أطعمة الاحتفالات والمناسبات في مصر

السفر والسياحة سفر سياحة

 

نهتم في مصر كثيرًا بالطعام، نعتبره من أهم ملذات الحياة التي لا بد أن نستمتع بها ونقدرها حق قدرها، نحرص على جعل الطعام عامل أساسي مشترك في كافة المناسبات التي نمر بها، ولنا شهرة عالمية بالأطباق التي نقدمها على موائدنا.

اليوم ستتعرفون معنا على أهم الوجبات والأطعمة التي تقدم على المائدة المصرية في المناسبات طوال العام، حضّروا ورقة وقلم واكتبوا الأطعمة التي تشعرون برغبةٍ في تجربتها، أما إن كنت صائمًا عزيزي القارئ فحاول أن تتمالك نفسك إلى أن يحين موعد الإفطار.

رأس السنة الهجرية:

رأس السنة الهجرية من المناسبات التي يقدّرها المصريون، يمنح هذا اليوم إجازة للعاملين، وتحرص كل ربة منزل على إعداد ما لذ وطاب من الأطعمة ولكن العامل الأهم هو الفطير البلدي، وهو عبارة عن طبقات متعددة من الطحين المخبوز بالسمن والتي تكون مقرمشة من الخارج ومن ثم تصبح أطرى من الداخل، يمكن أن يؤكل الفطير مع الجبن المُملّح ” الجبن القديم” وهو أحد أهم أنواع الجبن التي تعد في صعيد مصر وتتميز بنسبة الملح العالية فيها إلى درجةٍ لاذعة. لا ينصح به أبدًا لمرضى ارتفاع ضغط الدماء.

ويمكن أيضًا أن يقدم الفطير مع العسل الأبيض أو العسل الأسود والطحينة، هناك أيضًا من يعدون الفطير بالسكر ليؤكل جاف أو يضاف إليه بعض الحليب.

رأس السنة الميلادية:

بالطبع مصر دولة يعيش فيها المسلمون والمسيحيون جنبًا إلى جنب، ومن المعتاد أن يشهد يوم رأس السنة الميلادية مائدة عامرة من اللحوم والأطعمة وذلك لأنه يوم الإفطار بعد صيام الأخوة المسيحيون، وأشهر الأطباق التي يجب أن توضع على المائدة في هذه المناسبة هو الديك الرومي المشوي والذي يتم تتبيله بالبهار والبصل لمدة يوم إلى يومين وتوضع تحته الخضروات المقطعة، ويتم طهوه في الفرن بالكامل.

عيد الأم:

عيد الأم مناسبة عالمية، ولكنها في مصر تأخذ طابعًا مصريًا وتتمصر، فنجد أن الكعكة هي من أهم مراسم الاحتفال بعيد الأم، بالطبع بجانب الهدايا.

شم النسيم:

شم النسيم هو احتفال ببداية فصل الربيع، وهو عيد يرجع إلى الفراعنة ومازلنا نحتفل به حتى عامنا هذا، هناك من يطلق على عيد شم النسيم يوم الانتحار نظرًا لما نتناوله من أطعمة في هذا اليوم.

دعني أخبرك أن هذا اليوم يتمحور حول الملح، نعم فأغلب الأطعمة التي نتناولها يتم تحضيرها باستخدام الملح. هناك عدة أطعمة أساسية في هذا اليوم أبرزها “الفسيخ” وهو عبارة عن سمك بوري يتم دفنه في كمية كبيرة من الملح حتى ينضج، وهذه الطريقة فرعونية بالمقام الأول، وللفسيخ طبيعة غريبة فإما أن تحبه وتدمنه وإما أن تكرهه أبدًا، فلا يوجد وسط مع الفسيخ.

هناك أيضًا الرنجة والتي تعد باستخدام البخار وتقدم الرنجة إما منفردة بذاتها أو مضاف إليها السلطة الخضراء والطحينة وهي في كلتا الحالتين لذيذة وممتعة، هناك أيضًا “الملوحة” وهي عبارة عن أسماك السردين المملحة والتي تقدم بإضافة الزيت والليمون. يوجد أيضًا البطارخ وهي بيض سمك البوري ويتم تمليحها وحفظها وتقدم بالزيت والليمون.

رمضان:

رمضان من أهم الشهور على المستوى الروحاني وكذلك على مستوى الموائد والأطعمة، فرمضان شهر الكرم وتحرص الأسر المصرية على التزاور وصلة الرحم وبالتالي موائد الطعام اللذيذة، وأهم الأطباق التي تقدم في رمضان هي الحلويات والتي تتعدد وتتنوع على الموائد المصرية، وأهم الحلويات التي تقدم في مصر هي الخشاف وهو عبارة عن سلطة فواكه مجففة – تين، برقوق، بلح، ومشمش -مضاف إليها العصير المُحلى والزبيب وجوز الهند.

هناك أيضًا المشمشية وهي عبارة عن “قمر الدين” المصنوع من المشمش مضاف إليه النشا والسكر وتقدم باردة ويمكن أن تزين بالزبيب والسوداني وجوز الهند.

كذلك هناك الكنافة التي يتفنن المصريون في تقديمها وإضافة النكهات إليها، فهناك من يقدمها بالمانجا أو الشوكولاتة، أو الكريمة، أو القشدة، أو المكسرات، أو بالسكر والسمن وهناك من يضعها في كاسات ويضيف إليها المثلجات أو الكاسترد، مهما تعددت النكهات والإضافات لن تتذوق في حياتك كنافة أشهى من كنافة المصريين.

هناك أيضًا القطايف والتي تقدم أيضًا بالعديد من النكهات والأشكال والتي لن تشعر بنفسك وأنت تتناولها إلا بعد أن تنتهي من أكثر من 20 واحدة على الأقل.

عيد الفطر:

عيد الفطر من الأعياد التي يحب أن يتناول فيها المصريين الطعام الذي حرموا منه في رمضان والذي لا يصلح مع الأغلب مع الصيام، مثل الأسماك المملحة والتي سبق وتناولناها، وكذلك الكشري وهو من أهم الأطعمة التي يحبها المصريون وهو وجبة ليست دسمة ولكنها قادرة على إعطائك قوة وطاقة كبيرة وهو عبارة عن أرز مطهو مع مكرونة شعرية وعدس بنّي، وفوقة مكرونة ومن ثم صلصة وبعدها حلقات البصل المقلية.

كذلك لا يمكننا أن ننسى الكعك والبسكويت والبيتي فور والغريبة وجميعها حلويات شرقية تقدم في المنازل المصرية، ولكنني أنصحك بألا تقع في هذا الفخ لأنها دمار شامل لأي نظام غذائي تتبعه. مشكلتها الأساسية أنها تتسبب في الإدمان ومن ثم الشعور بالندم الشديد بعد أن تنتهي من تناولها.

عيد الأضحى:

أو عيد اللحم كما يقول البعض هنا في مصر، حيث يحرص المصريون على التضحية في هذا العيد وإعداد اللحم كوجبة إفطار وغداء وبالطبع إعداد الثريد أو الفتة، وهي عبارة عن خبز جاف وتم غمسه في الشوربة، ومضاف إليه الأرز الأبيض، وفوقه الصلصة وبعدها “الطشه” وهي عبارة عن الثوم المطهو في السمن والمضاف إليه الخل، وتعد الفتة من أهم الوجبات المفضلة لدى المصريين.

الطعام من الأمور الهامة لدى المصريين والذي يتفنون في إعداده وتقديمه، لذا لا تتردد أبدًا في أن تقضي المناسبات في مصر ولكن لا تشعر بالحزن حين تصعد إلى الميزان.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778