6 فوائد للقراءة قد تكون لا تعرفها بعد

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

في وقت الإجازة يراودك شعور بالملل ورغبة باقتناء كتاب، فماذا تقرأ؟ وكيف تقرأ لتكون قارئًا متذوقًا لا قارئًا متطلعًا  فقط. في أثناء انتظارك في محطة القطار وصالة انتظار الطائرة لا تنسَ أن تقرأ. في زحمة انشغالك وفي السفر، جرّب أن تمسك كتابًا معك لتقرأه.

قد تتساءل عزيزي القارئ، لماذا يجب أن أقرأ في كل مكان؟ لماذا يجب أن أشغل الوقت بالقراءة عوضًا عن الانتظار؟ ما الفائدة من ذلك كله وما أهميته؟ تمهّل عزيزي القارئ، سأخبرك بكل ما تود معرفته، قد يخبرك أحدهم أننا نقرأ لنتعلم، لنفهم، لنلاحظ، لنستنتج، وغيرها من الأسباب. ولكن سأخبرك بأمرٍ مختلفٍ فعلًا عن ذلك، قد يكون الجميع محقًا، لكنك لست مجبرًا على القراءة، إنما الأمر باختيارك. لهذا دعنا من الأسباب، والمبررات فثمة أمور أخرى مهمة سأخبرك عنها.

6 فوائد للقراءة قد تكون لا تعرفها بعد

1. التركيز  وتحسين الذاكرة

 الذين يقرؤون دائمًا تقل لديهم احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف مقارنةً بمن ليست لديهم عادة القراءة، فالقراءة من شأنها أن تجعل الذهن في عملٍ دائم مما يمنعه من أن يفقد قواه.

2. الحد من التوتر

 قراءة القصص تجعلك تنسى ما يشغل بالك ويؤرق تفكيرك، فالقراءة لها أثر كبير في الحد من التوتر.

3. التوسع اللغوي

فكلما قرأت أكثر كلما زادت مداركك اللغوية، فالقراءة تساعدك على تجميع قدرٍ كبيرٍ من المفردات التي تعكس ثقافتك ولباقتك.

4. تطوير مهارات التفكير

كحل الإلغاز والجرائم وتخمين من هو المجرم أو المتهم.

5. تطوير مهارات الكتابة 

القراءة وسيلة لغاية الكتابة، فكلما قرأت أكثر تطورت مهارات الكتابة لديك من الأسلوب وصياغة المفردات المناسبة.

6. الترفيه عن النفس

 من خلال القراءة عن الحضارات حول واستكشاف بلدان أخرى لم تزرها من قبل.

طرق اختيار الكتاب المناسب

1. لا تحكم على الكتاب من غلافه. فأغلب الكتب عنوانها جيد، لكن المحتوى سيئ.

2. إن لم يكن المحتوى يشدك للقراءة فابحث عن كتابٍ آخر. من المحبط أن تقضي ساعات من وقتك تجبر نفسك على قراءة كتاب يشعرك بالضجر، إن كان الكتاب الذي تقرأه مملًا قم باستبداله فورًا.

3. لا تقرأ الكتب لمجرد القراءة فقط، إن لم تشعر برغبةٍ بالقراءة فلا تجبر نفسك عليه وعُد إليه في وقتٍ آخر.

4. اقرأ النبذة المكتوبة على ظهر الكتاب، فهي تعطيك تصورًا لما يحتويه الكتاب.

5. الرجوع لتقييم الكتب من مواقع الكتب وآراء القرّاء حولها.

6. لا تختار أول كتابٍ يقابلك، يجب أن تلقي نظرةً فاحصة على الكتب الأخرى ثم تقرر أي كتابٍ يناسبك.

هل أنت قارئ جيد؟

القارىء الجيد لايستسلم لما قرأ وإنما يسأل نفسه، ما المسائل التي حاول الكاتب حلها وتقديم رؤى حولها؟” عبدالكريم بكار *

نحن نحتاج لأن نقرأ بتمعنٍ جيد لنفهم أكثر، ما يتحدث عنه الكاتب ونفرق بين نوع ما نقرأ من الكتب وبين ما يجب ألا نقرأه منها.

“يقول لك المُرشدون: إقرأ ما ينفعك ولكني أقول: بل اِنتفع بما تقرأ” عباس العقاد.

القارئ الجيد يجيد التفريق بين الكتاب الجيد والسيئ. فالكاتب الجيد يجعل القارئ يغوص بين مفرداته ويعتنق ديانته ويحارب من أجل أفكاره، والكاتب السيئ سيجعلك حائرًا بين ما يقصده، وبين فهمك الخاطئ للكتاب.

لهذا الكتاب السيئ، يعلمنا أن هناك كتب أفضل، لكن لم نقرأها بعد، ولكن بالرغم من وجود كتب سيئة يوجد هناك قارئ يستطيع فهمها وقراءتها وانتقاء الأفضل منها.

بعض الأقوال للكتّاب والمفكرين عن القراءة

  • ”إذا كنت تقرأ فقط الكتب التي يقرأها الجميع؛ فستفكر فقط كما يفكّر الجميع” هاروكي موراكامي
  • “المفارقة التي تتميز بها القراءة تكمن بمقدرتها على إبعادنا عن العالم حتى نتمكن من فهم معنى ما يدور من حولنا” دانيال بناك
  • “القراءة وحدها هي التي تُعطي الإنسان أكثر من حياةٍ واحدة؛ لأنها تزيد هذه الحياة عمقًا، وإن كانت لا تطيلها بمقدار الحساب” عباس محمود العقاد

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin