون من نصيب من تحلّوا بالشجاعة ليفعلوا شيئًا، لكنه نادرًا ما يكون من نصيب الخائفين من العواقب” جواهر لال نهرو2. ازرع في نفسك الشعور بالنجاح.3. لا بأس أن تنطلق من البدايات المتواضعة، ولكن اجعلها أقوى خطوة، فليس المهم أن تكون مميزة بل المهم أن تكون ذات ركيزة.4. التحسين المستمر: طوّر هدفك باستمرار واجعل في كل يوم نجاحًا في سبيل تحقيق هدفك.5. تعلّم فالمرء لا يولد عالمًا.6. راعِ في هدفك: الواقعية، الوضوح، الانسجام مع باقي أدوار حياتك، التوافق مع شخصيتك.

النظام سمة الشخصية الناجحة

  • الناجح يقتطع يوميًا جزءًا من وقته ليفكّر في وظائفه ويخطط لها، وذلك في الأوقات الهادئة، كما أنه يضع أوقاتًا احتياطيةً في جدول الزمني لمواجهة أي طارئ.
  • الناجح يحدد أهدافًا واضحة ويحدد مواعيد الانتهاء من إنجازها.
  • الناجح يفوض كل ما يستطيع تفويضه.
  • الناجح قادر على قول لا لطلبات الآخرين التي تمنعه من إنجاز أعماله الهامة، لا سيما إذا كانت هذه الطلبات غير مخطط لها.
  • الناجح يبحث عن كل الحقائق والمعلومات قبل اتخاذ القرار.
  • الناجح يؤدي أعماله المطلوبة على أكمل وجه ويحضر في مواعيده ولا يتخلّف عنها إلا بعذر، الناجح شخصية متوازنة بين أدوار حياته.

الفشل لا يعني أنك فاشل بل يعني أنك لم تنجح بعد، فالنجاح يولد من الفشل، وإذا أردت أن تزيد من معدّل نجاحك، ضاعف معدل فشلك وإخفاقك.وفي نفس الوقت عليك ألا تقارن أهدافك بأهداف الآخرين، فالناجحون يقارنون إنجازاتهم بأهدافهم، أما الفاشلون فيقارنون إنجازاتهم بإنجازات غيرهم. وفي مقابل كل شيء يستحق الحصول عليه، على الواحد منّا دفع ثمنٍ له، والثمن عادةً ما يكون: العمل، الصبر، التضحيات.“المصاعب إنما خُلقت لا لنستسلم لها، بل كي نحطمها ونتخطاها” أدولف هتلروكما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه “لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني وقد علم أن السماء لا تمطر ذهبًا ولا فضة، إنما يرزق الله الناس بعضهم من بعض”.احرص  على أن تكون عندك رؤيةً واضحةً لما تريد أن تفعله وتكونه في المستقبل، ولا يهم حقّقتها أم لم يحن وقتها بعد، الأهم أن تكون عندك رؤية واضحة وضوح الشمس.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778