هل تعرف شيئا عن مصادر النشر الإلكتروني؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لجأ عدد من الأفراد إلى استخدام الأقراص المدمجة (CD-Rom) في الحصول على كميات هائلة من المعلومات المتنوعة، بينما نجد آخرين استطاعوا الحصول على المعلومات من خلال الاتصال بأوعية النشر المختلفة الموجودة في قواعد وبنوك المعلومات أو على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت).

 بعض مصادر النشر الإلكتروني

1- المعلومات الإلكترونية

ونعني بها المعلومات الإلكترونية التي يمكن الحصول عليها من خلال الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) عن طريق الشبكة العنكبوتية (web) والتي تتضمن الملايين من الوثائق المتصلة عالميًا إذ يتمكن القارئ من الحصول على النصوص المكتوبة والأصوات المسموعة والصور والرسوم والبيانات وأفلام الفيديو من خلال اتصاله بشبكة الإنترنت.

2-المجلة الإلكترونية

تُعد المجلات الإلكترونية إصدارات إلكترونية تصدر أسبوعيًا أو شهريًا أو كل ثلاثة أشهر أو ستة أشهر وتتضمن المقالات والأخبار والبحوث والدراسات المختلفة، وكذلك الأنشطة المتنوعة التي تخضع لتقويم أو تحكيم المحررين أو المتعاونين في المجلة من أجل تحديد الموضوعات التي تتفق ونشاط المجلة، فتقوم سكرتارية التحرير بجمع الموضوعات وتنظيمها وتصنيفها في أعداد متتابعة تأخذ رقمًا وتصنيفًا خاصّين بها.

والمجلة الإلكترونية هي التي تحول الورق التقليدي إلى الشكل الإلكتروني اللاورقي ويمكن مشاهدته مباشرةً من خلال الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت)، أو من خلال تشغيل الأسطوانة المدمجة (CD-Rom) بواسطة جهاز الحاسوب، والأمثلة كثيرة، نذكر مننها على سبيل المثال مجلة الحياة اللندنية التي هي مجلة محلية تصدر في لندن وتعتمد على منظومة أجهزة الحاسوب (Apple/Mac) وتظهر على شبكة الإنترنت، ومجلة بوابة الفكر، ومجلة عالم الخبرة وغيرها.

3-الجريدة الإلكترونية

إن الصحف الإلكترونية تصدر يوميًا وتنشر الأخبار والأحداث الحديثة والمتجددة وتكون على هيئة صفحات إلكترونية متعددة تتضمن النصوص والصور والرسوم والأشكال والبيانات المتعددة وبألوان متعددة، وتظهر في أجهزة الحاسوب من خلال شاشة العرض بواسطة الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) من خلال نظام النصوص المُتلفزة كأحد أشكال النشر الإلكتروني حيث تتحول الصفحات المطبوعة إلى صيغٍ رقميةٍ تنقل عن طريق الاتصالات السلكية واللاسلكية عبر الكوابل وخطوط الهاتف ليقرأها القارئ من خلال شاشة العرض.

إن إدخال التقنيات الحديثة وتطويرها في مجال النشر الإلكتروني سيحدّثان تطورات جذرية في المستوى الفني والإنتاجي للمطبوعات والإعلانات والصحف ونقلةٍ نوعيةٍ كبيرة في الأساليب الفنية وزيادة كبيرة في حجم المطبوعات والصحف وكميتها وانتشارها.

فقد ازدادت الكفاءة والسرعة وحجم الإنتاج في عمليات الصف بدرجةٍ عالية حيث وصلت سرعة آلة الجمع التصويري العادي إلى إنتاج (2000) سطر في الدقيقة الواحدة فضلاً عن كفاءة تخزين المعلومات فيها حيث وصلت إلى 650 مليون حرف مُسجّل على الأقراص الممغنطة (CD-Rom)، مما يسهّل استرجاع أعداد الصحيفة وتصحيحها وتعديلها والإضافة إليها والحذف منها، ودمج عمليات المونتاج والإخراج الصحفي في عمليةٍ واحدة يتم على الشاشة بواسطة التحكم بأجهزة الحاسب الآلي.

4- النشر الإلكتروني للمجالات العلمية

ويتخصص هذا النوع من النشر في إنتاج البحوث والتقارير العلمية لمركز أبحاث ناسا (NASA) والذي ينشر سنويًا أكثر من 500 بحثٍ علمي وعدد صفحات البحوث بها ما بين 20 و720 صفحة وتضم ما يزيد على 10.000 رسم تخطيطي وتتصف البحوث بالدقة العلمية والتفصيلات المتنوعة، وأنها متجددة باستمرار وتنشر إلكترونيًا حسب المواقع المحددة لها على شبكة الإنترنت أو من خلال قواعد المعلومات.

5- النشر الإلكتروني للأغراض الأخرى

إن النشر الإلكتروني يخدم مجالات متعددة منها:

أ- الأغراض الإعلامية والدعائية عبر المؤسسات الإعلامية مثل شركة آرا أو Gulf space وشركة تهامة وغيرها.

ب- تداول الأسهم المحلية والدولية سواءً في البيع أو الشراء من خلال المؤسسات المصرفية أو البنوك عبر الشبكات الخاصة.

ج- تبادل الصور والرسوم إلكترونياً عبر الشبكة العالمية للمعلومات ” الإنترنت”.

د- الأغراض التعليمية عبر المؤسسات الحكومية والأهلية والمنظمات والجمعيات والجامعات، والمعاهد والمدارس وغيرها حيث يتم تبادل المعلومات التعليمية بينها سواء للمعلم أو الطالب أو الإدارة التعليمية.

و- ظهور المطبوعات النصية والمصورة سواءً صامتة أو صوتية وأكثرها يظهر بصورة منفصلة أو متسلسلة.

هـ – الأغراض التجارية عبر قيام بعض الشركات الإعلامية والمخازن الكبرى ببيع بضاعتها من خلال النشر الإلكتروني على الشبكة العالمية للمعلومات ” الإنترنت” ويتعامل معها الفرد في تسديد المبالغ إلكترونيًا من خلال بطاقة الائتمان.

6- المكتبة الإلكترونية

لقد انتشرت المعلومات الإلكترونية بشكلٍ سريع في عصرنا الحالي وارتفع عدد المستخدمين لها وهذا أدى إلى ظهور المكتبات الإلكترونية التي تهتم باقتناء المعلومات الإلكترونية من خلال الأقراص المدمجة (CD-Rom) والتي تتضمن الكتب والمجلات والدوريات والصحف والبحوث والدراسات وغير ذلك، ويستطيع المطلع التعرف على المعلومات من خلال قواعد أو بنوك المعلومات، إضافة إلى المعلومات الإلكترونية في الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت).

7-المكتبة الافتراضية

إن هذا النوع من المكتبات تهييء للمطلع ارتياد المكتبة الافتراضية التي تشبه المكتبة الواقعية من حيث نظام الترقيم والفهرسة والتوثيق وكيفية معالجة المعلومات وتخزينها وأنها تعتمد على مبدأ المشاركة والتعاون حيث تسمح للفرد بارتياد المكتبة عن بعد والبحث عن المعلومات المطلوبة وتصفحها والتصوير منها والاستفادة من محتوياتها والدخول عليها في أي وقت وفي أي موقع في العالم عبر الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) ، وهي تعد من المصادر الحديثة والمهمة للنشر الإلكتروني.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin