أفضل مصحات علاج الإدمان في العالم، الإدمان هو من أكثر الأشياء المحزنة التي اجتاحت معظم أنحاء العالم بمختلف الجنسيات مما نتج عن ذلك الكثير من المشاكل السلبية التي تعيق الدولة وتعيق المجتمع، كالبطالة والجريمة وانتشار الأمراض التي تتسبب في حدوث خلل بالجهاز المناعي والجهاز الدوري وتدمر خلايا المخ بالإضافة إلى الأمراض العضوية الأخرى التي تكون من ضمن نتائج الإدمان السلبية كالفشل الكلوي وتليف الكبد والكثير من الأمراض العضوية التي تفتك بالشخص المصاب بالإدمان.

مخاطر الإدمان الاجتماعية

وعلى الصعيد الاجتماعي فنجد الكثير من السلبيات التي تنتشر في المجتمعات بسبب الإدمان والمدنين كالصراعات العائلية والاجتماعية وزيادة معدل الجريمة وحالات الاغتصاب وغيرها من الجرائم، والأضرار النفسية التي تصب على المجتمع المحيط بالشخص المدمن كثيرة ولا حصر لها، ومن أكثرها خطورة هو نشأة جيل جديد يشهد كل تلك الأحداث التي يتسبب بها الشخص المدن في المجتمع المحيط به.

مخاطر الإدمان على الدولة

وكل هذا يترتب على الدولة والاقتصاد الوطني بالكثير من المخاطر لذلك معظم الدول تبحث دائماً عن أسهل الطرق التي توفرها للمدمنين حتى يتعافوا من ذلك الإدمان اللعين ويصبحون أشخاص جدد مفعمين بالطاقة والحيوية، ويتم العلاج في أغلب الأحيان في المستشفيات العلاجية الخاصة بتأهيل وعلاج المدمن وإخراج شخص سوي جديد، وتلك المستشفيات تسمى بمصحات الإدمان العلاجية.[1]

مواصفات أفضل مصحة لعلاج الإدمان

  • أولا يجب التأكد والتحقق من أن تلك المصحة أن تكون تابعة لوزارة الصحة ومرخصة طبياً لمزاولة تلك المهنة.
  • يجب أن يكون التعامل مع المريض تعامل آدمي وبدون وجود أي عنف أو ضرر يقع على المصاب، وذلك لأن نجد الكثير من المصحات التي تكون مطابقة للشروط ولكن معاملة المرضى فيها تكون سيئة وغير سوية.
  • يجب التأكد من أن تلك المصحة تمتلك العديد من الكوادر العلمية والطبية المخصصة لعلاج تلك الحالات وتأهيل المصابين نفسياً وعضوياً.
  • يجب أن يكون مكان المصحة في منطقة هادئة و نظيفة وبعيدة عن المناطق المزدحمة.
  • وأن تتوافر البيئة الطبيعية وتوافر تكنولوجيا العلاج المتطورة وتوافر مساحات خضراء كبيرة، وكذلك يجب توافر مراكز اللياقة البدنية وأن تكون المصحة معترف بها دولياً وحاصله على ما يثبت ذلك في مجالها.
  • فترة الانسحاب تكون أصعب فترة، لذلك يجب أن تكون المصحة تحتوي على الكثير من الكوادر التي تجيد طرق التعامل مع المدمنين وتمتلك الخبرة الكافية للتعامل مع المصاب أثناء فترة الانسحاب.
  • أن تكون المصحة العلاجية تستمع إلى شكوى المرضى وتحتفظ بأسرارهم وأن توفر السرية التامة للمحافظة على أسرار مرضاهم.[2]

مميزات أفضل مصحة علاج الإدمان في العالم

في الفترة الأولى، وهي فترة السحب تعتبر مشتركة في جميع مصحات علاج الإدمان العالمية حيث فيها يتم سحب المخدر من جسم المصاب تدريجيا، ولكن ما يميز مصحة علاجية عن أخرى هو التأهيل السلوكي والنفسي، وذلك يعتبر أهم شيء في تلك المرحلة، لأنه ليس من السهل ن يتم سحب المخدر من الجسم وفي نفس الوقت تأهيل المصاب نفسياً حتى يعود لحياته الطبيعية أفضل ما كان عليه في السابق، لذلك يجب أن يتم اختيار مصحة علاجية تمتلك كادر طبي متخصص في العلاج النفسي والسلوكي.[3]

يتواجد الكثير من مصحات الإدمان في جميع أنحاء العالم والتي تتميز بالكثير من الشروط اللازمة للعلاج طبقا للمواصفات العالمية ومن تلك المصحات:-

المصحات العلاجية العالمية في أوروبا

وبما أن أوروبا تعتبر من أكثر الدول التي يتواجد بها العديد من الجنسيات واللغات المختلفة، فيوجد الكثير بها من المستشفيات العلاجية المخصصة في علاج الإدمان والتأهيل النفسي، وكما تتميز بأسعارها المتفاوتة لتتناسب مع جميع الفئات ومن المصحات الأوربية الآتي:-

مصحة بيلا فودا للطب النفسي والإدمان في التشيك

دولة التشيك الأوروبية معروفة بمناظرها الطبيعية الخلابة الكثيرة وكذلك عدم وجود زحمة سكان بها وفي مصحة بيلا فودا يتواجد الكثير من المميزات الآتية :

  • تحتوى المصحة على أكثر من 200 سرير مجهزين بكافة التكنولوجيا الحديثة.
  • توفر الكثير من المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية.
  • ويتواجد بالصحة كادر طبي متخصص للتأهيل السلوكي والنفسي للمدمنين أثناء العلاج وفي فترة النقاهة.
  • كما توفر المستشفى المسابقات الرياضية والأنشطة المجتمعية، حتى تتيح للمتنافسين سهولة الرجوع والانخراط وسط المجتمع.

مصحة كاتالونيا العام بأسبانيا

مصحة كاتالونيا الأسبانية تم تأسيسها منذ عام 1984 تقريباً وتعتبر المركز العلاجي الرائد لعلاج المصابين بالإدمان وتأهيلهم، وللمصحة تاريخ طويل في كيفية التعامل مع تلك الحالات ويتوافر بها قرابة 25 تخصص طبي نفسي وتأهيل سلوكي وبها حوالي 300 طبيب نفسي وخبير سلوكي متخصص، وتحتوي على أكثر من 400 سرير وتقدم الكثير من الخدمات الآتية:-

  • يتوافر بالمركز إقامة فردية للمصابين وكذلك إقامة مزدوجة مثل ما يرغب المريض.
  • يوجد بأسرة المرضى أنظمة تحكم وتقنيات تكنولوجية عالية المستوى.
  • توفير التكنولوجيا التي يستطيع من خلالها المريض استدعاء الطبيب المختص بكل سهولة وفي أي وقت.
  • يتواجد بالغرف حمامات مخصصة بكل غرفة ومجهزة بكافة الخدمات.
  • ويتواجد خدمة واي فاي وهاتف تليفوني مخصص لكل غرفة.
  • وفي حالة وجود المرضى الأجانب توفر المستشفى كافة خدمات الإقامة والسفر وتسهيلها مع توافر عدد كبير من المترجمين بكافة اللغات.

مصحات دول الخليج العربي العالمية

دول الخليج العربي يتواجد بها نسبة كبيرة من المصابين بالإدمان لذلك تتجه الدولة نحو توفير أكبر المراكز النفسية العلاجية والمجهزة بأعلى مستوى، حتى تتخطى تلك المرحلة وتأهل أشخاص غير مدمنين قادرين على بناء الدولة اقتصادياً واجتماعياً، ومن المصحات الخليجية العالمية الآتي:-

مصحة دار الأمل لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي في دبي

مستشفى دار الأمل من أفضل مصحات العلاج النفسي في الإمارات وتوفر خدمات كثيرة منها :

  • توفر منظومة علاجية كبيرة واستشاريين نفسيين وخبراء التأهيل النفسي والسلوكي على أحدث مستوى مع توافر التدريبات الدورية اللازمة بارتقائهم أكثر.
  • توفر المصحة خدمات كثيرة ومتنوعة من حيث الإقامة والخدمات حتى تتناسب مع كافة المستويات.
  • تصميم المستشفى مصمم على أفخم الفنادق العالمية مما يشير بأنه فندق علاجي مع توفر جميع المرافق والخدمات والتكنولوجيا الحديثة.

المصحات العلاجية بأفريقيا

وأفريقيا تُعرف بتميزها الكبير في توافر المناظر الطبيعية والأجواء الهادئة التي تساعد في العلاج النفسي والسلوكي، وكما أنها يتواجد بها الكثير من المصحات العلاجية المصممة على طراز عالمي وتحتوي على مجموعة كبيرة من الأطباء العلاجيين المتخصصين ومن تلك المصحات الإفريقية :

مستشفى المشفى للصحة النفسية بمصر

ومركز المشفى النفسي يتواجد على ارض مصر وهو عبارة عن منتجع علاجي يضم الكثير من الكوادر الطبية والمعالجين النفسيين والكثير من الخدمات العالمية ومنها:-

  • مستشفى المشفى من مراكز العلاج النفسي العالمية والتي سبقت لها علاج الكثير من حالات الإدمان الصعبة ولها تاريخ.
  • التصميم الخارجي للمستشفى يشبه المنتجعات السياحية ويوفر كافة الخدمات والمرافق والتكنولوجيا الحديثة.
  • توفير العلاج السلوكي والنفسي للمريض وقت العلاج وأثناء فترة النقاهة حتى يتعافى المصاب ويستطيع الانخراط مع المجتمع بصور أفضل مما كان عليه في السابق.
  • توفير الخدمات التكنولوجية الحديثة وخدمات الانترنت.
  • وتوفير مراكز لياقة بدنية مجهزة بأحدث الأجهزة.
  • وتوفر المستشفى حمامات سباحة صغيرة.
  • وتوفير مجموعة كبيرة من خبراء التأهيل النفسي والسلوكي.
  • وتعتبر المستشفى من ضمن المستشفيات المصنفة كأفضل مركز علاج نفسي في إفريقيا وعالميا.[4]

المصحات العلاجية بأمريكا

الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر من أكثر البلدان التي تتواجد بها نسبة عالية من المصابين بالإدمان، لذلك يتوافر بها الكثير من المراكز العلاجية والمصممة على مستوى، سواء كانت على المستوى النفسي أو السلوكي أو المستوى العلاجي والتأهيلي ومن تلك المصحات الأتي :

مصحة ألو هاوس بولاية كاليفورنيا أمريكا

مصحة الو هاوس معتمدة دولياً كأفضل مصحات الطب النفسي المتخصصة وتشمل الكثير من الخدمات منها:-

  • توفير برامج العيادات الخارجية المكثفة.
  • توفير الأدوية العلاجية اللازمة.
  • توفير كوادر طبية وعلاجية متخصصة ولديهم الكثير من الخبرة للتعامل مع تلك الحالات.
  • وتتوافر خدمات تكنولوجية مبرمجة لأسرة المرضى.
  • تتوفر بها خدمات العلاج الفردي والجماعي للمصابين.
  • وكذلك توفر العلاج الترفيهي الذي يتضمن الممارسات الرياضية المختلفة، وتوفير المسابقات الفنية والاجتماعية لتأهيل المصابين.[5]