اقتران الكواكب في الخارطة الفلكية

علم الأبراج هو علم أكثر تعقيداً مما يتخيل البشر، فهو أكبر من مفهوم الوعي ببرجك الأساسي ومعرفة صفاته، فالدراسة أثبتت أن هناك عشرة كواكب مختلفة لكل منها مدلول ومعنى يختلف عن الأخر، وكل منها له برج يضفي بأثره على خاطرك ليعطي مدلول أعمق عن شخصيتك، كذلك يمكننا الاستدلال من مواقف وزوايا الكواكب التي تصنعها بالنسبة لبعضها البعض على الطبيعة الخارجية والداخلية لمكنون الشخصية وأهم مميزاتها وسماتها المختلفة، فالكواكب تعطي دلالة على كيفية تصرف البشر بالمواقف المختلفة وكيف يعملون وكيف يشعرون.

تعريف الكوكب والبرج والبيت بالخارطة الفلكية

الكوكب هو شيء ما بتلك الحياة التي نعيشها، أما البيت فيمثل المكان الذي يسير به هذا لشيء، والبرج هو بمثابة الكيفية التي يسير بها الشيء نفسه.

مثال على ذلك: كوكب عطار هو كوكب مسؤول عن كل من مهارات التواصل والقدرات العقلية، وهو يوجد ببرج الدلو والذي يمثل العمق والقوة، والعقلانية، والتحرر، والقدرة على التواصل الفعال مع البيئة المحيطة، فالشخص الذي تجتمع به تلك السمات يكون ذو شخصية منطقية عقلانية علمية، وهو بذلك يجمع بين التحرر والقوة.

أقسام الكواكب بالخارطة الفلكية

الكواكب الشخصية

تلك الكواكب هي عطارد، والزهرة، والمريخ، والقمر، والشمس، تلك هي الكواكب الأقرب إلى كوكب الأرض، وهي تتميز بمدارات حركية سريعة وقصيرة وذات كثافة كبيرة نسبياً، وهي مسؤولة بشكل كبير عن أهم السمات الشخصية البارزة بمكنون الفرد مثل الحب والذكاء والعاطفة وآليات السلوك والقوة، والقدرة على التكيف مع المجتمع المحيط، وكلها ذات تأثير قوي على الفرد.

الكواكب الوسطى

هي تمثل كوكبي زحل والمشترى وهما من الكواكب البعيدة عن كوكب الأرض وذات كثافة ضعيفة ومدارات طويلة نسبياً، وهي تتحكم في الأمور المعنوية وليست السمات الشخصية بالفرد، مثل التحكم في الشعور بالبركة والسعادة والقدرة على الانفتاح والشعور بالتقيد والالتزام بالواجبات، وكيفية الاستفادة من دروس الحياة، آليات التعلم من الأخطاء، وكلها ذات تأثير متوسط على الفرد.

الكواكب الباطنية

هي تتمثل في كل من كوكب بلوتو، وأورانوس، ونيبتون، وهي الكواكب الأكثر بعداً على الإطلاق من كوكب الأرض، وهي الأقل في التأثير عليه، ويطلق عليها أبضاً “كواكب الأجيال”، لأن كل منها يستغرق حوالي من 5 إلى 20 عام بالبرج الواحد، وهي بذلك تضم جيل كامل أو أكثر.

هذه الكواكب تصف بعض الأمور الباطنية، مثل القدرة على كسر الروتين، وكيفية التصور والتوهم، وآليات الشعور بالخوف، ولماذا نشعر به، ووصف الجانب الأسود والأكثر غموضاً بالشخصية، وبجميع الحالات يجب التنويه أن الكوكب الباطنية ذات تأثير منخفض وضعيف على شخصية الفرد وحياته.

تقسيم كواكب الخارطة الفلكية من حيث الجنس

الكواكب الذكورية

هي تضم كل من كوكب زحل، والمريخ، والمشترى، والشمس، وتلك الكواكب تقوم بدور فعال في وصف الظاهرة الخارجية بشكل واضح، مثال على ذلك: القدرة على التحكم في آليات التصرف بالأمور العامة، وهي بذلك تعتبر من الأمور سهلة الرصد والملاحظة.

الكواكب الأنثوية

هي تضم كل من كوكب نيوتن وكوكب الزهرة والقمر، وهي تساعدنا في التعبير عن الأمور الغريزية والباطنية والتحكم بالشعور وبمكنون النفوس والأمور الدينية والوجدانية والروحانية، مثال على ذلك: القدرة على التحكم في آليات التفاعل، وهي بذلك تكون من الأمور التي يصعب رصدها وملاحظتها.

يجب التنويه أن كوكب عطارد هو كوكب مزدوج لأنه يحمل كل من الصفات الذكورية والصفات الأنثوية في آن واحد.

ترتيب الكواكب تنازلياً وفق تأثيرها بالخارطة الفلكية

-الشمس
-القمر
-الطالع
-عطارد
-الزهرة
-المريخ
-المشترى
-زحل
-أورانوس
-نبتون
-بلوتو

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352