أربعة كتاب يفوزون بجائزة زد في نسختها الأولى

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

حين اتخذ زد شعار “كلنا نكتب” كان فريقنا يعني ذلك حرفيًا، فالكتابة متاحة للجميع وهي وسيلتهم للتعبير وتبادل التجارب والخبرات، فلذلك انطلقت مسابقة زد لتحفيز الجمهور العربي على تجريب أقلامهم.وفي مطلع العام المنصرم ٢٠١٨ أعلنا عن المسابقة في الصفحة المخصصة للجائزة وعلى الصفحة الرسمية لـ”زد” على موقع تويتر، وحققت الدعوة للكتابة صدى رائعًا وأثارت الكثيرين واستفزتهم للمشاركة.لم يكن مطلوبًا من الكتاب المشاركين في المسابقة إلا الالتزام بمعايير النشر في الموقع وإرشادات الكتابة ونشر خمسين مقالًا خلال عام 2018 وأن يكتب كل مشارك باسمه الحقيقي. لم ينس فريق زد توفير تلميحات تجعل المقال ناجحًا ومميزًا بدايةً من اختيار العنوان، وطريقة السرد وحتى الأمور الفنية البسيطة واختيار الموضوعات، فالهدف هنا ليس مجرد نشر أكبر عدد من المقالات، ولكن نشر مقالات من شأنها أن تهم الجمهور وتقدم له تجربة حقيقية يستفيد بها وتساعده في حياته.في الواقع لم يخيب الكُتّاب آمال زد وقدموا أكثر مما كان مطلوبًا منهم، فمنهم من تجاوز العدد المطلوب في المسابقة بعشرات المقالات، وقد حرص جميع المشاركين على تقديم تجربة ممتازة وباهرة.بالطبع كان هناك مقابل مادي مُجزٍ للغاية مقابل الفوز بالمسابقة وهو مبلغ ” 5000 ريال” لفائز واحد بالقرعة التي تُجرى بين المرشحين، ولكن المرشحين الأربعة للجائزة ضربوا مثلا في التفاني والعطاء باقتسام الجائزة فيما بينهم.

لمحة عن الفائزين

تتضح روعة المسابقة أكثر حين تبدأ في الاطلاع على مقالات المشاركين فيها وخاصة الفائزين الذين أبدعوا في كثير من المجالات:

عروة عزام

منذ اليوم الأول، كان الأنشط والأكثر إنتاجًا. وقد حرص على نشر مقالاته والانتهاء من المسابقة حتى قبل أن ينتصف عام 2018. الأمر المميز بشأن مقالات عروة أنه تمكن من نشر العديد من المقالات المترجمة التي تتميز بالتنوع الذي يدور في مجالات تطوير الذات وتحقيق النجاح والسيطرة على الحياة، يمكنك أن تزور مقالات عروة عزام عبر صفحته.

أشرف مهران

أشرف مهران من أقدم الكتّاب في موقع زد ومنذ يومه الأول وهو يكتب في مجالات متنوعة. وأسبقية أشرف في الانضمام إلى موقع زد جعلته يدخل المسابقة وهو واثق من إكمال نشر ٥٠ مقال مع نهاية ٢٠١٨. يمكنك أن تطلع على مقالات أشرف مهران عبر صفحته.

قيس الصديق

إن كنت تبحث عن معلومات مهمة وأمور لا يمكن الاستغناء عنها في مجال العمل فالكاتب قيس الصديق هو صديقك الأفضل، فمقالاته كلها تدور حول مجالات العمل المتنوعة والمتعددة وخاصة العمل على شبكة الإنترنت الذي يعدّه قيس من أهم علامات مواكبة التطور التقني في الوقت الحالي. لن تندم أبدًا على قراءة مقالاته والاستمتاع بطريقة كتابته وموضوعاته المهمة، يمكنك قراءة مقالات قيس الصديق عبر صفحته.

لمياء شاهين

المرأة المرشحة الوحيدة التي تمكنت من استكمال التحدي، لمياء من المحررين الذين يمتلكون شغفًا في كثير من مجالات الحياة، وهذا الشغف هو ما يقودها للكتابة، لذا ستجد مقالاتها مزيجًا من الموضوعات المختلفة في شتى مجالات الحياة، ولكن كامرأة عربية بالطبع فقد صبّت قدْرًا كبيرًا من تركيزها على دعم المرأة وتشجيعها على الحياة على نحوٍ أفضل وتحقيق النجاح في العمل والمنزل، يمكنك الاطلاع على مقالات لمياء شاهين عبر صفحتها.


الآن وبعد أن تحدثنا عن الأخبار السارة وفوز أربعة كتّاب في مسابقة 2018، حان الوقت لنخبركم بالخبر الأجمل وهو بداية مسابقة جديدة لعام 2019، التي سيتم الإعلان عن تفاصيلها كلها وأهم معاييرها على صفحة الجائزة، فكونوا قريبين.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778