هل بات اختراق الآيفون أمرًا سهلًا؟

 

وفقا لخبراء الحماية والأمن، فإن الهاكرز أو المخترقين يطورون برمجيات خبيثة على نظام الأندرويد كل 17 ثانية في حين أن العيوب الأمنية الأخرى تجعل الهاتف الأندرويد عرضة للقرصنة بشكلٍ سريع، أيضًا يرى الخبراء أن أجهزة أبل تعتبر أكثر أمانًا وموثوقية عندما نتحدث عن الخصوصية وحماية البيانات ومنع عمليات التجسس مقارنة بأنظمة التشغيل الأخرى الخاصة بالهواتف الذكية مثل أندرويد وويندوز فون.

من الأفضل في الحماية: الأندرويد أم الآيفون؟

في الواقع فإن الخبراء يعتبرون الآيفون الأكثر حماية على عكس الهواتف الأخرى بسبب تمكين أبل لتقنية تشفير البيانات بالكامل منذ أيفونها 3Gs، علاوةً على ذلك، فإن نظام الـ iOS عبارة عن نظام مغلق لا توفر شركة أبل شفرة المصدر لمطوّري التطبيقات ولا يمكن لمالكي الآيفون والآيباد تعديل الشفرة على هواتفهم بأنفسهم وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة على المتسللين للعثور على نقاط الضعف على الأجهزة التي تعمل بنظام Ios.أما الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد فهي عكس الآيفون تمامًا، حيث تعتمد على شفرة مفتوحة المصدر مما يعني أن أصحاب تلك الهواتف يمكنهم العبث بأنظمة التشغيل الخاصة بهواتفهم بكل سهولة، والكثير من العبث والتلاعب بالأندرويد يؤدي لخلق نقاط ضعف في مستوى الأمان والحماية بالنسبة لهواتف الأندرويد، أيضًا مصنّعي هواتف الأندرويد عندما يقومون بإطلاق هاتفٍ جديد يقومون بتعديل نظام الأندرويد وإذا كان هناك ثغرة أمنية في الشفرة المعدلة، فسوف يكون عرضةً للمخترقين.ولا يمكن أن ننكر أهمية نظام الأندرويد واستهدافه من قبل الهاكرز، لأن نظام التشغيل يعتبر الأكثر شعبية بين الأنظمة الموجودة وهناك العديد من الأجهزة المحمولة اليوم التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد مما يجعل النظام أكثر استهدافًا من قبل المجرمين الإلكترونيين وأكثر عرضة لخطر البرمجيات الخبيثة والفيروسات التي يطلقها هؤلاء المجرمون.

شركة إسرائيلية يمكنها اختراق الآيفون

ولكن كل هذه الأدلة السابق ذكرها في الأعلى لا تعني أن نظام التشغيل iOS بمنأى عن أي تهديد أو خطر وهذا ما حدث حيث أعلنت شركة التقنية الصهيونية المتخصصة في اختراق الهواتف الذكية Celebrite، أنها قادرة على اختراق أي جهاز يعمل بنظام التشغيل IOS، بما في ذلك أجهزة الآيفون التي تعمل بنظام التشغيل iOS 12.3.وقالت الشركة عبر موقعها الرسمي أن بإمكانها استخراج كل شيء بداخل أي جهاز يعمل بنظام التشغيل iOS بالإضافة إلى الأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد، وهذه الخدمة متاحة لوكالات إنفاذ القانون التي يمكنها دفع ثمنها ودون الحاجة لإرسال الأجهزة إلى مقر الشركة.وأضافت الشركة بأن خدمتها تستطيع اكتشاف كلمات السر وإلغاء القفل على أجهزة أبل مما يمنح العملاء القدرة على استخلاص الملفات الموجودة بالكامل وبالنسبة لنظام الأندرويد، فيمكن اختراق جميع أجهزة شركة سامسونج وهواوي وإل جي وشاومي علاوة على استخراج البيانات الغير مخصصة والتي تزيد من فرص استعادة العناصر المحذوفة بكل سهولة.يذكر أن شركة Cellebrite الإسرائيلية هي التي لجأ إليها مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI من أجل اختراق جهاز الآيفون 5C الخاص بأحد مرتكبي حادثة إطلاق النار في سان برناردينو عام 2015، حيث سهّلت الشركة الصهيونية للمكتب الفيدرالي تخطي القيود وكلمة المرور وفتح الآيفون والوصول لكافة الملفات بداخله بعدما رفضت أبل المساعدة في فك تشفير الجهاز أو عمل باب خلفي يُمكّن مكتب التحقيقات الفيدرالي من الوصول لبيانات الآيفون وبالتالي تصبح خصوصية المستخدمين في خطر.والشركة الإسرائيلية لها سمعة سيئة في اختراق الهواتف الذكية كما أنها تمتلك قاعدة عريضة من العملاء وعلى رأسهم العديد من الحكومات وحتى القمعية في العالم إلى جانب أجهزة استخباراتية كثيرة ومعروفة مثل المخابرات البريطانية والألمانية والأمريكية وبالطبع الإسرائيلية.

كيف تحافظ على أمان وخصوصية هاتفك الذكي

أخيرًا، أيًا كان هاتفك سواءً أندرويد أو آيفون فتحتاج لأن تكون أكثر حذرًا عند تنزيل التطبيقات لأنها أسهل طريقة للوصول لهاتفك الذكي لهذا تحتاج لتنزيل ما تريده من المتجر الرسمي سواءً كان جوجل بلاي أو أبل ستور، ولا تنسَ الحصول على أحدث إصدار من نظام التشغيل لديك لأنه ياتي مع العديد من الميزات ويعالج بعض الثغرات الأمنية في هاتفك، أيضًا سوف تكون بحاجة لتطبيق أنتي فيرس من أجل التعامل مع الفيروسات والتخلص منها ومنع وصولها لهاتفك الذكي وهناك أسماء عملاقة لمكافحة الفيروسات مثل مكافي أو AVG وغيرهما.

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin