5 طرائق إبداعية للحصول على مشتركين أكثر في قائمتك البريدية

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لو كان معي فلس واحد في كل مرة أتحدث فيها عن أهمية التسويق بالبريد الإلكتروني، كنت لأكتبه على نفقتي الخاصة. ومع ذلك، فإنه لجديرٌ بالتكرار أن أقول، أنَّه إلى جانب تحسين محركات البحث (السيو)، فإن التسويق بالبريد الإلكتروني هو أفضل ما يمكنك فعله لتقود الزوار إلى موقعك.

المشكلة هي أن بناء قائمة بريدية ضخمة تستغرق وقتًا، حتى وإن كنت تحظى بالكثير من الزوار، فأنت ما زلت بحاجة لإقناعهم بالتسجيل فيها، وهذا ينطوي في كثير من الأحيان على عمل أكثر من مجرد إضافة نموذج اشتراكٍ في مكانٍ ما والاتصال به يوميًا.

في هذا المقال، سأمرّ على خمسة أساليب مختلفة يمكنك استعمالها لكسب المزيد من المشتركين بالبريد الإلكتروني حتى تحصل على أقصى استفادة من جهودك التسويقيّة. لنبدأ العمل!

5 طرائق إبداعية للحصول على مشتركين أكثر في قائمتك البريدية 

1. استخدم إعلانات فيسبوك لتجميع بيانات العملاء المحتملين (Lead Ads):

فيسبوك هي أحد أوّل المنصات التي يتجه إليها المعلنون عندما يرغبون بترويج منتجاتهم أو مواقعهم. مع إعلانات فيسبوك، يمكنك استهداف أي مجموعةٍ تريدها من المستخدمين، بغضّ النظر عن مدى المحدوديّة التي ترغب بها. على رأس إعلاناتهم التقليدية، تتيح لك فيسبوك أيضًا أن تضع منشورًا مخصصًا لما جمعتَه من البيانات. هذا المنشور يكون مثل الإعلانات العادية بالضبط، لكن الفرق الوحيد هو أنه يتضمّن زر “الاشتراك” أو “التسجيل”.

عندما ينقر المستخدمون على هذا الإعلان، يهتم فيسبوك بموضوع تجميع عناوين البريد الإلكتروني لك. وعندما تكون هذه العناوين في قبضتك، يمكنك إما أن توصل فيسبوك بمنصتك للتسويق بالبريد الإلكتروني، أو أن تقوم بتصدير تلك العناوين يدويًا.

2. أجرِ المسابقات عبر السوشيال ميديا

إن كنت تقضي الوقت على تويتر أو إنستقرام، فلَرُبّما رأيت إذًا منشورًا واحدًا على الأقل متعلق بالمسابقات مؤخرًا. طريقة عمل هذه المسابقات هي أنه أيًا كان من يدير المسابقة سيطلب منك التسجيل باستخدام بريدك الإلكتروني ومشاركة المسابقة عبر حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي. ولا يسعني القول أن الناس يحبون الأشياء المجانية. فإذا جعلت الجائزة مغريةً كفاية، لن يكون لديك نقصًا في الاشتراكات في قائمتك البريدية.

الجانب السلبيّ أساسًا لهذا الأسلوب هو أنّ كثيرًا من الناس الذين اشتركوا بقائمتك البريدية من خلال المسابقات سيقومون عادةً بإلغاء الاشتراك. ورغم ذلك، إن تمكنت من الحصول على مئتي بريدٍ إلكتروني بفضل مسابقةٍ وفقدت نصفهم، فهذه زيادةٌ كبيرة.

3. أضِف محتوى خاصًا إلى موقعك

تجذبك الكثير من مواقع الويب للتسجيل في قوائمهم البريدية عبر وضعهم الكتب الإلكترونيّة طُعمًا. تُعطيهم بريدك الإلكتروني، تكسب الحصول على هدية ترويجيّة، وهم يكسبون الاتصال بك. إنها صفقة رابحةٌ للجميع (win-win) لأنك تتمكن من الوصول إلى محتوىً خاص وهم يصلون إلى صندوق بريدك الوارد.

وهنالك طرق يمكنك من خلالها إضافة القليل من الاهتمام إلى هذا الأسلوب. على سبيل المثال، إن كنت تستخدم ووردبريس، يمكنك “تقييد” أجزاء من موقعك. وبعدها يمكنك أن تمنح إمكانية الوصول إلى هذه المناطق إلى الأشخاص الذين سجلوا في قائمتك البريدية.

الجانب المشرق لهذا الأسلوب من جمع عناوين البريد الإلكتروني بواسطة منطقةٍ للأعضاء فقط، هو أنه تكون لديك القدرة على رفد هؤلاء الأعضاء بقيمةٍ أكبر من مجرّد كتابٍ إلكتروني واحد. بالإضافة إلى أن هذا يعطي المستخدمين حافزًا للعودة المستمرة، وخصوصًا إن كنت تقوم بتحديث ذلك القسم الخاصّ في أغلب الأحيان.

4. استخدم النوافذ المنبثقة

مجرد التفكير في النوافذ المنبثقة (Pop-Ups) كافٍ ليقبِّب شعر يديَّ. غير أنّ الأرقام والإحصائيات موجودة ولا يمكن إنكار أن النوافذ المنبثقة تجدي نفعًا كبيرًا فيما يتعلق بكسب عناوين بريد إلكتروني. وأنا ها هنا أتكلم عن نوع محدد من النوافذ المنبثقة، ذلك النوع الذي يظهر لك عندما تنوي الخروج من صفحةٍ ما، وهذا نوع مشهور جدًا في عالم التسويق ويعرف بالإنجليزية باسم (Exit-Intent).

هذه تختلف عن النوافذ المنبثقة القديمة في أنها لا تظهر في نافذتها الخاصة، وإنما كالعناصر المتراكبة. قد تزال هذه مزعجةً قليلاً، لكن – بالطّبع – إن جعلت نافذتك جميلة المظهر وسهلة الإغلاق، يمكنها أن تصنع العجائب في أرقام عناوين البريد الإلكترونيّ لديك.

5. أضِف خيار “الاشتراك” إلى نماذج اتصالك

إضافة نموذج اتصال إلى موقعك الإلكتروني طريقة رائعة للسماح للزوار بسؤالك أي أسئلةٍ قد تجول في خاطرهم. ويصبح النموذج أكثر أهميةً إن كنت تستعمل مدونتك للترويج لأية خدماتٍ أو منتجات. في نهاية المطاف، يحتاج الزبائن المحتملون إلى سبيلٍ ليتمكنوا من البقاء على تواصلٍ معك.

معظم نماذج الاتصال في هذه الأيام تطلب منك أن تترك بريدك الإلكتروني لمنع البريد المزعج (السبام). يمكنك الاستفادة من هذا عن طريق سؤال الزوار عمّا إذا أرادوا الاشتراك بقائمتك البريدية أثناء استخدامهم لنموذج الاتصال.

في معظم الحالات، يفعل الناس هذا من خلال وضع خانةً صغيرة أسفل حقل الرسالة، للحصول على أفضل نتائج ممكنة، ولا أنصحك بأن تحدد تلك الخانة افتراضيًا، الأمر الذي قد يشوّش على بعض المستخدمين الذين لم يدركوا ماهيَّتها. بدلاً من ذلك، احرص على شرح ما تفعله هذه الإضافة وأن يكون من السهل رؤيته.

ولأكون عادلاً، قد لا تجلب هذه الطريقة مئات التسجيلات في قائمتك البريدية. إلا أنها تعتبر مصدرًا إضافيًا لعناوين بريد إلكتروني سهلة، لذلك لا سبب يجعلك تتجنبها.

ختامًا.. كلما زاد عدد المشتركين لديك، زاد تمكّنك من التسويق بالبريد الإلكتروني. لكن بناء قائمةٍ قوية من مئات أو آلاف المشتركين يتطلب الكثير من الوقت. ويتضاعف هذا الوقت إن كنت تريد وضع نموذج اشتراكٍ فقط وتنتظر من المستخدمين أن يتهافتوا عليه. بل إن ما يتوجب عليك فعله تجربة أساليب متعددة للحصول على مزيد من الاشتراكات.

هل تعمل حاليًا على بناء قائمتك البريدية؟ شاركنا تجربتك وخبراتك في مقالٍ منفصل!

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin