لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

“احنا فعلًا بنقتل بعض، احنا فعلًا نقتل بعض بالتنمر”

هذا ماقالته المذيعة رضوى الشربيني في يوم الخميس الموافق 29 -3 -2019

في حلقةٍ مميزة من برنامج هي وبس استضافت فيها رضوى الشربيني حالات مختلفة عنا، لن أقول معاقة، فالإعاقة الحقيقية إعاقة الفكر والعقل وليست إعاقة الجسد، فالجسد هبةٌ من الله والمرض هبةٌ أيضًا وسلبها منا أو إعطائها لنا نعمة لا يقدرها الجميع، استضافت بعض الأشخاص الذين قاموا بعمل مقطع فيديو عن التنمّر للحديث عن قصتهم مع التنمر ودورهم في الفيديو الذي يحكي قصتهم الخاصة بالتنمر من زاوية كل من تعرض له من الممثلين الذين هم في الواقع ضحايا للتنمر.

ما هو التنمر؟

التنمر هو شكل من أشكال الإساءة والإيذاء الموجّه من قبَل فرد أو مجموعة نحو فرد أو مجموعة تكون أضعف (في الغالب جسديًا)، يمكن أن يكون التنمر عن طريق التحرش الفعلي والاعتداء البدني، أو غيرها من أساليب الإكراه الأكثر دهاءً مثل التلاعب.

عادةً ما يُستخدم التنمر في إجبار الآخرين عن طريق الخوف أو التهديد، وغالبًا ما يوصف التنمر في كثيرٍ من الأحيان على أنه شكل من أشكال المضايقات التي يرتكبها المسيء الذي يمتلك قوة بدنية أو اجتماعية وهيمنة أكثر من الضحية.

أسباب التنمر

1- إن المتنمرين أنفسهم كانوا ضحية التنمر (مثل، الطفل المتنمر الذي يساء إليه في المنزل، أو المتنمرين البالغين الذين تعرضوا للإساءة من جانب زملائهم)

“الناس الذين يحبون أنفسهم، لا يؤذون الآخرين. كلما كرهنا أنفسنا، كلما أردنا أن يعاني الآخرون” دان بيرس.

2- يمكن أن يتصرف المتنمرين بهذه الطريقة كي يُنظر إليهم على أنهم محبوبين أو أقوياء، أو قد يتم هذا من أجل لفت الانتباه

“لا تفعل أبدًا شيئًا خاطئًا لتكوين صديق – أو الاحتفاظ بأحد الأصدقاء” روبرت لي

3- التنمر بدافع الغيرة أو لأنهم تعرضوا لمثل هذه الأفعال من قبل.

“التنمر ليس ممتعًا أبدًا، إنه أمر قاسٍ ومرعب للشخص، إذا تعرضت للتنمر، هذا ليس خطأك، لا أحد يستحق التعرض له” مقولة مشهورة.

أعراض تظهر على من يتعرض للتنمر

1- قد يلجأ الشخص إلى النوم الزائد، أو يعاني قلة النوم.

2- قد يعاني الشخص من حالةٍ نفسيةٍ متغيرة.

3- قد يعاني الشخص من العصبية الشديدة، ونوبات الغضب.

4- قد يعاني الشخص من فقدان الشهية، أو زيادتها.

5- قد يعاني الشخص من ظهور علامات القلق والاضطراب والخوف على ملامح وجهه.

6- قد يعاني الشخص من الآثار السلوكية، والنفسية، والعاطفية.

7- قد يلجأ الضحية إلى العنف، ومن الممكن أن تتحول طبيعته الودودة والطيبة لتكون مائلة إلى العدوانية، وبالتالي يصبح هذا الشخص من الأفراد الذين يمارسون التنمر ويطبقونه أيضًا.

8- قد يميل الضحية إلى الاكتئاب، والإحساس بالوحدة، والانعزال عن المجتمع، والانسحاب من النشاطات المدرسية جميعها؛ بسبب تأثير التنمر عليه.

9- قد ينعدم اهتمام الشخص بمظهره الخارجي، وبدراسته، وبواجباته المنزلية التي عليه تأديتها.

10- قد يفكر الشخص في الانتحار، هناك علاقة وطيدة بين التنمر والانتحار؛ وذلك لأن الأشخاص الذين يقدِمون على الانتحار، يعانون من المضايقات، والتعرض للتنمر.

كيف نوقف التنمر؟

وضع روس عام (1998) الخطوط العريضة للأشكال الأخرى للتنمر غير المباشر التي تعتبر أكثر تعقيدًا وتكون في أغلب الوقت لفظية، مثل التنابز بالألقاب، والمعاملة الصامتة، ومجادلة الآخرين حتى الاستسلام، والتلاعب، والشائعات المختلقة والأكاذيب والتحديق، والقهقهة والضحك على الضحية، وقول كلمات محددة تثير رد فعل من حدثٍ سابق، والاستهزاء.

وتم إصدار قانون مكافحة التنمر عند الأطفال عام 2003 لمساعدة الأطفال الذين كانوا ضحايا هذا النوع من التنمر عن طريق بحث ونشر مهارات التأقلم.

“قد يتم الاعتداء على كرامة المرء، وتخريبه وضربه بقسوة، ولكن لا يمكن أخذه أبدًا إلا إذا استسلم” مايكل ج. فوكس

يمكن الحد من التنمر عن طريق تعليم الأطفال المهارات الاجتماعية للتفاعل الناجح مع العالم. وسوف يساعدهم ذلك على أن يكونوا أشخاص بالغة منتجة عندما يتعاملوا مع بعض الناس المزعجين.

أنواع التنمر: يتكون التنمر من ثلاثة أنواع

اللفظي والجسدي والعاطفي

ويمكن أن تتضمن التصرفات التي تعد تنمرًا بالتنابز بالألقاب، أو الإساءات اللفظية أو المكتوبة، أو الاستبعاد من النشاطات، أو من المناسبات الاجتماعية، أو الإساءة الجسدية، أو الإكراه، نشر الشائعات، ورفض الاختلاط مع الضحية، والتنمر على الأشخاص الآخرين الذين يختلطون مع الضحية، ونقد أسلوب الضحية في الملبس وغيرها من العلامات الاجتماعية الملحوظة، مثل عِرق الضحية، والدين، والعجز.

ويضاف إليها  التنمر الجنسي والإلكتروني

التنمر الجنسي: وهو إيذاء الشخص باستخدام الألفاظ، والملامسات غير اللائقة.

التنمر الإلكتروني: وهو التنمر الذي يتم عن طريق استخدام المعلومات، ووسائل وتقنيات الاتصالات، مثل الرسائل النصية، والمدونات، والألعاب على الإنترنت، عن طريق تنفيذ تصرف عدائي يهدف إلى إيذاء الآخرين.

عرّف الباحث النرويجي دان أولويس التنمر على أنه “تعرض شخص بشكلٍ متكرر وعلى مدار الوقت إلى الأفعال السلبية من جانبٍ واحد أو أكثر من الأشخاص الآخرين”

وعرّف العمل السلبي على أنه “عندما يتعمد شخص إصابة أو إزعاج راحة شخص آخر، من خلال الاتصال الجسدي، أو من خلال الكلمات أو بطرقٍ أخرى”

قصتي مع التنمر

شاءت إرادة الله أن أسقط على الأرض في حديقة منزلي وأنا بالصف السادس إبتدائي، ظللت فترةً لا أستطيع المشي، حتى أراد الله أن أعود لصحتي وأمشي، لكني كنت عرجاء وقتها، من لم يعرفوا بوضعي الطبي وعدم قدرتي على المشي بصورةٍ سليمة نظرًا لسقوطي القوي على الأرض كانوا ينظروا إلى طريقة مشيي باستهزاءٍ وسخرية، لم يكن أحدهم يعلم حجم ثقل كلماتهم ولا عدد ذهابي إلى المستشفى أو المشائخ طلبًا للعلاج والعودة للمشي بشكلٍ سليم، لكن ما تعلمته من هذه التجربة أننا نحن من نشجع على التنمر بتقبلنا له وبتقبل طريقة نظر الآخرين لنا وعدم الثقه بأنفسنا.

الدراما ومعالجة التنمر

هناك عدة أفلام طرحت هذه القضية وعالجتها، منها:

1- ثلاثة عشر سببًا (13 Reasons Why)

مسلسل دراما أمريكي، مبني على رواية بنفس العنوان للكاتب جاي آشر، عُرض منه جزأين كل جزء يحتوي على 13 حلقة، يتضمن الجزء الأول 13 شريط فيديو لأشخاص دفعوا البطلة للانتحار، وما حدث للفتاة قبل أن تنتحر حيث يركز عليها كضحيةٍ للتنمر.

والجزء الثاني يتحدث عن الأثر الذي أحدثته اعترافاتها في حياة الأشخاص الذين تحدثت عنهم بالجزء الأول من المسلسل وكيف دمرت حياتهم الأشرطة وأصبحوا معرّضين للتنمر أو ضحايا للتنمر بسبب حادثة الانتحار.

“لا يصلح للمشاهدة العائلية، أقترح أن يتابعه الوالدان فقط أو البالغون”

قصة المسلسل كلاي جينسن مراهق يعود إلى منزله بعد يومه المدرسي ليجد صندوقًا غامضًا مُعنوَنًا باسمه أمام عتبة المنزل. يكتشف كلاي أن ما بداخل الصندوق مجموعة من شرائط الكاسيت المُسجلّة بواسطة زميلته هانا بيكر، والتي انتحرت منذ أسبوعين، وفي تلك الشرائط تكشف هانا عن قصة انتحارها والأسباب التي دفعتها لذلك والأشخاص التي ساهمت في اتخاذ قرار إنهاء حياتها.

2- Wonder (وُندر)

التنمر بسبب الشكل، فلم ملهم وعبقري وجيد للمشاهدة العائلية، هنا نرى الطفل الذي يتعرض للتنمر بسبب شكله وكيف يتعامل والداه وأخته مع الأمر.

يعاني بطلنا الصغير من مرضٍ وراثي يدعى «متلازمة تريتشر كولينز» يسبب نمو العظام في الوجه بشكلٍ مشوه، مما يجبره على البقاء في المنزل لوقتٍ طويل بعيدًا عن المدرسة مثل أي طفل طبيعي.

٣- تنمر الأهل والأساتذة Like Stars on Earth.

فلم يتحدث عن اختلاف الأبناء. قد يتعرض الطفل للتنمر في بيته ومن أساتذته، خاصةً حين لا يفهم أحد معاناته ومشاكله، فتزداد حالته سوءًا ولا يجد لنفسه ملجأ من هذا العذاب، هذه هي مأساة الطفل المتعرض للتنمر.

بسبب درجات «إيشان» السيئة في الرياضيات واللغات مع اهتمامه بالخيال والرسم على الدوام، يغضب منه أبوه ويلومه بشدة لتقصيره بعكس أخيه المتفوق، ويقرر إرساله لمدرسةٍ داخليةٍ بعيدة.

وفي الختام هل سألت نفسك:

“ماذا لو أن الطفل الذي تنمرت عليه في المدرسة، نشأ وتبيّن أنه الجراح الوحيد الذي يمكنه أن ينقذ حياتك؟” لينت ماذر

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد