7طرائق لإجبار عقلك على التوقف عن القلق

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

القلق يحصل لنا جمعينا لأسباب عديدة كضغوط العمل و الشواغل الشخصية، وفي بعض الأحيان أفكارك المقلقة يمكن أن تتسرب إلى عقلك و تتداخل مع قدرتك على التركيز على المهام العادية، و لسوء الحظ فإن إيقاف هذه المخاوف ليس بالأمر السهل فليس هناك زر يمكن أن يوقف قلقك، و مع ذلك هناك بعض العادات التي بمجرد أن تضيفها في حياتك يمكن أن تجبر مخاوفك على المغادرة و تحرر عقلك لتركز على أشياء أكثر إيجابية و إنتاجية.

إذا كنت قلقا فجرب واحدة من هذه العادات أو أكثر لتخفف على نفسك .

1. خصص وقتا للقلق

أنت تعلم أنك ستقلق بشأن شيء ما في معظم الأيام ، لذا بدلا من ترك المخاوف تسيطر على أفكارك ، خصص وقتا حتى تتمكن من التحكم في مخاوفك، حدد فترة من الوقت خلال يومك بحيث تسمح لنفسك بالقلق فيها. تخصيص فترة كهذه يمكن أن يساعدك على إرجاء مخاوفك إلى فترة لاحقة مما يتيح لك عقلك لمزيد من النشاط الإنتاجي في الوقت الحالي كما أنه يساعدك على إيجاد حلول لمشاكلك بدلا من التركيز على المشكلات فقط .

2. أشغل نفسك

إجبار نفسك على العمل على شيء ما بينما تشعر بالقلق قد يجعل أفكارك المثيرة للقلق تزول، المفتاح هنا أن تشغل يديك أو عقلك ويفضل أن يكون كلاهما ببعض المهام التي تتطلب مستوى من التركيز. على سبيل المثال يمكنك أن تنشغل في مهمة لا تمانع القيام بها وتتطلب تركيزك أو سحب لعبة محمولة على هاتفك و تفقدها و ستنسى مخاوفك قليلا.

3. مارس الرياضة البدنية

أظن أنك بالفعل تدرك جيدا الفوائد العقلية و البدنية التي لا حصر لها للرياضة. إنها تُطلق السيروتين وهو مادة كيميائية تقلل من الإجهاد لتشعر بالتحسن طوال اليوم، بالإضافة لتلك التأثيرات يمكن لممارسة التمارين الرياضية بانتظام أن تقلل من مستويات القلق ؛ لذلك تجد نفسك أقل قلقا، فإذا وجدت نفسك قلقا يمكنك الذهاب للمشي أو الركض لتحرير عقلك.

4. تحدث مع شخص عن شيء آخر

في استراتيجية مماثلة للإلهاء أشغل نفسك بالتحدث إلى شخص آخر قريب _يمكن أن يكون أي شخص_ طالما أن الموضوع شيء آخر غير مخاوفك. يؤدي القيام بذلك إلى إجبار عقلك على التركيز في المحادثة بدلا من المحادثة الداخلية التي تسبب قلقك ، إذا استطعت الاستمرار في هذا الأمر و إبقائه ممتعا لبضع دقائق فمن المحتمل أن ينتقل انتباهك الى موضوع المحادثة بعيدا عن مخاوفك .

5 .مارس التأمل

لكي يكون التأمل فعالا عليك أن تمارسه في لحظات من الهدوء ، ابحث عن بضع دقائق لتصفي عقلك ، لا تفكر في أي شيء وإذا وجدت فكرة تدخل رأسك فاتركها تذهب ، من الصعب تحقيق مثل هذا المستوى من الوضوح حتى في ظل ظروف هادئة تماما ولكن مع الممارسة ستتمكن من الدخول في هذا التأمل بسلاسة بمجرد أن تمارس ما يكفي ستتمكن من ممارسة التأمل حتى في المواقف الأكثر إثارة للقلق .

6. اقطع الاتصال والانترنت من هاتفك

تعتبر اتصالاتنا غير المحدودة مصدر قلق رئيسي سواء أدركت ذلك ام لا ، إن التنبيه المستمر لرسائل البريد الالكتروني و المكالمات و الرسائل النصية الواردة يمكن أن يثير في ذهنك موجة من القلق و حتى الأنشطة البسيطة كالتحقق من خلاصتك على الفيسبوك يمكن أن تقدم لك الأخبار السيئة وتذكيرات الأحداث التي تثير قلقك بنفس القدر ، لا تدع هذه الأشكال من التواصل تتداخل مع أفكارك، افصل الاتصال تماما وهذا يعني إيقاف تشغيل هاتفك أو قطع الاتصال بالإنترنت وسوف تشعر بالتحسن بعد ذلك.

7. اجمع مخاوفك في قائمة

معظم الناس يواجهون مخاوف في مجموعات فبمجرد أن تخطر على بالك مشكلة واحدة تبدأ عشرات الأفكار المنفصلة أو المرتبطة بمشكلتك تتزاحم في عقلك ، عندما يحدث هذا حاول أن تدونها في قائمة ولا تدرجها فقط في رأسك، هذا يساعد في تقليل قلقك بطريقتين، أولا إنه يجبرك على مواجهة مخاوفك و تصنيفها ، ثانيا يوفر لك قائمة مرئية للعناصر التي تقلقك وستبدو أصغر على الورقة وستشعر بالرضا تجاه ما تواجهه.

لا تشعر بالاحباط إذا كنت لا تزال متأثرا بمخاوفك بعد استخدام واحدة من هذه الطرق بدلا من ذلك جرب استراتيجية مختلفة واعمل على دمجها كأساسيات في حياتك من أجل عقل أكثر صحة .

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin