8 أمور ينبغي عليك أن لا تتنازل عنها أبدًا

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

هل سمعت بقصة الديك وسلسلة التنازلات؟قصة الديك بسيطة جدًا وتمثل واقعنا الحالي، كيف بتنازلٍ بسيط واحد أن يقودك إلى سلسلةٍ من التنازلات.نحن نشبه الديك كثيرًا في بعض الأمور، نتنازل عن الأمور المهمة رغبةً منا في الحفاظ على أمورٍ أهم، وما يحدث لاحقًا أن تقديم التنازلات يفرض علينا تنازلات أكثر وأشد صعوبة من التنازلات السابقة.فكيف نتحكم بحياتنا ولا ندع التنازلات هي من تتحكم بنا؟

مبدأ التنازلات في الحياة

نحن لا نتنازل عن الأمور المهمة في حياتنا إلا في حالتين:من أجل من نحب، ومن أجل مبادئنا.فهل دفعتك مبادئك يومًا للاستسلام من أجل من تحب؟!نبادر في تقديم التنازلات إن ساءت الأوضاع مع أحدنا أحيانًا وكأننا نراهن على ما نحب من أجل ما نتمنى.ولكن هنا قد لا نخسر فقط ما نراهن عليه، بل ما نتمناه أيضًا وما نقدمه للطرف الآخر من أجل ما نتمناه.فهل تساءلت يومًا متى يجب أن أتوقف عن تقديم التنازلات؟! وما هي الأمور التي يجب أن لا نتنازل عنها أبدًا؟

8 أمور ينبغي عليك أن لا تتنازل عنها أبدًا

1- القيم والمبادئ

تبنى العديد من الخبرات وشخصية الإنسان على القيم والمبادئ، فتنازله عنها يعد تنازل عن شخصيته التي بنيت على تلك القيم.

2- العائلة والأصدقاء

لايمكن تغيير علاقاتنا الشخصية أو التنازل عن صداقة أحدهم لإرضاء الطرف الآخر حتى لا نخسر ودّهم، فبعض العلاقات تفرض على أحد الزوجين مقاطعة الأهل أو الأقارب أو الإخوة من أجل إرضاء الطرف الآخر وتقبل ذلك خاطئ ويجب رفضه مباشرة.

3- الاحترام والخصوصية

يجب توفير مساحة من الخصوصية للطرفين وبين أفراد الأسرة

4- الطموحات والأحلام

من أهم طموحات البعض التعليم أو العمل أو إتقان حرفة ما، فلا تتنازل عن أهدافك

5- الأمن الشخصي

قد تتعرض المرأة إلى العنف الجسدي من قِبل زوجها فلا يجب أن تتنازل عن حقها في الحماية منه.

6- إبداء الرأي

لا تدع أحد يحدد أولوياتك أو يصادر حقك بإبداء رأيك تجاه أمر ما يهمك.

7- إنجازاتك

لا تجعل أحد يسلبك جهدك وتعبك مهما كان السبب ولا تتنازل عن حقك في الافتخار بإنجازاتك.

8- حقوقك الزوجية مكرهًا

كإجبار الزوجة عن التخلي عن بعض حقوقها مقابل الطلاق من نفقة ومسكن وحضانة أو مقابل العودة إلى زوجها، مثل أن يشترط عليها زوجها البقاء في عصمته مقابل أن لا تطالبه بحقوقها الشرعية أو تتنازل عن حقه بالمبيت عندها مكرهة.

متى تكون التنازلات ضرورة لاستمرار الحياة؟

في حالتين:1- أن تكون لها فائدة للطرفين.مثل: الإصلاح بين الزوجين أو المتخاصمين أو إنهاء شراكة تجارية.2- أن تكون عن قناعة ودون إجبار وعن رضا تام.مثل: التنازل برضا الطرفين أو بالاتفاق أو المصالحة.خلافات يمكن حلها بالتنازل:1- التنازل عن رأيك إن كان خاطئًا وعدم التمسك به والعناد.2- التنازل عن موقفك تجاه شريك حياتك إذا كان سيضر الطرفين، مثل التنازل عن طلب حضانة الأطفال لطرفٍ واحد وأن تكون الحضانة مشتركة في حالة الانفصال، وتتيح للأطفال أن يستمروا بمقابلة الوالدين دون تنفير أو إكراه لهم للطرف الآخر.3- التنازل عن المطالبة ببعض الحقوق المالية بسبب إعسار الطرف الآخر وعدم مقدرته على الدفع.4- التنازل عن بعض الحقوق الشرعية الزوجية عن قناعة فزوجة الرسول سودة بنت زمعة رضي الله عنها وهبت ليلتها لعائشة لمعرفتها بحب الرسول لها ولكبرها بالسن.5- التنازل عن حق الدية أو القصاص في القتلى.في الختام:إن التنازلات التي نقدمها للآخرين، قد تكون بعض من حقوقنا التي لا يجب علينا أن نتخلى عنها أبدًا، فلا تتنازل عن أمر قد تتخلى عنه اليوم، وقد تندم على تنازلك عنه غدًا.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin