لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

طبيعة الحياة السريعة التي نعيشها، دوامة العمل ،التربية ،المنزل ،العائلة وغيرها من المسئوليات، تجعلنا في سباقٍ دائم طوال الوقت، والأسوأ، يجعل منا مستهلكين صحيًا ونفسيًا، وتصبح إنتاجيتنا أضعف، ويجعلنا نقصر في مسؤلياتنا الأسرية والاجتماعية، وحتى في حق أنفسنا، على الرغم من أعتقادنا أننا ننظم وقتنا جيدًا بينهم، إلا أن الحقيقة أننا أبعد ما نكون عن ذلك.عدم وضع وقت نهائي للتسليم، الانتظار والتأجيل حتى الوقت النهائي للتسليم، فوضى الوقت، الكسل، كثرة الأعمال المفروضة،  كل ذلك يضعنا تحت ضغط عصبي طوال الوقت. الإجهاد والتوتر والضغط العصبي أصبح للأسف آفة العصر، ومرغمين عليه شئنا أم أبينا، ولكن علينا ألا نتركه يتوغل فينا، لأن أضراره على الصحة كثيرة وخطيرة، وللأسف قد يزداد تأثيره السلبي علينا لنتوقف تماما رغما عنا بمرض مزمن -لاقدر الله-.

ما هي تأثيرات الإجهاد والضغط العصبي؟

1- الشعور بالحر -الهبّات الساخنة-:

هل شعرتم يومًا وأنتم جالسون على مكاتبكم بالحر الشديد وتعرّقتم كثيرًا حتى وإن لم يكن الجو حارًا لهذه الدرجة؟هذا معناه أن الضغط على عقلك ومجهودك الذهني أصبح أكثر من المعتاد وأنك مجهد للغاية، إن حدث ذلك توقف فورًا وقف أو اذهب لشرب مشروب يهدئك، إن لم تستطع اقتطع بضع ثوان وقم بتمارين تنفس لتهدئ من الضغط. يتعامى جسمك مع الإجهاد على أنه مادة ضارة يجب التخلص منها، لذا يخرجها على هيئة العرق.

2- زيادة خفقات القلب، وعدم القدرة على التحكم في التنفس:

القلب من الأعضاء التي تتأثر كثيرًا بحالتك، إن شعرت بالغضب، التوتر، أو الإجهاد فإن قلبك ينبهك في الحال عن طريق زيادة خفقاته، ويؤثر  كذلك على معدل ضغط الدم، وأيضًا على حالة التنفس، ويصبح التنفس صعبا. انتبه، لأن ذلك معناه أن دماغك وقلبك لا يحصلان على كمية كافية من الدم الغني بالأكسجين، التنفس العميق الطبيعي مهم للحفاظ على صحة جسمك وحركة دماغك.

3- أوجاع المفاصل:

إن شعرت بوجع في فى عنقك أو ركبتك أو أيًا من مفاصلك، فإن جسمك يرسل إليك رسالة هامة عليك إلا تتجاهلها، وهى “توقف”. تتعامل أجسامنا معنا عن طريق الإشارات التى ترسلها لنا، عن طريق الألم لتخبرنا أننا ننهكها أكثر من الطبيعي، وإن تم إرسال هذه الإشارات بالفعل يجب الانتباه إليها، والتوقف قليلًا للإستراحة.

4- تساقط الشعر:

لعلك تتسائلين لمَ يتساقط شعرك مؤخرًا رغم أنك لم تعانين من هذه المشكلة من قبل؟ أنتِ حتمًا تتعرضين لإجهادٍ شديد وضغط عصبي وتوتر أكثر من اللازم، عشر دقائق فقط من التأمل صباحًا أو مساءً ستقلل من مستويات الإجهاد لديك.

5- الاكتئاب:
يشعرك الإجهاد الزائد بانعدام الثقة بالنفس وعد القدرة على تحمل المسؤولية، مما يعزز شعورك بالاكتئاب والضيق والحزن الدائم، الأمر الذي يزيد الأمر سوءًا.

6- ضعف مناعة الجسم:

الجسم المجهد يكون أكثر عرضة لنزلات البرد والأمراض الأخرى، والأسوأ أن الجسم المجهد يأخذ وقتًا في التعافي أكثر من الطبيعي.

7- الصداع:

الإجهاد والضغط العصبي الدائم يجعلك عرضةً للصداع المزمن، وذلك بفضل مادتي الأدرينالين والكورتيزول اللذان يطلقان من الجسم أثناء التوتر والإجهاد.

8-اضطراب النوم:

يؤثر الإجهاد والتوتر والضغط العصبي على دورة نومك وعلى نوعية نومك، إما النوم الكثير دون الشعور بالراحة، أو قلة النوم والشعور بالأرق الدائم.

9- اضطراب الشهية:

يجعل الإجهاد شهيتك غير مستقرة، فإما تتجه للشراهة في الطعام، أو على العكس تمامًا، تزهد الطعام وتفقد شهيتك، والحالتين في منتهى الخطورة على صحتك.إذن ما الحل؟ اطمئنوا، ليس الحل في الكلمة السحرية، لا تجهدوا أنفسكم أكثر من اللازم، لأن ذلك يكون رغمًا عنا في كثير من الأحيان، ولكن هناك بعض الخطوات إن اتبعتموها ستقللون على الأقل من أثر الإجهاد.

كيف تقلل من أثر الإجهاد العصبي ؟

1- التأمل والتنفس:

هناك العديد من تمرينات التأمل والاسترخاء التي تساعد كثيرًا في تخفيف الضغط العصبي، وهناك بعض التطبيقات التي تساعد كذلك في الاسترخاء:

  • Aura
  • Calm
  • Headspace
2- الضحك:

نعم، الضحك بصوتٍ مرتفع -دون مبالغة- يخفف كثيرًا من الإجهاد، ويعزز الطاقة الإيجابية ويحسّن المزاج، ويقلل من التوتر.

3- ممارسة الرياضة:

قد يكون ذلك غير منطقيًا للبعض، ولكن ممارسة الرياضة تقلل كثيرًا من الضغط العصبي، قد تشعر ببعض الإجهاد البدني، ولكن بعد دُشٍ فاتر ستشعر بالنشاط والانتعاش، وستشعر أن التوتر والضغط قد تم تخفيفهما كثيرًا.

4- تقليل الكافيين:

الكافين يعمل على زيادة نشاط العقل، وهو معروف كمنبّهٍ ومنشط، وذلك يزيد أكثر من مستويات الإجهاد بسبب السهر.العمل والأسرة وكل المسئوليات مهمة نعم، ولكن الصحة والاهتمام بالصحة أهم، ليس أنانية، ولكن لأن الصحة الجيدة، هي التي تجعل لدينا القدرة على الاهتمام بكل الأشياء المهمة في الحياة. دمتم بصحة، بعيدًا عن الإجهاد

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد