إن الإنسان يحتاج إلى الدعم الدائم كي يستطيع أن يواصل حياته بشكل طبيعي ، ومن أهم المحاور الرئيسية في حياة الإنسان هو وجود الأصدقاء ؛ حيث أنهم بمثابة الداعم الرئيسي في حياة كل إنسان على الأغلب ، وذلك لاشتراك الأصدقاء في العديد من الأمور الحياتية مثل الاهتمامات الشخصية وطرق التفكير ، ولمّا كان وجود الأصدقاء مهم في حياة الإنسان العادي ؛ فإنه أهم بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة أو هؤلاء الذين يواجهون العديد من التحديات والصعوبات في حياتهم ؛ نتيجة لعدم قدرتهم على التفاعل الاجتماعي.

مفهوم دائرة الأصدقاء

يشير مفهوم دائرة إلى الأصدقاء إلى جماعة يتم تكوينها بين الأطفال من أجل طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة أو طفل يعاني من بعض المشكلات في التواصل مع الآخرين ؛ حيث أن هذا الطفل يواجه صعوبات في المدرسة نتيجة للإعاقة أو الأزمات الشخصية النفسية أو نتيجة لسلوكياته الصعبة تجاه الآخرين ، ويعمل منهج دائرة الأصدقاء من خلال إضافة الأقران المناسبين من أجل تقديم الدعم والمشاركة في حل المشكلات الخاصة بالطفل الذي يواجه صعوبات داخل الدائرة.

استراتيجية دائرة الأصدقاء

يقوم المعلمون بعملية إعداد لدائرة الأصدقاء ، والتي تسير وفقًا لمجموعة من الاستراتيجيات التي تعمل على الوصول بها إلى النجاح ، وهذه الاستراتيجيات هي :

يتم اجتماع بين المدرسة وبين الطفل الذي لديه مشكلة في التواصل بالإضافة إلى عمل اجتماع مع والديه ، وذلك للتوصل إلى اتفاق أولي حول ما سيحدث تجاه الطفل

يتم عقد اجتماع مع جميع طلاب الفصل دون حضور الطفل صاحب المشكلة ، وذلك ليتم اختيار المتطوعين في دائرة الأصدقاء ، والتي غالبًا ما تتكون بشكل سري وفيها يتم اختيار من 6 إلى 8 أشخاص

تقوم مجموعة دائرة الأصدقاء بالعمل في أول خطوة وهي عبارة عن عقد اجتماعات أسبوعية تكون مدتها ما بين 20 إلى 30 دقيقة ، والتي تُعقد في حضور منسق المجموعة أو المسؤول عنها والطفل صاحب المشكلة

يتم تحديد الأهداف المطلوب الوصول إليها كل أسبوع ، والتي توضح كيف سيتم دعم الطفل ، ويقوم الاجتماع الأخير بتقييم مدى نجاح الدائرة ، ويتبعه احتفال للصف بأكمله.

أهمية دائرة الأصدقاء

أهمية دائرة الأصدقاء للطفل الذي يواجه مشكلة اجتماعية

  • تساهم دائرة الأصدقاء في دعم الطفل الذي يواجه صعوبات في التواصل الاجتماعي من خلال ما يلي :
  • تقوم بإنشاء شبكة دعم للطفل في مكان آمن يستطيع فيه التعبير عن مشاعره ومهاراته الاجتماعية الأساسية
  • تعمل دائرة الأصدقاء على تحفيز الطفل من خلال تقدير أي إنجاز خاص به وبالمجموعة
  • تقوم الدائرة بتحديد الصعوبات التي يواجهها الطفل والسعي إلى توليد أفكار عملية لتخطي هذه الصعوبات
  • تسعى الدائرة إلى وضع هذه الأفكار موضع التنفيذ.

أهمية دائرة الأصدقاء لجميع أفراد المجموعة

لا تقتصر أهمية دائرة الأصدقاء على الطفل صاحب المشكلة فقط ؛ بل إنها تشمل جميع أفراد المجموعة ؛ حيث أنها تعود عليهم بالنفع في العديد من الأمور ، ومن أهمها ما يلي :

  • تساعد دائرة الأصدقاء الجميع على تعلم زيادة التعاون
  • تمنح الدائرة كل المجموعة تطورًا عاطفيًا  والقدرة على التعبير عن المشاعر
  • يتعلم أفراد الدائرة مهارات حل المشكلات الاجتماعية
  • يتعلم أفراد الدائرة الصدق والحزم في الأمور المهمة والشعور بالآخرين
  • يستطيع أفراد الدائرة الوصول إلى فهم أفضل لطبيعة العلاقة بين المشاعر والسلوك
  • يستطيع أفراد المجموعة إدراك تطور الشعور الاجتماعي
  • يجد أفراد الدائرة الفرص المناسبة للحديث عن المشاكل والشعور بوجود الدعم
  • يكون أفراد الدائرة لديهم القدرة على الاعتماد على أنفسهم بشكل كبير دون الاعتماد الدائم على الآخرين من أجل حل المشكلات.