هل أنت على استعداد لتأسيس شركة ترجمة خاصة؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

في مرحلةٍ ما وبعد أن تكون قد عملت مترجمًا مستقلًا لعدة سنوات قد تشعر بأنك مستعد لإنشاء شركة الترجمة الخاصة بك، والانتقال لمهمة مدير شركة، حيث إن سنوات عملك في الترجمة قد منحتك الخبرة والتعمق في هذه الصناعة ولكن هل أنت متأكد من أنك على استعداد تام للقيام بهذه الخطوة؟

إن إنشاء مشروعك التجاري أمر يجعلك تشعر بالفخر، ولكنك سوف تحتاج إلى الكثير من التنظيم والتخطيط قبل القيام بهذه الخطوة المهنية الجديدة. إذن كيف يمكنك معرفة ما إذا كنت مستعدًا لإدارة شركتك الخاصة؟ آمل أن يساعدك هذا المقال في معرفة ذلك.

إذا كنت تفكر في إنشاء شركة ترجمة خاصة بك  فأنت بحاجةٍ إلى التأكد من أن مهاراتك جيدة قدر الإمكان، إنك على وشك الدخول في مجال التنافس للحصول على العملاء؛ لذلك فمن المهم أن تتمتع شركتك بمميزات تجعلها قادرة على التنافس والتميز.

عليك التفكير في إضافة المزيد من اللغات إلى شركتك، بشكلٍ عام كلما زاد عدد اللغات التي تقدمها، زادت جاذبية العملاء. ذلك لأنك ستتمكن من القيام بالكثير من الأعمال بلغاتٍ مختلفة، ولن يتعين عليهم البحث عن مترجمٍ مختلفٍ لكل لغة يحتاجون إليها. إذا بدأت بتعيين مجمعة من المترجمين، فيجب أن تهدف إلى العثور على مترجمين أكفاء يمكنهم الترجمة من وإلى مجموعة متنوعة من اللغات.

كيف تختار المترجمين؟

عليك أن تقرر هل ستختار مترجمين للعمل بشكلٍ مستقل من المنزل أم توظف مترجمين للعمل داخل الشركة؟ فبمجرد أن تصبح لديك شركة سوف يتعين عليك تعيين الموظفين والمترجمين. وهي خطوة ضرورية لتنمية وتطوير شركتك، وعليك أن تقرر هل ستستعين بمترجمين مستقلين أم مترجمين دائمين للعمل داخل مقر الشركة.

في كثيرٍ من الأحيان سيكون تعيين المترجمين المستقلين أوفر في التكلفة لأنك ستدفع لهم مقابل ما سيترجمونه فقط، ولكن في كلا الخيارين إيجابيات وسلبيات.

إيجابيات وسلبيات تعيين المترجمين الدائمين داخل مقر الشركة

الموظفون الدائمون سواءً بدوامٍ كاملٍ أو بدوامٍ جزئي، عادةً ما يكونون أكثر تكلفة على المدى القصير، في حين أن العمل مع المستقلين -يبدو للوهلة الأولى- أقل تكلفة لكن قد يصبح الأمر أكثر تكلفة على المدى الطويل، على سبيل المثال لو كانت ترجمة أحد المترجمين المستقلين بجودةٍ أقل من المطلوب حينئذ سيتعين عليك إيجاد مترجمٍ آخر.

وهذا لن يحدث هذا مع مترجم دائم داخل مقر الشركة لأنه يمكنك دائمًا الذهاب إليه والتحدث معه مباشرةً والعمل معًا لإصلاح الترجمة -إذا لم تكن دقيقة- دون الحاجة إلى دفع المزيد من الأموال.

تعيين الموظفين الدائمين له ميزة كبيرة يمكنك الاعتماد عليها، فأنت تعلم أنهم موجودون دائمًا، بينما قد لا يكون المترجمون المستقلون متاحين في كل الأوقات فقد يكونون مرتبطين بمواعيد لتسليم ملفات لشركاتٍ أخرى.

إيجابيات وسلبيات تعيين مترجم مستقل

قد يكون العمل مع المستقلين الخيار الأكثر قابليةً للتطبيق، خاصةً في البداية لأنه سيؤدي إلى خفض نفقاتك لأنك ستدفع مقابل الترجمة فقط ولا يتعين عليك دفع راتب ثابت لهم، مثلما تفعل مع المترجمين داخل الشركة.

ومع ذلك، فإن عملية العمل مع المستقلين أكثر تعقيدًا، ويجب أن تضع ذلك في الاعتبار عند إنشاء شركة الترجمة الخاصة بك. أولاً، ستحتاج إلى إنشاء قاعدة بيانات للمترجمين المستقلين، وإجراء مقابلات معهم وجمع بعض المعلومات عنها حتى تعرف المترجم الأنسب لكل مشروع. هذه مجرد بعض التفاصيل التي تحتاجها بخصوصهم:

  • ما هي لغته الأم؟
  • ما الزوج اللغوي الذي يترجم منه وإليه؟
  • ما هي تخصصاته؟
  • ما هي أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب التي يستخدمها ؟
  • الإنتاجية أي كم عدد الصفحات التي يستطيع أن يترجمها يومياً؟
  • كم عدد سنوات الخبرة؟
  • هل يمكنه القيام بالترجمة الفورية أم ترجمة تحريرية فقط؟

عندما يكون لديك مشروع جديد ستحتاج إلى الاتصال بالمترجم المستقل للتحقق إذا كان متاحًا أم لا، إذا كان المترجم غير متاح ستحتاج إلى الاتصال بمترجمٍ آخر، ولهذا السبب يجب أن يكون لديك قاعدة بياناتٍ طويلة وتحدّثها دائمًا. كذلك ستحتاج إلى تعيين محاسبٍ يقوم بإعداد الفواتير ودفعها على أساس المشروع. أو يمكنك القيام بذلك بنفسك، باستخدام برنامج تحرير الفواتير، واعلم أن هذه المهمة ستزداد باستمرار مع زيادة عدد العملاء والمشاريع.

فكّر في إعداد مكتبك

ماذا عن مكتبك؟ ربما كنت تعمل سابقًا من المنزل لكن الآن أصبح لديك شركة وفريق عمل؛ لذلك سوف تحتاج إلى البدء في البحث عن موقع لشركتك ينبغي لك أن تختار مكان الشركة في موقع مركزي في مدينتك يكون مناسبًا لكل من موظفيك وأي عملاء يرغبون في مقابلتك.

كن مستعدًا للتشبيك

لقد كنت بالفعل تستخدم أدوات للتواصل الشبكي عندما كنت تعمل مترجمًا مستقلًا، لكن الأمر أصبح أكثر أهمية من أي وقتٍ مضى بمجرد قيامك بإنشاء عملك الخاص ستحتاج إلى متابعة عملائك الحاليين والتواصل مع العملاء الجدد.

أفضل طريقة للعثور على كل هؤلاء العملاء الإضافيين هي بدء التواصل، تعقد معظم المدن فعاليات متخصصة لشبكات الأعمال في جميع أنحاء العالم، من المهم أن تذهب إلى أكبر عددٍ ممكن من هذه الفعاليات، وخاصةً تلك التي يجتمع فيها عملاءك المستهدفين، سوف تحتاج أيضًا إلى العثور على أكبر عددٍ ممكنٍ من العملاء الدوليين؛ لهذا السبب سيفيدك الذهاب إلى فعاليات التواصل الدولي ومؤتمرات الترجمة التي تعقد في جميع أنحاء العالم.

سوف تحتاج إلى صقل مهاراتك في الإدارة

يمكنك الانضمام لدوراتٍ في الإدارة لكي تُنمّي مهاراتك ليتسنى لك إدارة العدد المتزايد من الموظفين والعملاء والمشاريع.

اعرف كيف تسجل شركتك

ستحتاج إلى التأكد من تسجيل شركتك بالطريقة الصحيحة حتى تتمكن من التعامل بشكلٍ قانوني، على أي حال أصبحت عملية تسجيل الشركات أسهل من ذي قبل وبعض الدول أتاحت تقديم طلب التأسيس عبر المواقع الإلكترونية.

ابدأ خطة عملك

من المهم جدًا ألا تتجاهل خطة العمل حتى لو كان عملك صغيرًا جدًا، إلا أنك ما تزال بحاجةٍ إلى خطة أعمال. هذا سوف يبقيك على المسار الصحيح خلال السنوات القليلة الأولى لك في السوق، تحتاج خطتك إلى تضمين الكثير من التفاصيل حول أموالك ومن أين تتوقع الحصول على تمويل لشركتك. ليس ذلك فحسب، ولكن يجب عليك أيضًا أن تضع بضعة أهدافٍ قصيرة الأجل وطويلة الأجل وكيف تتوقع تحقيقها، سيفيدك التسجيل في رابطات أصحاب الأعمال الصغيرة ، حيث قد تجد الدعم الذي تحتاجه.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin