10 خطوات يمكنك أن تفعليها لمساعدة ضحايا العنف الأسري

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

العنف من أخطر الظواهر التي تنتشر في الوقت الحالي، وسأتحدث في مقالي هذا عن العنف ضد المرأة، وللأسف قد يتعامل البعض مع المرأة المعنفة بكل أريحيةٍ ولا يلومون من يعنفها، وهو ما أدّى إلى تفاقم الأزمة بشكلٍ كبير ووصلت في بعض الحالات إلى القتل وهو ما يجعلنا أن ندرك أن مسألة إيقاف العنف ضد المرأة وغيرها أصبحت ضرورية وحتمية في الوقت الحالي، لذا إن كنتِ تواجهين العنف أو تعرفين امرأةً تتعرض للعنف سأساعدك ببعض الخطوات.

ما هي الخطوات التي عليك اتباعها حين تعرضك للعنف؟

1.ابحثي عن مساعدةٍ على الفور

إن كنت تشعرين بالخطر أو بأنك ضحيةً للعنف فيجب عليك أن تتصلي على الفور بالشرطة، أو يمكنك أن تتواصلي مع أي من المؤسسات المتخصصة في مساعدة حالات المعنفات والعنف المنزلي، ابحثي في نطاق منزلك عن أقرب المؤسسات التي تقدم المساعدة ويمكنها أن تقدم لك الحماية.

2. علّمي نفسك

إن كنتِ تريدين تقديم المساعدة سواءً لنفسك أو لغيرك من المعنّفات فعليك بتثقيف وتعليم نفسك، تعلّمي أنواع العنف وأهم المصطلحات المستخدمة في وصفه، يجب أن تعرفي الأسباب الاجتماعية والنفسية المؤدية للعنف وكذلك طرق مكافحة العنف، يمكنك الاطلاع على الدوريات الخاصة بمنظمات المرأة العالمية وكذلك الدراسات البحثية التي تتناول موضوع العنف ضد المرأة وطرق علاجه.

3. شجّعيهم

مساعدة المعنفات تحتاج إلى جهدٍ كبير، فالمرأة التي تتعرض للعنف غالبًا ما تشعر بخوفٍ وفزعٍ كبير يمنعها حتى من الاعتراف بما يحدث معها وهو ما يجعلها في أغلب الأحيان تكذب لكي تخفي حقيقة أنها تتعرض للعنف، وبالتالي يجب عليك أن تشجعي من تتعرض للعنف لكي تتحدث عما تمر به، لا تكذب ولا تؤلف قصصًا عن سقطات خيالية لكي تحمي من يعنفها، عليها أن تتحدث وتعبّر عما تمر به بصراحة.

4. توقفي عن اللوم

إن كانت إحدى قريباتك تتعرض للعنف وتريدين أن تساعديها فأول ما يجب أن تفعليه ألا تلومي الضحية أبدًا، صدقيني ضحية العنف تلوم نفسها أكثر مما تتخيلي، لذا هوّني عليها ولا تثقلي همومها بمزيدٍ من اللوم.

5. الطمأنينة

إن أول ما تحتاجه ضحية العنف هو الشعور بالأمان، أن تشعر أنها بعيدة عن منطقة الخطر وعما قد يحدث معها في حالة اقتربت مرةً أخرى من المعتدي، بالتالي يجب أن توفري للمعنفة مكانًا آمنًا لا تشعر فيه بالتهديد أو الخطر.

6. التعبير

من أهم الأمور التي تساعد في العلاج النفسي لضحايا العنف هو التحدث عن التجربة السيئة التي مرَرن بها والبوح بما كان يحدث معهن والذي ربما احتفظن به لسنواتٍ طويلة في الظلام دون قول أي شيء.

7. انشري الوعي

يوجد حولنا في كل منطقة من يتعرضن للعنف لذا يجب أن تعي أن أهم نشاط يمكنك أن تقومي به هو نشر الوعي، الوعي الذي سيشجع الكثيرات على اللحاق بك وتقديم يد المساعدة من جديد وبهذا ستكونين سببًا في خلق شبكةٍ كبيرة وكاملة من النساء اللاتي يقدمن المساعدة لبعضهنّ ويحمين أنفسهن.

8. التبرّعات

بالطبع من أبرز المشكلات التي تواجه كافة جمعيات المجتمع المدني هي التمويل والسيولة، بالتالي يقع على عاتقنا جميعًا أن نمد يد المساعدة لتلك المؤسسات والجمعيات وأن نتبرع ولو بالقليل، بل ونشجع الآخرين على التبرع من أجل مساعدة أكبر عدد ممكن من الضحايا. ولا بد من التأكد بأن يكون هذا التبرع وفق قوانين البلد ولمؤسسات مرخصة غير مجهولة، وذلك لكي لا نقع في مشكلة أكبر.

9. الاستشارات القانونية

العمل في قضايا العنف ضد المرأة يحتاج إلى مستشارٍ قانوني حاضر طوال الوقت، خاصةً لأن مشكلات العنف غالبًا ما تحدث في نطاق الأسرة سواء على يد الأب، الأخ، أو الزوج أو أحد الأقارب، لذا هي مشكلات معقدة أكثر من اللازم وتستدعي وجود ممثل قانوني عن الضحايا متواجد طوال الوقت، لذا يجب أن يضم فريقك في حربك ضد العنف على ممثلين قانونيين.

10. لا تنسي نفسك

أخيرًا دعيني أخبرك أن أغلب العاملين في مجال مساعدة المعنفات بدأن مشوارهن بمحاربة العنف الذي تعرضن هن له في البداية وبعدها بدأ المشوار الحقيقي والعطاء والبذل الحقيقي، وهو ما يجب أن أذكرك به إن كنت تبحثين عن طريقك في مساعدة المعنفات فابدئي بنفسك ولا تترددي وتأكدي أن تجربتك الشخصية هي المحفز والمحرك الأول لك والأهم في هذه الرحلة.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352