10 نصائح ذهبية لتحسين الصحة للكسالى

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

في البداية دعني أخبرك أن الكسل ليس صفة سيئة أبدًا، فأنا شخصيًا إحدى الكسالى الذين يفضّلون الجلوس دون القيام بأي شيء، نعم أفضل عمل اللا شيء، واستبدال الطرق التقليدية للقيام بالأشياء بطرقٍ أخرى أسهل وأسرع لكي أعود لأستمتع بالجلوس مرةً أخرى، بالطبع أحاول أن أغيّر هذه الصفة بسبب انتقادات المحيطين لكن الأمر يحتاج إلى جهدٍ جهيد وبكل صراحة أنا أكسل من أقوم بهذا.

لذا إن كنت مثلي تحب الجلوس لساعاتٍ أمام التلفاز، وتفضّل الاسترخاء على الخروج إلى زحمة الشوارع وإزعاج أصوات الناس وأجهزة إنذارات السيارات، تشعر بالسلام النفسي وأنت ممسكًا بهاتفك تتابع ما يحدث دون أن تزعج نفسك بالتدخل فهذا الموضوع موجّهًا لك عزيزي، لكن في البداية عليك أن تفخر بنفسك تمامًا.

فالكسل لا يُعيبك ولا يعني كسلك أنك غير ناجح بل على العكس، فهذا الكسل هو ما سيجعلك خلّاقا ومبتكرا ومبدعا أكثر، وذلك لأنك ستبحث عن أذكى وأسرع طريقة وأكثرها سهولة لتقوم بكل شيء، وبالتالي ستؤدي بشكلٍ أفضل في عملك وحتى في حياتك اليومية.

أهم 10 نصائح يمكنها أن تساعدك في تحسين صحتك

شاهد التلفاز وتمرّن

الراحة أمام التلفاز والاسترخاء لتمضية الوقت من أهم الأمور التي يفعلها الكثيرون من الكسالى، ولكن هذا لا يعني عدم قدرتك على الاعتناء بنفسك في نفس الوقت، فيمكنك أن تحسّن من لياقتك وأنت تشاهد التلفاز، كل ما عليك أن تقوم ببعض التمارين البسيطة أثناء جلوسك، كأن تمدّ قدمك وتثنيها، أو أن تحرّك ذراعيك، وإن كنت تمتلك بعض الأثقال فيمكنك أن تحملها أثناء ذلك وتحريكها، هذه الأنشطة يمكنها أن تساعدك في حرق ما يزيد عن 350 سعرة حرارية كل يوم دون أن تترك التلفاز.

حضر الوجبات مسبقًا

الأطعمة السريعة لذيذة نعم، لكنها للأسف ليست صحية تمامًا، وتتسبب في زيادة الوزن إذا ما استمر المرء في تناولها، خاصةً أن أغلبها لا يحتوي على الخضروات التي يحتاج الجسم إليها، لذا يفضّل أن تعد وجباتك بنفسك من مكوناتٍ طبيعية متوازنة في المنزل وأن تعرف مقدار الدهون والسكر التي تدخل في كل وجبة، يمكنك أن تحدد يومًا واحدًا فقط لإعداد الطعام ولكن في هذا اليوم تعد ما يكفي لباقي أيام الأسبوع، أنت تقف في المطبخ بالفعل فلما لا تنجز كل شيء مرة واحدة فقط.

يمكنك أن تعد وجبات كبيرة وتقسّمها على أيام الأسبوع في معلّباتٍ قابلة للتفريز، ومن ثم في كل يوم إخراج معلب وتسخينه وتناوله دون جهد.

تحرّك أثناء نشاطاتك اليومية

لا يلزم أن تنزل إلى النادي الرياضي كل يوم لكي تخسر الوزن أو تبقى في لياقةٍ عالية، يمكنك أن تجعل أنشطتك اليومية أكثر حركة وإفادة لك، أتحدّث هنا عن الذهاب إلى المرحاض أو تحضير قهوة الصباح أو ترتيب الفراش، تلك الأنشطة التي نقوم بها جميعًا، ولكن يمكنك أن تزيد من تحركاتك وتنوّع طريقة مشيك بين الهرولة أحيانًا أو الركض، هذا الأمر سينشط الدورة الدموية ويجعلك أكثر قدرة على مواجهة يومك بشكلٍ أفضل.

مرّن عقلك

العقل أيضًا يحتاج إلى التمرين المستمر، فالعقل يشبه العضلات إن لم يتمرّن دائمًا سيتوقف عن العمل، لذا حاول أن تمرّن عقلك سواء بالقراءة أو بحل بعض المسائل الرياضية أو بعض الألغاز الصعبة، وأفضل من كل هذا أن تمرن عقلك في مجال عملك.

تناول الطعام

تذكّر أنك كسول ولا عيب أبدًا في ذلك، طبق الكسل في كل نواحي حياتك، حتى في تناول الطعام، تمهّل وأنت تتناول طعامك، أمضغ أكلك جيدًا، خذ كل ما شئت من الوقت، هذه الطريقة ستجعلك تشعر بالشبع أسرع وحينها يمكنك أن تقسم وجبتك إلى عدة وجبات صغيرة وبالتالي سوف تأكل كميات أقل من المعتاد وهو ما سيساعدك على خسارة بعض الكيلوجرامات.

امتلاك حيوان أليف

إن كنت من محبي الحيوانات الأليفة فلا تتردد في شراء حيوانٍ أليف، فقد أثبتت عدد من الدراسات أن الحصول على حيوانٍ أليف يحسّن من الصحة وكذلك من الحالة المزاجية ويشجعك على القيام ببعض النشاطات الإضافية كل يوم.

الرقص

أيًا كان ما تفعله، سواء كنت تعمل أو تعد الطعام أو ترتب غرفتك دع الموسيقى تعمل بجانبك وحرك جسدك كيفما تشعر، الموسيقى والرقص من أفضل الأمور التي تساعدك في تحسين الطاقة خسارة الوزن وكذلك تعطيك نوع من السعادة، تذكّر أن الموسيقى والرقص هم حالة يمكنك فيها التعبير عن نفسك وما تشعر، لذا لا تفكر كثيرًا إذا ما كنت جيدًا في الرقص أم لا، فقط تحرك بالطريقة التي تشعر بها.

الطعام الصحي

أعلم إن إغراءات شراء الأطعمة الغير صحية كثيرة وكبيرة، ولكن حاول أن تجبر نفسك على سلوك الطريق الصحي، احرص على جعل مشترواتك صحية بقدر المستطاع، إن كنت تتسوّق بنفسك أو تتسوّق عبر الهاتف، اطلب أطعمةً صحيةً ومناسبة لك وتساعدك في تحسين حالتك الصحية والمزاجية معًا.

النوم

النوم من الأنشطة الممتعة والمفيدة، لذا احرص على الحصول على عدد ساعاتٍ كافٍ من النوم، يقول الأطباء أن الإنسان يلزمه يوميًا سبع إلى ثمان ساعات من النوم ليلًا، احرص على اتباع هذا وصدقني ستشعر أنك أكثر طاقة وأكثر قدرة على العطاء والتركيز وتمتلك وقت كافي للقيام بكل ما تحتاجه خلال اليوم.

استمتع وأبدع

أشعر بك تمامًا وأعرف أنك مستمتع بالكسل ولا تعاني أبدًا منه، وهو ما يجب أن تحافظ عليه، لا تنجر لمحاولات الناس لكسر هذا الكسل، استمتع به واستثمر فيه، واكسر كل التوقعات بأن تكون مبدعًا وناجحًا وتفكّر دائمًا بشكلٍ مبتكر وخارج الصندوق.

الآن حان دوركم لتخبرونا ما هي أهم التقنيات التي تستخدموها للحفاظ على حالة الكسل المقدسة لأطول وقت؟

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin