9 أسباب تجعلني أفضّل الكتاب الإلكتروني على الورقي

انتشرت في آخر 10 أعوام ثقافة الكتب الإلكترونية وأصبحت صيحة جديدة يستخدمها الملايين حول العالم، لكن لن أخفي عليكم الأمر منذ أن تعرفت على هذه التقنية أصبحت أسيرةً لها ولم أعد أهتم مثل السابق بالكتب المطبوعة وتراجعت عدد مشترياتي من الكتب المطبوعة بنسبةٍ كبيرة، لدرجة أن هذا هو العام الثاني على التوالي الذي لم أشترِ فيه أي كتابٍ مطبوع.

لماذا أفضّل الكتب الإلكترونية على المطبوعة؟

تأتي غالب الكتب الإلكترونية بالصيغة الـمبدّفة (PDF)  وهي أحد البرامج التي أصبحت عنصرًا أساسيًا على أغلب أجهزة الحاسوب وكذلك الهواتف والأجهزة اللوحية وهو ما جعلها في متناول الجميع.

1. سهولة الحصول عليه

يمكنني أن أحصل على الكتاب الإلكتروني بشكلٍ فوري، فبمجرد أن أُعجب بكتابٍ ما أو بأسلوب كاتبٍ معين فكل ما علي هو أن أبحث عن الكتاب على شبكة الإنترنت، هناك مؤلفين يطرحون كتبهم بالمجان، وهناك مواقع متخصصة في بيع الكتب الإلكترونية، وأيًا كان نوع الكتاب يمكنك أن تحصل عليه فورًا بضغطة زر.

2. سهولة التنقل

الكتب الإلكترونية لا تمثّل أي ثقلٍ عليك ولا تحتاج مساحة إلا على هاتفك أو حاسبك، وبالتالي يمكنك أن تحمّل مكتبة إلكترونية كاملة على جهازك دون أن تشعر بأي مشكلة، على خلاف الكتاب المطبوع الذي يحتاج إلى مساحة وكذلك يصعب التنقل به وحمله في كل مكان.

وحتى المساحة المطلوبة على هاتفك لن تكون كبيرة، فالكتب الإلكترونية غالبًا ما تتراوح بين 1 ميجا إلى 16 ميجا على أقصى تقدير، وهذه المساحة أقل من مساحة أي مقطع قد تصوره بهاتفك، لذا يمكنك أن تحفظ مئات الكتب على هاتفك ولن تتأثر ذاكرة التخزين.

3. إمكانية تملّكه دون إعارة

إن كنت من هواة الاستعارة سواءً من المكتبة أو من أحد الأصدقاء فأنت ملزم أن تنتهي من الكتاب في فترةٍ محددة، وإن لم تستطع سوف تعيد الكتاب دون أن تنتهي منه، ولكن الكتاب الإلكتروني لا يوجد له مدة محددة فيمكن لصديقك أن يرسل لك أي كتابٍ تريده ولن تحتاج لإعادته في أي وقت.

4. سهولة الوصول والبحث

فكّر معي إن كنت تقرأ أحد الكتب أو الروايات وصادفت كلمة لا تعلم معناها، فماذا ستفعل؟ سوف تبحث عن المعجم وتخرج الكلمة أو سوف تلجأ لحاسبك لكي تبحث على مواقع الإنترنت، ولكن إن كان لديك كتاب إلكتروني فمن السهل أن تشير إلى الكلمة وتنسخها وتبحث عنها في أقل من 30 ثانية، وهو ما يعني أنك سوف تعود للقراءة بسرعةٍ ودون أن ينقطع حبل أفكارك.

يسهّل الكتاب الإلكتروني عليك الكثير من الأمور، خاصةً إن كنت طالبًا وتبحث عن معلوماتٍ حول موضوعٍ ما أو فصلٍ محدد، فالكتاب الإلكتروني يأتي بفهرسٍ معدّ لكي يصلك بأي جزءٍ تريده في الكتاب فقط بالضغط عليه، وحتى وإن لم يكن يتيح لك هذا، فبمجرد أن تعرف رقم الصفحة يمكنك أن تكتبها وتصل إليها في أقل من ثانية.

5. قابلية تعديل الخط

من أبرز المشكلات التي تواجه محبّي الكتب المطبوعة هي أحجام الخطوط وطريقة العرض وخاصةً لأولئك الذين يعانون من مشكلاتٍ في النظر، ولكن مع الكتاب الإلكتروني ببساطة يمكنك أن تضاعف حجم الخط وتغير طريقة العرض بالشكل الذي يناسبك وكذلك تعديل الإضاءة بالشكل الذي لا يرهق عينك ولا يصيبك بالملل.

6. صديق للبيئة

كما نعلم جميعًا أن الكتب المطبوعة تُصنع من الورق، وتتنافس دور النشر في استخدام الورق الفاخر والذي غالبًا ما يتم تصنيعه من الأشجار، على خلاف الكتاب الإلكتروني الذي لا يحتاج كل هذا ولا يضر البيئة. كما أن هذا الأمر يجعله أرخص سعرًا من الكتاب المطبوع.

7. إمكانية القراءة في الظلام

القراءة من الأمور التي يحب الناس أن يمارسوها قبل النوم، أنا شخصيًا أفضّل القراءة في السرير قبل النوم، أشعر أن الأمر سيحسّن من جودة نومي وأحلامي، وهو ما يجعلني ألتزم بالكتاب الإلكتروني حيث لن أزعج زوجي بالإضاءة أثناء نومه.

8 . غير قابل للتلف

لمن قرأ مقالاتي سابقًا يعلم أنني أم، وبالطبع أنتم تعلمون كيف يكون الأطفال بالقرب من الكتب، دائمًا ما يكون مصير الكتاب المطبوع مأساوي إما بالقطع أو بالتلطيخ أو بالرسم بالألوان على صفحاته، ولكن مع الكتاب الإلكتروني تمكنت من السيطرة على الأمر والمحافظة على كتبي دون تلفٍ بعيد عن أيدي طفلي.

9. فرصة جيدة للكتّاب المبتدئين

الكتاب الإلكتروني ليس مهمًا للقارئ فقط، بل مهم أيضًا للكاتب، خاصةً الكاتب المبتدئ الذي لا يعرف كيف يبدأ حياته المهنية، فالكتاب الإلكتروني سهل الإعداد بالنسبة للكاتب، وهناك العديد من المواقع التي توفر مساحات للنشر من خلالها، وأنا شخصيًا كان لدي الشغف للتجربة وجمعت كافة القصص التي كتبتها في كتابٍ إلكتروني بنفسي بعد أن قمت بالمراجعة والتنسيق والذي لم يكن صعبًا أبدًا، يمكنك الاطلاع بنفسك على تجربتي الأولى في النشر الإلكتروني

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin