الرئيسية / Uncategorized / تعريف السلوك الإيجابي

تعريف السلوك الإيجابي

السلوك الإيجابي

تعريفه

يعني الدفاع عن حقوقك الشخصية والتعبير عن أفكارك مشاعرك وأرائك بشكل مباشر وواضح وصريح يطرق تراعي عدم التعدي على حقوق الآخرين. فالشخص الإيجابي الذي يتمتع بالثقة بنفسه يتعامل مع الآخرين دون قلق أو شعور بالذنب. وهو يحترم ذاته ويحترم الآخرين ويتحمل مسئولية أفعاله واختياراته وهو يستطيع تحديد احتياجاته ويطلب بشكل صريح ومباشر ما يريد. وإذا تم رفض طلبه، فقد يشعر بالحزن أو خيبة الأمل أو الضيق، ولكن ثقته بنفسه لا تهتز. إنه لا يعتمد في حياته بشكل كبير على رأي الناس ويشعر بالأمان والثقة داخل أعماق نفسه. ودائماً ما يوضح أصحاب السلوك الإيجابي للآخرين الطريقة التي يفضلون التعامل بها.
ما يفهمه الآخرون نتيجة إتباع السلوك الإيجابي

إن ما يفهمه الآخرون نتيجة إتباع الفرد للسلوك الإيجابي يتضمن تعبيرات ينقلها هذا السلوك المتبع من قبل الفرد للغير مثل: “هذا هو أسلوبي في التفكير. هذا ما أشعر به. هذه هي رؤيتي للموقف. ماذا عنك؟ إذا تصارعت احتياجاتنا، فأنا على أتم الاستعداد لدراسة الاختلافات والوصول إلى حل وسط.

الأفكار اللاشعورية

أما عن الأفكار اللاشعورية المسيطرة على الفرد المتبع للسلوك الإيجابي فتتضمن ما يتردد داخله تجاه الغير مثل” “لن أدعك تفرض على شيئاً ولن أفرض عليك أنا شيئاً.

الهدف من إتباع السلوك الإيجابي

إن الهدف من إتباع السلوك الإيجابي هو التواصل بشكل فعال وواضح مع الآخرين والتفاهم معهم بشكل جيد.
السمات اللفظية وغير اللفظية للسلوك الإيجابي

• الإنصات للغير.
• نبرة صوت واثقة وهادئ.
• تواصل مباشر من خلال العين.
• وضع مستقيم ومتوازن للجسم.
• درجات صوت تتناسب مع الموقف.
• عبارات تعبر عن الذات (على سبيل المثال: “أنا أفضل” و “أنا أريد” و “أنا لا أفضل”)
• عبارات لإشراك الآخرين في المناقشة (على سبيل المثال” “ما رأيك في هذا الموضوع؟).
• عبارات مؤكدة للتعبير عن الاهتمام.

شاهد أيضاً

عام 1439