هل مهنة الترجمة هي الوظيفة الملائمة لك؟

 

إذا كنت تتقن لغتين أو بضع لغات، فأمامك الكثير من الفرص لتحصل على العديد من الوظائف الرائعة. يرحّب عالم الأعمال العالمي بالأشخاص الذين يتقنون أكثر من لغتين. فلديك فرص عديدة للعمل في التسويق والتفاوض في الشركات الكبرى، ولكن إذا كنت لا ترغب في التركيز على هذا المجال، فهناك خيار آخر، وهو أن تصبح مترجمًا أو مترجمًا فوريًا.

ما متطلبات العمل في الترجمة، وهل تناسبني كوظيفة؟

هناك مهارات أساسية يحتاج إليها الشخص ليصبح مترجمًا ناجحًا. من أهم المهارات التفكير النقدي والاهتمام الشديد بالتفاصيل، مهارات ممتازة في القراءة والكتابة، إلى جانب القدرة على إدارة الوقت لتسليم الترجمة في المواعيد النهائية المحددة.

أما بالنسبة للمترجمين الفوريين ينبغي أن يكونوا متحدثين جيدين وقادرين على النطق السليم للقدرة على التقاط الفروق الدقيقة في الكلمات أثناء المحادثة.إذا كنت تحب التعلم والتطور المستمر سواءً في مجال اللغات أو غيرها، فقد تكون وظيفة الترجمة مناسبةً لك. إن عملك كمترجمٍ تحريري أو فوري يساعد الناس على فهم بعضهم البعض ويمكّنك من زيادة معلوماتك.

ما الذي يجعل مهنة الترجمة رائعة؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الترجمة مجالًا جذابًا للتطوير الوظيفي مثل:1- تتعلم باستمرار أشياء جديدة، وظيفة الترجمة تتطلب أن تتماشى مع التطورات الجديدة للغات التي تستخدمها في الترجمة، بالإضافة إلى ذلك تحتاج إلى التخصص في مجالٍ معين لتكون أكثر قدرة على المنافسة، مما يعني أنك بحاجةٍ إلى متابعة الجديد في المجال الذي اخترته.2- لديك وقت عمل مرن حيث يمكنك العمل بدوامٍ كامل أو بدوامٍ جزئي حسب رغبتك، وكذلك هناك طرق مختلفة لكسب المال بالنسبة للمترجم يمكنك الاطلاع عليها في هذا المقال.يمكنك العمل في الترجمة من المنزل أو من أي مكان تفضله، بالتالي يمكنك جدولة وقت عملك بالطريقة التي تناسبك سواء كنت تريد العمل في الصباح أو في ساعاتٍ متأخرة من الليل، أما أوقات عمل المترجم الشفهي فهو أقل مرونة نظرًا لأن وقت العمل الخاص به يعتمد على وقت وطول الحدث الذي يقوم بترجمته.3- تلتقي بأشخاص جدد. وظيفتك في الترجمة توفر لك دائمًا فرصة التعرف على أشخاصٍ جدد وبخلفيات وثقافات مختلفة. لديك فرصة لمساعدتهم على فهم بعضهم البعض وتعلم الكثير منهم.4- العمل في الترجمة يمكّنك من السفر كثيرًا خاصةً إذا كنت مترجمًا فوريًا، فغالبًا ما تحتاج إلى السفر إلى أماكن جديدة وحضور المؤتمرات والندوات وورش العمل. يتيح لك هذا من معرفة الكثير عن ثقافة اللغات التي تتحدثها.5- يمكنك أن تكون مبدعًا، لأن وظيفة المترجم والمترجم الفوري لا تتمثل في تقديم نص من لغةٍ إلى أخرى فحسب، بل القيام بذلك بشكلٍ صحيح بحيث يحتفظ النص بمعناه وأسلوبه والشعور الناتج عنه، لذا العمل في الترجمة سيمنحك الفرصة لتطوير جانبك الإبداعي.كانت هذه بعض الأسباب التي تجعل مهنة الترجمة شيقة للغاية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون مصدر دخل جيد خاصةً إذا كنت تتحدث بلغةٍ نادرة، حيث يوجد طلب مرتفع على الترجمة، أو إذا كنت متخصصًا في أيٍ من مجالات الأعمال سريعة النمو مثل تكنولوجيا المعلومات أو المستحضرات الصيدلانية.

المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالترجمة:

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة المتعلقة بوظيفة المترجم أو المترجم الشفهي. أكثرها شيوعًا هو أن أي شخص ثنائي اللغة أو يتحدث لغة أجنبية يمكنه العمل كمترجم. كما سبق وذكرت فالترجمة تحتاج إلى مهاراتٍ وتدريب وغالبًا يطلب أصحاب العمل أن تكون حاصل على شهادة أكاديمية.المترجم يترجم جميع المجالات، وهذا مفهوم خاطئ أيضًا، يتعيّن على المترجم أن يتخصص في مجالٍ أو مجالاتٍ معينة من أجل ضمان جودة الترجمة.الاعتقاد الشائع بأن الترجمة هي مجرد نقل الكلمة إلى لغةٍ أخرى، بالطبع الترجمة ليست بهذه البساطة فكل لغة لها مصطلحاتها وكلماتها التي لها مدلولها الثقافي الخاص بها، لذلك ينبغي معرفة ثقافة اللغة المنقول إليها أيضًا، وفي هذا المقال يمكنك التعرف على أهمية مراعاة الجانب الثقافي عند الترجمة.وأخيرًا: غالبًا ما يخلط الناس بين المترجمين التحريريين والمترجمين الفوريين، الفرق الأساسي بين المهنتين هو أن المترجم التحريري يعمل مع النصوص المكتوبة، بينما يتعامل المترجمون الشفويون مع الكلمة المنطوقة. يواجه كلًا منهما تحديات مماثلة في عملهم في كثيرٍ من الأحيان، مثل التعامل مع الاختلافات الثقافية والأسلوب كما ذكر أعلاه.كما ترون قد تكون مهمة المترجم التحريري أو المترجم الشفوي صعبةً للغاية، ولكنها أيضًا مثيرة ومجزية في نفس الوقت. إذا كنت شغوفًا بالترجمة ولديك ما يلزم من المهارات لتكون جزءًا من هذه المهنة، لمَ لا تبدأ الآن؟

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin