هل طُردت من وظيفتك! ماذا تفعل؟

 

قد يواجه أفضل العاملين في وظائفهم مشكلة الطرد من شركاتهم، فلا تعتبر الأمر تحديًا تمر به وحدك! فقد يحدث هذا الأمر حتى وإن لم يكن خطأك، فمن الممكن أن تكون قد خضت صراعًا محتدمًا بينك وبين مديرك السابق. فكرتك المسبقة عن الوظيفة قبل استلامها مختلف تمامًا عن فكرة إدارتك عنها، ولذلك فقد تحدث المشاكل.

إنهاء الوظيفة التعسّفي

يتوقّع الخبراء أن أكثر من 250,000 موظف يتم طردهم من وظائفهم بشكلٍ تعسفي سنويًا، هذا بالإضافة إلى الذين يتم طردهم بموجب انتهاء عقودهم السنويّة. بغض النظر عن الظروف التي أدّت إلى هذا الإجراء التعسفي الظالم، ما هو الإجراء الذي عليك اتباعه في حال تمّ طردك تعسفيًا؟ إلى أين تذهب؟

الطرد من الوظيفة

أولاً وقبل أي شيء، عليك أن لا تجهد نفسك كثيرًا، ولا تحمّل نفسك فوق طاقتك، فكما قلت في البداية هذا الأمر قد يحدث حتى مع أفضل الخبراء في وظائفهم. عليك أن تركّز على خطوتك التالية، وتعرف كيف تنظم نفسك للبحث عن وظيفة أخرى في وقت قريب. ضع في اعتبارك أنّ هذا الطرد سيكون وصمة عار في سيرتك الذاتية إذا لم تنجح في تخطي هذه المشكلة، ومعالجتها فورًا بطريقةٍ إيجابية، يمكنك النظر إلى الأمر من منظورٍ إيجابي يفتح أمامك آفاقًا كثيرة لم تكن تراها.

ماذا عليك أن تفعل؟

لا تخرج من الباب فورًا وتُنهي كل علاقاتك هناك، هناك الكثير من الأمور التي عليك أن تعرفها قبل أن تخرج من باب الشركة. يمكنك قراءة هذا المقال التفصيلي للأمور التي عليك سؤال مديرك إيّاها قبل مغادرتك للشركة؛ بما فيها حقوقك لإنهاء الخدمة، والفوائد، والمراجع الخاصّة بك، والضمان الاجتماعيّ، وغيرها من الأمور المهمّة.

مسائل قضائيّة

قبل أن تبدأ رحلة بحثك عن وظيفة، عليك أن تدرك تمامًا وضعك القانوني، فمثلاً هل كان طردك من الوظيفة قانونيًا ومسموحًا لربّ عملك أم كان قرارًا تعسّفيًا يحاسب عليه القانون؟

هل أنت مؤهّل للحصول على إعانات البطالة من الحكومة؟ إذا تمّ طردك لعدم أهليتك السلوكيّة والأخلاقيّة، فأنت للأسف لن تكون مؤهّلاً للحصول على أيّة مساعدة. يمكنك مراجعة الدوائر الحكوميّة ومكاتب البطالة في بلدك، لا سيّما إذا كنت تعتقد أنّه تمّ ظلمك وطردك قسرًا دون دواعٍ وحججٍ قويّة. في كثيرٍ من الحالات، فإنّ مكاتب البطالة والتعويض ستميل إلى جانبك أنت أكثر من صاحب العمل.

سيرتك الذاتيّة والرسائل الخطابيّة

يجب أن تكون عمليّة بحثك عن وظيفةٍ إيجابيّة، بمعنى أنّه ليس هناك داعٍ لذكر أنّه تمّ طردك في سيرتك الذاتيّة أو في رسائلك الخطابيّة المرفقة. في رسالتك الخطابيّة عليك أن تركّز على الأمور الأساسيّة التي تجعلك مؤهلاً للوظيفة التي تقدّم لها. تأكّد بأن تضيف الاسم الصحيح للوظيفة التي تقدّم لها، مع ذكر السبب، ولماذا ترى نفسك مؤهّلاً لها. لن يكون هناك أيّة فائدة تُذكر من ذكر الظروف التي أدّت إلى خروجك من وظيفتك السابقة، ما لم تُسأل عنها في مقابلة التوظيف الشخصيّة، كما عليك اختيار الكلمات والعبارات الجاذبة لكتابتها في سيرتك الذاتية.

طلبات التوظيف

عندما تملأ استمارات التوظيف، لا تكن سلبيًا، ولكن كُن صادقًا ولا تكذب، وذلك لأنّ الكذب هنا سيكون سببًا في خسارتك لفرصة الحصول على الوظيفة، وقبل تقدمك لوظيفةٍ ما، عليك مراعاة بعض الأمور المتعلقة بها.

يمكنك استخدام عبارات “إنهاء المهمّة” أو “إلغاء المشروع” للتعقيب على إجابة سؤال لماذا لا تعمل الآن، أو سبب تركك للوظيفة الأخيرة. إذا كان السؤال واضحًا ومباشرًا في طلب التوظيف، وسُئلت: “هل سبق وطُردت من وظيفتك؟” فعليك أن تجيب “نعم” ولا تكذب. فالكذب في طلب التوظيف سيكون حجّة قويّة عليك للطرد مرةً أخرى من وظيفتك إذا تمّ كشفك، وتكون عاطلاً عن العمل مرّةً أخرى.

مقابلات التوظيف الشخصيّة

إنّ أكثر مكان مهمّ لتحضير إجابة مثاليّة عن طردك من الوظيفة سيكون في مقابلة التوظيف، لأنّك ستُسأل بالتأكيد عن سبب تركك لوظيفتك الأخيرة؛ ولذلك فإنّ بعض الخبراء ينصحون بأن تتطوّع أنت ذاتك وتوضّح الأمر قبل أن تُسأل، حتى لا يقف عنده مسؤول التوظيف كثيرًا، ولا يُحرجك في السؤال، بادر في ذكر السبب بطريقة إيجابيّة لوحدك، وأوجز في كلامك، وكُن صادقًا. يمكنك أن تذكر كيف استفدت من هذه التجربة، وما هي الأمور الإيجابيّة التي تعلمتها من تجربتك الصعبة.

تمرّن على الإجابة

خذ وقتك في تحضير إجابات نموذجيّة عن هذا السؤال، حتى تصل إلى عدّة إجاباتٍ مقنعة وتوصل الفكرة بطريقة إيجابيّة، دون الحاجة للمساس بمديرك السابق بطريقة سيئة. هذا يساعدك أكثر على تخطي الأمر.

مجدّدًا، لا تكذب

الكثير من الشركات تتواصل مع المراجع التي ذكرتها في سيرتك الذاتيّة، بعد الموافقة المبدئيّة عليك في مقابلة التوظيف الشخصيّة الناجحة التي خضتها؛ إذا كذبت سيكشف أمرك، ولن تحصل على الوظيفة.

لا تعارض نفسك

أخبر الجميع الحقيقة، ورواية واحدة لإجابتك، بعض النظر عن الشخص الذي تذكر له سبب طردك من الوظيفة، أو الشخص الذي يقابلك لوظيفةٍ ما. فإنّ البعض سيقارن الروايات المختلفة التي رويتها، وسيلاحظون أنّ هناك تعارضًا في روايتك، وبالتأكيد سيعتقدون أنّك ربما تكذب.

لا تُهن مديرك السابق أبدًا

إنّ إهانتك لمديرك السابق أمام من تقابله قد يجعله يتساءل إذا ما كنت ستفعل بالمثل معه في المستقبل. لا تكن غاضبًا عند حديثك عنه، شعورك بالغضب من طردك أمر عادي ومقبول، ولكن من غير المقبول حديثك بشكلٍ غير لائق عن مديرك السابق. عليك أن تترك غضبك بعيدًا تمامًا في مقابلة التوظيف، ولا تظهر هذا الأمر.

امضِ قُدُمًا

على الرّغم من صعوبة الأمر حقًا، وألم التجربة التي تمرّ بها، عليك أن تدرك أنّه حان الوقت للمضي قُدُمًا والخطو خطوات كبيرة إلى الأمام. عليك أن تقنع مسؤول التوظيف أنّك قادر على ذلك بغض النظر عمّا حدث في الماضي. أنت منافس قويّ للمنصب وتستطيع أن تقوم بالوظيفة على أكمل وجه. ركّز على مهاراتك وخبراتك المميّزة، هذا سيساعدك أكثر على ترويج نفسك لمسؤول التوظيف، ويساعدك أكثر في الحصول على الوظيفة التي تسعى إليها.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin