٥ نقاط تعلمك كيف تبيع أي شيء لأي أحد

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

جذبني العنوان فشعرت أنه مقال جدير بالاهتمام وبستحق الترجمة لإفادة الآخرين في مجال البيع. فهو يزوّد البائعين والمندوبين بتقنيات تجعل البيع أسهل وأكثر فاعلية. وتغرس الشغف والحماس لديهم.
إن البيع فن قبل أن يكون لتحصيل المال، فكل من يمتلك فنون البيع يستمتع في عمله ويطوّر نفسه في المجال ويعمل بشغف. ولا يرفع البائع سقف توقعات أرباحه خصوصًا المبتدئ فكسب العملاء في بداية عملك أهم من بيع المنتج.

من أهمِّ المهاراتِ التي لا بد أن يمتلكها البائع أو المندوب هي معرفة كيف يبيع أيّ شيء لأي أحد. وهذه المهارة تحتاج لمهارات التواصلِ الاجتماعي التي تؤهل البائع لفهم الشخص الذي يتحدث إليه، وبالتالي تحديد احتياجاته. امتلاكُك لمهاراتِ البيعِ تفتحُ لك أبواباً متعددةً من الفرصِ وقد ترتقي بك لرجلِ أعمالٍ مرموق.

تستطيعُ أنْ تتعلمَ بعضَ التقنياتِ البسيطة التي تخدمُك في أيِّ مكان تستهدفه لبيعِك سواء بيع عن طريق الإنترنت أو بالهاتف أو بأي شكلٍ كان. في هذا المقال سوف أعطيك فكرةً عن كيفيةِ بيعِ أي شيء لأي أحد. فالأمر ليس صعباً ويحتاج منك لشيء من التركيز فقط.

دونكم ٥ نقاط مهمة تساعدُك على ذلك

١. تفهَّم حاجةَ عملائك

بغض النظر عن المنتج الذي تبيعُه؛ عليك تفهُّمُ حاجةِ عملائك ومعرفةُ كيفيةِ تحديدها. البائعُ أو المندوبُ الناجح هو الذي يركز على خدمةِ العملاءِ وكيف يتلاءم المنتجُ مع حاجاتِهم أكثر من تركيزه على مواصفاتِ المنتج نفسه. إن حدَّدت حاجة العملاء وركزت على تلبيتها فهذه أفضل طريقة للنجاح في البيع. وتذكر مقولة بوب هوي “اهتم بعميلك لأنك إن لم تفعلْ فمنافسوك سيفعلون”. فلا تدع الفرصة تفوتك. ركز على شريحة عملائك واعرف حاجاتهم وأي السلع يفضلون ولماذا.

٢. امتلك شخصيةً جذابةً

تقولُ كاثرين بارشتي: “اصنع عميلك قبل أن تصنع منتجك”. ما الفائدةُ من وجودِ منتج دون عميل؟. تذكر دائماً قبل أن تبيع أن تتودد للعميل وتجعله يحبك، فإن أحبك اشترى منك بسهولةٍ وهو راضٍ. أعطِ نفسَك وقتًا للتعرف على العميلِ وللتعريف بنفسك. قل طرفة، قصة قصيرة سريعة، موقف لطيف تجعل العميل ينجذب إليك ويستحسن شخصيتك المرحة.

٣. جِدْ لسلعتِك مستهدفين

قبل أن تلبّي احتياجات العميل وتحديد كمية المبيعات بفعالية، عليك أن تحدد مستهدفي عملية البيع. في بعض الأحيان يلزمك مع زيادة المبيعات أن تبحث عن مستهدفين لتلك الزيادة. هذا سوف يساعدك على معرفةِ عميلك وتحديدِ احتياجاته بسهولة. حدِّد مستهدفين ثم ابدأ بتحليل احتياجاتهم. فاحتياجات أصحاب الشركات تختلف عن احتياجات الأفراد واحتياجات المدارس تختلف عن احتياجات البيوت. هذه الطريقة سوف تمنحك فعالية وسرعة في بيع منتجك.

٤. اسأل العميل

البيعُ ليس مجرد أن تعطيَ المنتج للعميل وتأخذ مالك منه. إنما هو أبعدُ من ذلك، اصنع حوارًا مع العميل تتعرف فيه على احتياجاته وماذا يحب ورأيه في المنتج، ولا يتأتّى ذلك إلا بالأسئلة. فالأشخاص يحبون أن يتكلموا عن أنفسهم فاستغل تلك الفرصة في التعرف على عميلك عن قرب بطرح أسئلة متعلقة برغباته واحتياجاته ورضاه وأفكاره تجاه المنتج، فذلك سوف يساعدك في عملية البيع ويجعل العميل يحبك فيحب منتجك. وتذكر المقولة الرائعة لجاك كنفيلد “إن لم تقترب أكثر مما تريد أثناء بيع منتجك فهذا يعني أنك حتمًا لا تسأل بما فيه الكفاية”.

٥. لا تَبِع .. ساعد

يحتاج العملاء لمساعدتك في حلِّ المشكلات المتعلقة بالمنتج. وذلك أحد الأسباب التي تدفعهم للشراء منك. أن تكون متعاونًا وقادرًا على استيعاب العميل وحل المشكلات التي يواجهها لهو أمرٌ مهم ويرفع من نسبة مبيعاتك. فقبل أن تقرر أي منتج سوف تبيع لا بد أن تتأكد أن حلول مشاكل المنتج جاهزة.
أخيرًا
ليس قلة المعرفة أو القوة هي سبب الفشل إنما ضعف الهمة. لأولئك الذين ينشدون النجاح؛ الهمة طريق القمة. ارسم أجواءك الخاصة واصنع شغفك وذلل الصعاب في طريقك. اكسب عميلك الحالي تجني مزيدًا من العملاء. فالعميل يجلب غيره وهو إعلان لك وراحته مع منتجك انعكاس لشخصك وشخصيتك. فإن كان لديك الشغف ببدء تجارتك وبيع منتجك فعليك أن ترسم خطة لذلك. حدد عملاءك، سجل احتياجاتهم ورغباتهم، اجعلهم يقتنعون بك ليقتنعوا بمنتجك، جِدْ حلولاً لمشاكل منتجك المتوقعة. ولا تنسَ أن تتحلى بالحماس الذي لا يخبو.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778