٦ خطوات ناجحة في تحقيق الأهداف

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يقول أحدهم (بدون أهداف ستعيش حياتك منتقلًا من مشكلةٍ لأخرى بدلًا من التنقل من فرصةٍ إلى أخرى).

الخوض في تحقيق الأهداف يسمو بك بعيدًا عن السقوط في المشاكل، ولأن حياتك تستحق كل النجاحات، تستحق لأنها هدية من الله تعالى وعليك الإحسان بها، وأن تستغل وقتك وتحقق أهدافك وتستمتع في نجاحاتك وتشكر الله عليها بعظيم الامتنان.

خطوات مُجربة وناجحة لتحقيق أهدافك

١- انوِ تحقيق هدفك

فعلى نواياكم ترزقون

  • انوِ تحقيق هذا (الهدف) بكل يسر وسهولة.
  • انوِ أن تكون قويًا وتجتاز كل العقبات من أصغرها لأكبرها.
  • انوِ الاستمرار في طريق النجاح حتى تصل إلى غايتك.

“خطأ فادح، دخول الحرب بدون (نيـة) الفوز بها” دوغلاس ماكارثر

٢- اكتب الهدف

الهدف حُلم فإذا كُتب على ورقة أصبح جزءًا من الواقع. دوّن هدفك الحقيقي، رغبتك وليس رغبة الآخرين، شيئًا تعتقد بأنك ستكون سعيدًا جدًا لو تحقق، وسيضيف إلى حياتك مزيدًا من النجاح والرقي أو مزيدًا من السعادة.

ورقة فارغة وأقلام ملونة واكتب هدفك

هدفي هو :………………………………

في أسفل الورقة اكتب عبارة تحفيزية مثل أنا أستطيع ذلك أو باللغة العامية التي تستخدمها، المهم هو كلمة تلهمك في كل مرة تقرأ فيها أهدافك.

٣- اجمع القصاصات

اكتب في مكان تقع عينك عليه عبارات تحفيزية، المرآة، خزانة الملابس حين تفتحها، الباب الخارجي للثلاجة، اختر مكانا تتردد عليه باستمرار وذكّر نفسك بتلك العبارات بأنك صاحب هدف ولك قيمة بالحياة وأن هناك هدفا تسعى إليه وسوف تصل إليه بإذن الله بأجمل الطرق وأنجحها.

٤- اقترب من الناجحين

تابع على مواقع التواصل الاجتماعي الأشخاص الملهمين الذين يعطونك قوةً وإلهامًا، قم أيضًا بإلغاء متابعة الأشخاص السلبيين أو المهتمين بأمور لا تعني لك إطلاقًا. كالسياسة مثلاً والفن والرياضة وغيرها التي لا تضيف لك إلا مزيدًا من الفوضى الفكرية وتساهم في ضياع وقتك.

وتذكّر جيدًا أن كُل كلمة تقرؤها وكل قصة تسمعها وكل شيء تشاهده يخُزّن في عقلك ولا يذهب، فاجمع في أعماق روحك كل شيء يجعلك قويًا وابتعد عن كل شيء يجعلك ضعيفًا.

٥- من يجلس بجانبك

من هو أكثر شخص تتحدث معه وتسمع منه؟ من هو الذي يستطيع التأثير على مشاعرك وانفعالاتك؟

إذا كان يزيدك بُعدًا عن أهدافك ويحبطك بلا وعيٍ منه عليك أن تبتعد عنه أو تصمت عن الحديث معه، لكن بشرط أن تتقبله بسلام وأن لا يكون هناك مقاومة داخلية، عليك أن تتقبله أولاً ثم تضع حاجزًا فكري بينه وبين عقلك وتذكر أن العظماء يتعرضون إلى تلك المحبطات من أقرب الناس إليهم لكن لا يجعلونهم يؤثرون عليهم إطلاقًا بل إن تحطيم الآخرين في بعض الأحيان يعطيك دافعية في الاستمرار وتحدي الفشل.

٦- امضِ قُدمًا

كل يوم اقترب من هدفك بخطوةٍ فعلية. اقرأ كتابًا عن هدفك، اكتب شيئًا عنه، افعل، تقدم أكثر

حاول مرة ومرتين، أعد المحاولة، لا تتوقف أبدًا. إن اضطررت للوقوف قف بشموخٍ وبثقةٍ مطلقة، إنه وقوف مؤقت وستمضي بنجاح.

“يحتاج السهم أحيانًا للعودة قليلاً للوراء ثم ينطلق سريعًا للأمام”

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin