الرئيسية / Uncategorized / كلمات شكر جميلة

كلمات شكر جميلة

كلمات شكر جميلة

تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات، لتنظم عقد الشّكر الذي لا يستحقّه إلا أنت.

إليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء، إليك أهدي عبارات الشّكر والتّقدير.

تلوح في سمائنا دوماً نجوم برّاقة، لا يخفت بريقها عنّا لحظةً واحدةً، نترقّب إضاءتها بقلوب ولهانة، ونسعد بلمعانها في سمائنا كلّ ساعة، فاستحقّت وبكلّ فخر أن يرفع اسمها في عليائنا.

كلمة حبّ وتقدير، وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملئها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي.

عمل المعروف يدوم، والجميل دايم محفوظ، لا تفكّر في يوم أنسى أنّك وقفت جنبي على طول.

أنا عمري ما شكرت إنسان، لأنّ المعروف صعب تلاقيه بهالزمان إلا في قلب صافٍ وولهان، يحبّ يساعد كلّ إنسان.
كلمة شكراً ما تكفي، والمعنى أكبر ما توفيه، لو بيدي العمر أعطيه، أعبّر له عن مدى شكري.

يا طيور المحبة زوريه، وعن شكري له خبّريه، وقوليله عنّك ما نستغني، لو نلف العالم وإلي فيه.

رسالة أبعثها مليئة بالحبّ، والتّقدير، والاحترام، ولو أنّني أوتيت كلّ بلاغة، وأفنيت بحر النّطق في النّظم والنّثر، لما كنت بعد القول إلا مقصّراً، ومعترفاً بالعجز عن واجب الشّكر.

لكلّ مبدع إنجاز، ولكلّ شكر قصيدة، ولكلّ مقام مقال، ولكلّ نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشّكر نهديك، وربّ العرش يحميك.
عبر نفحات النّسيم، وأريج الأزهار، وخيوط الأصيل، أرسل شكراً من الأعماق لك.

شكراً لك من أعماق قلبي على عطائك الدّائم، كلمات الثّناء لا توفيك حقك، شكراً لك على عطائك.



 

مسجات شكر جميلة

طيبك غشاني والوفى في مباديك
واضح مثل بدر السّماء في مداره

أكذب على نفسي إذا قلت ما أغليك

وأكذب عليك إن قلت مالك وقاره

لقيت فيك الطّيب من غرس أهاليك

ولقيت في موقفك حسّ وأصالة.

يا مرحبا بإلي يراسل على ذوق
حرّك شجون القلب واخضّر ربيعه

ما أنسى محبّيني لو الوقت به عوق

وراعي الوفا نشريه ما حنّا نبيعه

أبشر بعزّك لو تبي النّجم من فوق

تامر على روحي وهي لك مطيعة.

لك في وسط القلب شيوخ وقبايل
يمشون تحت أمرك على ما بغيته

أضرب بهم ضلع الجبل ويتهايل

واقطع بهم عرض البحر لا نويته

أنت الملك، والمملكة، والقبايل

وأنت الخوي اللي أبد مانسيته.

مشكور يا إلي خصّنا باهتمامه
عمرك طويل، وعمر من هو موصّيك

قد قالوا الطيّب يبين بكلامه

وأنت اتّصالك، واهتمامك مزكّيك

مثلك غصب يفرض علينا احترامه

طيبك وعطفك يجبر النّاس تغليك.

شاهد أيضاً

عام 1439