4 نصائح للحفاظ على روح معنويّة عالية أثناء بحثك عن وظيفة

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

تعد عملية البحث عن وظيفة مناسبة مهمة صعبة وتحتاج للكثير من الوقت والتأنّي. إذا كنت تبحث عن وظيفة منذ مدّة؛ أسابيع، أو أشهر، وحتى سنوات فإنّك تعرف حتمًا أنّك قد تصاب وربما أصبت بالإحباط والاكتئاب في الكثير من الأوقات.

في الحقيقة هناك الكثير من الطرق والنصائح التي قد تساعدك على تخطي هذه المعضلة، وحتى تنجح في ذلك وتحصل على الوظيفة التي تسعى إليها لا بُدّ وأن تتحدّى نفسك وتثابر لتصل إلى مبغاك. في هذا المقال سأقّدم لك نصائح رائعة تفيدك في الحفاظ على روح معنويّة عالية حتى تبقى متفائلًا خلال أصعب اللحظات التي قد تمرّ بها في رحلتك هذه:

1.  صمم روتينًا يوميًا وأسبوعيًا لنفسك

قد يكون فقدان روتين العمل اليوميّ من أصعب التحديات التي تواجهك في هذه المرحلة، فمن اعتاد على العمل سنين طويلة، قد يجد من الصعب أن يعيش أيامه بلا روتين أو تنظيم كما اعتاد دومًا. إذا وجدت نفسك تصارع حتى تبقى منظمًا وتحافظ على حماسك للبحث عن وظيفة، وإن تأزّم الوضع أكثر قد تصبح محبطًا ومتوترًا للغاية. لتجنب ذلك عليك أن تخلق لنفسك روتينًا يوميًّا أساسيًّا تلتزم به في هذه المرحلة.

يمكن لهذا الروتين أن يشمل استيقاظك صباحًا في وقت محدّد، وممارستك للتمارين الرياضيّة، ومن ثمّ فتح  حاسوبك لبدء عملية البحث عن الوظيفة المناسبة التي ستقدّم لها، بالإضافة للتواصل مع الآخرين على شبكات التواصل الاجتماعي المهنيّة، بالإضافة لمتابعة الإعلانات الوظيفيّة والتقديم لما يناسبك، كما ويمكنك العمل على تطوير سيرتك الذاتيّة وتحديثها.

عليك أن تأخذ بعين الاعتبار ضرورة تكريس وقت مخصّص لنشاطاتك اليوميّة، والبحث عن الأنشطة التي تمنحك طاقة إيجابيّة، ودمجها في روتينك اليومي. ضع جدولًا أسبوعيًّا تلتزم به، ونظم نفسك وأفكارك، حتى تعرف الخطوات التي عليك اتباعها دون أن تجد نفسك ضائعاً ولا تعرف من أين تبدأ.

2. احرص على التواصل مع زملائك وأصدقائك

حاول أن تتذكر الأشخاص الذين نجحوا في الحصول على وظيفة مؤخرًا، وتواصل معهم لتتعرّف أكثر على تجربتهم وخبراتهم التي اكتسبوها خلال مرحلة بحثهم عن الوظيفة المناسبة، فحتى وإن بدا لك أنّ هذا التحدي سهلًا، وأظهروا لك ثقتهم وقوتهم وقدرتهم على تخطي الأمر، عندما تسألهم قد تعرف الكثير من الأمور الخفيّة التي مرّوا بها ولم ترها حينها؛ فكل واحد منهم قصته الخاصّة بالتأكيد. قد يخبرك صديقك أنّه كان يشعر بالكثير من القلق، والتوتر، والضغط النفسي، والإحباط، والشك بقدراته في بعض الأيام.

إنّ حديثك مع هؤلاء الأشخاص ومعرفة الكثير عن تجاربهم سيساعدك حتى تدرك بأنّ عملية البحث عن وظيفة ليست عملية سهلة بالنسبة للجميع، وأنّ ثقتك بنفسك وإيمانك بقدراتك وخبراتك سيساعدانك في تخطي هذه الأزمة. حاول أن تشارك في المجموعات التي تبحث عن وظيفة سواء عن طريق الفيس بوك، أو الواتس أب، أو غيرها من وسائل التواصل الاجتماعيّة. كما ويمكنك أن تتطوّع في بعض الأعمال الخيريّة، ما قد يتيح أمامك التعرف على أشخاص جدد وتساعد غيرك من المحتاجين، وقد تجد من يساعدك في المقابل.

3. حافظ على صحتك وخفّف من توترك وإجهاد نفسك

احرص على الحفاظ على صحّة سليمة، وتخفيف توترك وقلقك النفسي الذي ستشعر به خلال هذه المرحلة. أعلم أنّ الأمر ليس بهذه السهولة، لا سيّما إذا كنت رب أسرة ومسؤولًا عن توفير مصدر دخل ثابت لعائلتك وأطفالك، ممّا يعني تزايد الضغوط عليك لتجد أي وظيفة مهما كانت، وكذلك فإنّه مع مرور الوقت قد تزيد شكوكك بنفسك وتقل آمالك باحتماليّة حصولك على الوظيفة التي تبحث عنها.

عليك أن تكون واعيًا ومدركًا لهذه الأمور، واعلم بأنّك ستمر بهذه التجربة وإن كانت مرّة واحدة، ولذلك عليك أن تكون مستعدًا نفسيًا لمواجهة هذه الأزمة، وأن تعمل على إخراج نفسك من التوتر النفسي الذي تعيشه.

حاول أن تنام جيّدًا، وحافظ على نظام غذائيّ صحي، واحرص على مارس التمارين الرياضيّة، وامشِ ساعة يوميًّا، وتواصل جيّدًا مع أفراد عائلتك وأصدقائك؛ فهم أكثر من قد يرفع معنوياتك. إنّ الإنسان الناجح من ينجح في تخطي حاجز اليأس، ولا يدع للاستسلام والإحباط مكانًا في قلبه، وهو ينجح في تخطي الظروف الصعبة بقوّته وثقته وإيمانه.

4. تذكّر أنّ مصاعب حياتك لن تقف عند بحثك عن وظيفة

بالطبع في ذلك الوقت سيكون همّك الوحيد إيجاد وظيفة مناسبة لك لتتمكّن من تدبير شؤونك الماليّة، ولكنّ هذا لا يعني أنّ حياتك يجب أن تتمحور فقط حول هذا الأمر دون غيره. كما وعليك أن تعرف أنّ حياتنا لا تتوقف فقط على العمل والوظيفة، يمكنك أن تعتبر هذه الفترة فرصة نقاهة تكتشف بها الحياة حولك، وتعيش المغامرات التي لا تجد لها وقتًا خلال عملك، ولتتواصل مع غيرك، وتحصل على المساندة والدعم من أقرب المقربين لك.

لا تنسَ أن تعيد ترتيب أفكارك لترى الأمور من منظور آخر، وأن تنظر لهذه المشكلة بأنّها تحدٍ وفرصة لتغيّر نفسك للأفضل، واستغل وقتك بحكمة ولا تهدره في العويل والبكاء على نفسك. خذ نفسًا عميقًا، وانهض، وكن أقوى!

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778