الجزيرة الوحيدة التي تزداد مساحتها باستمرار

اقتباساتي

الجغرافية الأرضية مليئة بالمرتفعات والمنحدرات من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، فأعيننا نقلبها يميناً ويساراً بين الجبال والهضاب والسهول والمحيطات والأنهار والجزر وأشباه الجزر، كل ذلك تحتضنه الكرة الأرضية وغيره الكثير من المظاهر البيئية والجغرافية التي تكونت عبر ملايين السنين لتكون لنا لوحة فنية من إبداع الخالق الوهاب لتكون لنا أية من آيات الله نراها أمام أعيننا ليل نهار.

تعريف الجزيرة

الجزيرة هي مساحة من اليابسة تحيط بها المياه من جميع الأركان، تكون تلك المياه عذبة من الأنهار أو البحيرات العذبة أو مياه مالحة من المحيطات والبحار والبحيرات المالحة، ومن أشهر الجزر على مستوى العالم: استراليا، وجيرة كريت، وجزيرة المنزلة، وجزيرة مالطا، وجيرة سيشل، وجزيرة البحرين، وجزيرة قبرص، وجزيرة إيرلندا، وجزر البحر الكاريبي، وغيرهم المئات والمئات من الجزر بالكرة الأرضية.

الجزيرة التي تزداد مساحتها باستمرار

ما هو اسم الجزيرة الوحيدة التي تزداد مساحتها باستمرار؟ كثيراً ما نجد هذا السؤال في المسابقات الثقافية والمنتديات الإلكترونية، فالفضول يراود محبي الجغرافية والجيولوجية لمعرفة الإجابة، ونحن هنا للإجابة عن ذلك السؤال الذي حير الكثير، فالجزيرة الوحيدة التي تزداد مساحتها بشكل مستر هي جزيرة هاواي.

معلومات عن جزيرة هاوي

تسمى جزيرة هاواي ب “بيغ أيلاند” وهي تعني الجزيرة الكبيرة، وهذا الاسم يطلق عليها كي نميزها عن ولاية هاواي.

تقع جزيرة هاواي في الأرخبيل الخاص بجزر هاواي، وهي تتبع إدارياً ولاية هاوي الأمريكية، فهي تقع بمنطقة الجنوب من الأرخبيل البركاني شمال المحيط الهادي، وهي تعتبر أكبر الجزر على مستوى العالم، فمساحتها أكبر بكثير من مساحة كافة الجزر مجتمعة، فتبلغ مساحتها قرابة 10430 كيلو متر مربع، وهي بذلك تشغل مساحة كبيرة من مساحة الولايات المتحدة الأمريكية.

يبلغ عدد إجمالي السكان في جزر هاواي قرابة 185079 نسمة، وهذا وفق إحصائيات تعداد السكان التابعة للولايات المتحدة الأمريكية عام 2010، ويقع المقر التابع للمقاطعة في هيلو وهو بمثابة أكبر المدن التابعة للجزيرة.

مقاطعة هاواي هي مقاطعة من بين سبع مقاطعات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، أما المقاطعات الست الباقين فهم: نيويورك، وأركنسو، وآيوا، وأيداهو، ويوتا، وأوكلاهوما.

أصل تسمية جزيرة هاواي

يُذكر في كتب التاريخ أن أصل تسمية جزر هاواي يعود إلى “هاوايولا” وهو اسم بحار أسطوري بولينيزي يقال إنه أول من اكتشف تلك الجزيرة، ويقول بعض المؤرخين في رواية أخرى أن أصل اسم جزيرة هاواي يعود إلى عالم “هاوايكي” وهو اسم تم إطلاقه على أرض أسطورية تقع في منطقة المحيط الهادي.

جاء إلى جزيرة هاواي القبطان البحري الأوروبي جيمس كوك، وعقب وصوله إلى الأرخبيل زعم جهراً إنه هو من أكتشف تلك الجزيرة، ولذلك أخذت الجزيرة اسم “جزر ساندوتش”، ولكن ما لبس أن قتل القبطان على شواطئ خليج كيلاكيكوا على جزيرة هاواي نفسها.

تاريخ هاواي

جزيرة هاواي هي مسقط رأس القائد التاريخي كاميهاميها الأول، والذي قام بتوحيد معظم الجزر التابعة للأرخبيل لتصبح كافة الجزر تحت ولائه وذلك عام 1795، وحدث ذلك التوحيد بعد أعقاب حروب عدة متتالية، جاء بعدها القائد بقرار الوحدة ليطلق اسم الجزيرة الأم هاواي على مملكته بكل ما تضم من جزر مختلفة.

جغرافية ولاية هاواي

تتكون ولاية هاواي من عدد كبير من الجزر يصل إلى 23 جزيرة متفرقة، وأرض الولاية تتكون من سلسلة من الجبال المتفرقة التي ترتفع ارتفاعاً شاهقاً ليصل بعضها إلى ارتفاع 13 ألف قدم في جزيرة هاواي، وهي قمة بركان ثائر يجدد ثورته بشكل متتالي، وتعتبر أكثر القمم الجبلية قدماً في تلك المنطقة هي تلك الواقعة بالمنطقة الغربية، وهي أيضاً مشهورة بالثورات البركانية.