8 خطوات فعّالة لبناء الثقة بالنفس غير التي تسمعها دائما

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لماذا تعتبر الثقة بالنفس ضرورية جدًا؟ تأتي أهميتها من كونها تعطيك الجرأة والإصرار واحترام الذات. عندما تتوفر لديك الثقة بالنفس، تتخذ المخاطر ولا تخاف من تجربة أمورٍ جديدة.الثقة بالنفس عامل أساسيّ لحياةٍ ناجحة وسعيدة وللشخصيّة الرائعة التي يقدرها معظم الناس عندما يرونها في الآخرين. عندما تمتلك الثقة بالنفس، تمنع ما يفكر الناس به وما يقولونه عنك من التأثير عليك، ولا تأخذ الأمور شخصيًا دائمًا؛ وهذا يعني حياةً هادئة! معظم الناس لم يولدوا وشخصيتهم جيدة، وأنت يمكنك بناؤها بنفسك. يمكنك بناء الثقة بالنفس عبر تغيير عقليّتك وأسلوبك في الحياة، حتى وإن أفقدتك بعض المواقف الشخصية التي مررت بها بعضًا من ثقتك بنفسك.

كيف تبني ثقتك بنفسك؟

أودّ أن أقترح عليك بعض النصائح البسيطة للمساعدة في بناء ثقتك بنفسك:

1. فكِّر في إنجازاتك الحياتية

حتى لو مررت بالفشل والتعاسة في حياتك، إلا أن هنالك بالتأكيد بعض الإنجازات. ولا يجب أن تكون إنجازاتٍ عظيمة، وإنما أمورًا بسيطة، كتحصيل علاماتٍ جيدة في المدرسة أو الجامعة، أو ترقيةٍ وظيفيّة، أو علاقتك الجيدة مع جيرانك، أو الحصول على رخصة السِّياقة، أو تعلم السباحة.التفكير في تلك الإنجازات يجعلك تدرك أنك نجحت في حياتك، وليست كلها عبارة عن فشل في فشل. قد يساعدك هذا في الارتياح بشأن نفسك وحياتك، وتحسين ثقتك بنفسك.

2. ركّز على ما حققته، بدلاً من الأمور التي لم تحققها

لماذا تملأ ذهنك بسيناريوهات الفشل؟ إذا ظللت تفكر في الفشل، فأنت بذلك تتوقعه وتترقبه وتجذبه لك، وهكذا تفسد شعور الثقة بالنفس لديك. استبدل ذاك الفيلم البائس في عقلك بفيلمٍ عن النجاح. خطِّط – في عقلك – للشخص الذي تريد أن تكونه، شخصٌ يعيش الحياة التي تريدها. إذا ظللت ترى فيلمًا للنجاح في عقلك، ستجذبه إليك. قد تبني هذه العملية ثقتك بنفسك.

3. دوِّن قائمةً لإنجازاتك ونجاحاتك

اتخذ خطوةً أخرى في سبيل بناء ثقتك بنفسك واكتب قائمةً تحتوي إنجازاتك ونجاحاتك، وانظر إليها بين الفينة والأخرى. قد تقول أنك لم تحظَ بالنجاح أبدًا في حياتك، أنت مخطئ! قد لا تكون حظيت بنجاحٍ عظيم، لكنك بالتأكيد مررت بنجاحٍ. حتى وإن اختبرت بعض أنواع النجاح “المتقطِّع”. حتى إنّ خبز كعكة، أو امتلاكك لعلاقةٍ جيدة مع زوجتك أو أطفالك، أو المشي للرياضة كل يوم يُعد نجاحًا.

4. فكر في مواهبك وقدراتك

كرِّس وقتًا كل يوم للتأمل في مواهبك وقدراتك، واكتشف الوسائل لتطويرها واستعمالها. لا تقل لي أنك لا تمتلك مواهب أو قدرات، فجميعنا نمتلكها. كل ما عليك فعله هو اكتشافها!

5. عزّز قوة إرادتك

نقص الثقة بالنفس يرافقه نقص قوة الإرادة. إن عزَّزت قوة إرادتك، ستزيد ثقتك بنفسك كذلك. جميعنا نعرف قوة الإرادة، ومنّا مَن قرأ عنها المقالات والكتب، لذلك لا أرى حاجةً في التعمّق في هذا الموضوع. الإرادة القوية تعني إصرارًا أكبر، واحترامًا أكبر للذات وبالتأكيد، زيادة الثقة بالنفس.

6. ضع أهدافًا صغيرة وبسيطة

ضع أهدافًا صغيرة وبسيطة تكون في نطاق قدرتك وقم بتحقيقها. سيزيد هذا من ثقتك بنفسك على نحوٍ كبير. وأنا أتحدث ها هنا عن أهدافٍ صغيرة جدًا، كتنظيف وترتيب خزانتك، أو دعوة أصدقاءك لمنزلك، أو البدء في تعلم السباحة، أو أخذ يوم إجازة والاستمتاع! هذه التصرّفات ستجعلك تتحسن وتزيد من ثقتك بنفسك.

7. اجعل سلوكك إيجابيًا

بدلاً من التركيز على الأحداث السلبيّة وتوقُّع الأسوأ، ابذل جهدًا للتركيز على الإيجابيات وتوقُّع نتائج جيدة. قد لا يكون هذا سهلاً إن اعتدت امتلاك عقليةٍ سلبية. لكن مع الاستمراريّة، يمكنك تغيير عاداتك الذهنية وبناء أسلوبٍ إيجابي.

8. تحدث مع نفسك بمواضيع تحفيزية

امحُ أي تعليقاتٍ سلبية من ذهنك. كن ثابتًا، وامنع التعليقات السلبية – عنك وعن حياتك – من التسلل إلى عقلك. عليك أن تعي ما يجول في خاطرك ولا تسمح للتعليقات والحوارات الداخلية السلبية بالتأثير عليك.

أنت تستطيع بناء ثقتك بنفسك!

ستساعدك هذه النصائح في بناء ثقتك بنفسك. في بعض الحالات، قد يتوجب عليك اللجوء لنصائح أخرى. وفي بعض الأحيان، إن كنت تفتقر بشدّة إلى الثقة والإصرار واحترام الذات، قد تحتاج للاستعانة باستشارةٍ احترافية، كمستشارٍ أو طبيب نفسي. فقد يساعدك في معرفة سبب نقص الثقة لديك، ويقدم لك طرائق تساعدك في بنائها.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin