لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

هل تريد معرفة كيف يمكنك تعلم لغة جديدة بسرعة دون الحاجة إلى دروس باهظة الثمن أو برنامج لتعلم اللغة؟ في الحقيقة لاتوجد  أسرار، أنت تحتاج فقط إلى الالتزام والإرادة لتعلم لغتك الجديدة، وتكون على استعداد للعمل بجد وعدم الخوف من ارتكاب الأخطاء.

كيف تتعلم لغة جديدة بسرعة؟

1- حدد هدفك

الخطوة الأولى لتعلم لغة جديدة بسرعة هي تحديد الأهداف لما تريد تحقيقه، هل تريد أن تتعلم هذه اللغة من أجل الحصول على وظيفة أم من أجل السفر والتواصل مع الناس في دولةٍ ما؟ أو أن لديك أصدقاء أو أقارب يتحدثون هذه اللغة وترغب في التواصل معهم بلغتهم؟ أو أن معرفة هذه اللغة سوف تساعدك في الدراسة؟ … إلخ

إذن معرفة هدفك من تعلم اللغة سوف يساعدك ويحفزك على تعلم أيه لغة والتغلب على صعوباتها، فإذا لم يكن لديك هدف فكيف يمكنك معرفة ما تريد تحقيقه وقياس ما إذا كنت قد حققت ذلك أم لا؟

معظم الناس يشعرون بصعوبة تعلم لغة أخرى، فهناك الكثير من الكلمات الواجب حفظ معانيها، ولكن لو حددت هدفك من تعلم اللغة سوف تقلل من تشتيت فكرك وسوف تركز على جوانب اللغة التي تهمك، إذا كنت تفكر في تعلم اللغة للسفر والسياحة والتواصل مع الناس فقط فلن يعنيك تعلم مصطلحات معقدة وسوف تكتفي بتعلم أساسيات اللغة وبعض الجمل البسيطة.

العديد من الأبحاث والدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين لديهم أهداف واضحة هم أكثر قدرة على النجاح.

بعد أن حددت هدفك كيف تستفيد من معرفة هذه الأهداف؟

• ركّز على نتائج واضحة وملموسة 

وركز على الإنجاز وليس على الوقت، لا تقل لقد ذاكرت اللغة الإنجليزية لمدة ساعة اليوم، ولكن قل لقد حفظت عشرين كلمة إنجليزية اليوم، المهم أن تركز على إنجازك الفعلي وليس على الوقت المستغرق في التعلم وقِس إنجازك بمقدار تحصيلك.

مثال على تحديد هدف: هذا الأسبوع سأتعلم 30 كلمة من المفردات الإنجليزية الخاصة بالتسويق.

• ضع أهدافًا قصيرة الأجل

من الجيد أن يكون لك هدف طويل المدى، ولكن الأهداف طويلة المدى كثيرة وأنت تحتاج لأهداف قصيرة الأجل للتحفيز اليومي لأن تعلم اللغة يتطلب الممارسة المستمرة، قسّم هدفك النهائي إلى أهداف أصغر بحيث تكون أهدافًا شهرية أو أسبوعية.

• اكتب أهدافك.

تدوين الأهداف يساعدك على الالتزام بها. انشر أهدافك في مكانٍ بارز، مثل الشاشة الرئيسية لهاتفك الذكي.

2- تعلم الكلمات الصحيحة

تتكون اللغات من عددٍ هائلٍ من الكلمات. تحتوي اللغة الإنجليزية على سبيل المثال على ما بين 600000 و 1 مليون كلمة، ولكنك لست بحاجةٍ لتعلم كل هذه المفردات لكي تتقن اللغة، إن –حوالي 100 كلمة من مفردات اللغة الإنجليزية الأكثر شيوعًا تشكّل حوالي 50% من نصوص اللغة الإنجليزية، وأكثر 1000 كلمة تشكّل حوالي 90%.

لمعرفة 1000 كلمة الأكثر شيوعًا في الإنجليزية

لمعرفة 1000 كلمة الأكثر شيوعًا في الأسبانية

لمعرفة 1000 كلمة الأكثر شيوعًا في الفرنسية

لمعرفة 1000 كلمة الأكثر شيوعًا في الألمانية

لمعرفة 1000 كلمة الأكثر شيوعًا في اليابانية

من خلال التركيز على تعلم هذه الكلمات أولاً، يمكنك القضاء على الوقت الضائع وزيادة كمية المعلومات التي تفهمها بسرعةٍ كبيرة.

3- ادرس بذكاء

على سبيل المثال، واحدة من أفضل الطرق لتعلم الكلمات المفردات هي استخدام البطاقات التعليمية. تساعدك البطاقات التعليمية على التركيز على الكلمات الفردية وتتيح لك اختبار نفسك مما يساعدك على حفظ المعلومات الجديدة.

عندما تتعلم باستخدام البطاقات التعليمية، اتبع هذه النصائح للتعلم بسرعة:

• جرب البطاقات التعليمية الإلكترونية برامج البطاقات التعليمية الإلكترونية توفر بعض المزايا الرائعة. باستخدام البطاقات التعليمية الإلكترونية، يمكنك بسهولة تحميلها على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي، ويمكنك الاستفادة من البطاقات التعليمية التي أنشأها أشخاص آخرون ونشروها على الإنترنت. تقوم هذه البرامج أيضًا تلقائيًا بتغيير ترتيب البطاقات واستخدام التكرار المتبادل لزيادة مقدار الوقت تدريجيًا بين تكرار البطاقات التعليمية. كل من هذه التقنيات تساعدك على تعلم أسرع وأفضل. جرب مواقع مثل memrise, Duolingo

• تأكد من تخمين معنى كلمة قبل قلب البطاقة. تعمل البطاقات التعليمية بشكلٍ أفضل عندما تستخدمها لاختبار ذاكرتك، لذلك لا تكون سريعًا للغاية في قلب البطاقات. حتى لو كنت لا تعرف كلمة، خمّن.

4- ابدأ في استخدام اللغة طوال اليوم، كل يوم

كمبتدئ، قد يبدو استخدام اللغة طوال اليوم أمراص صعبًا. هناك العديد من الطرق السهلة والممتعة لجعل اللغة جزءًا من حياتك العادية.

  • استفد من كل لحظة يجب أن تتعلم فيها كلمات جديدة. اصطحب معك البطاقات التعليمية، وادرسها أثناء تنقلك في القطار أو الحافلة أو عندما تنتظر مقابلة صديق.
  • حاول مشاهدة فيديو أو عرض تلفزيوني أو بث بث إذاعي باللغة التي تستهدفها.
  • هناك العديد من الموارد عبر الإنترنت للوصول إلى مقاطع الصوت والفيديو الترفيهية. يمكنك الانتقال إلى YouTube أو البحث عن محطات الراديو المتوفرة على الإنترنت أو استخدام FluentU.

ربما تسأل، “كيف يمكنني مشاهدة مقطع فيديو أو الاستماع إلى الراديو وأنا أعرف القليل من الكلمات فقط؟”

الهدف عند البدء ليس فهم كل ما تسمعه ولكن التعرف على أصوات اللغة. حتى لو كنت لا تفهم الكثير مما تسمعه، فإن الاستماع ببساطة يمكن أن يكون له العديد من الآثار الإيجابية، بما في ذلك:

أن تعتاد على سماع إيقاع اللغة، وأن تفهم الكلمات الشائعة، وسوف تنمّي من قدرتك على فهم المفردات من سياق الكلام.

5- مارس اللغة

أفضل وسيلة لتعلم اللغة هي ممارسة اللغة في الحياة اليومية خاصةً عندما لا يكون لديك خيار سوى استخدام هذه اللغة،  أسهل طريقة لممارسة اللغة هي السفر أو الدراسة في الخارج. يخلق السفر إلى الخارج فرصًا لتكون محاطًا بأشخاص يتحدثون اللغة التي تريد أن تتعلمها، والكثير منهم لا يعرفون لغتك الأم، وأن تضع نفسك في حالة الانغماس الكامل في مجتمع لا يتحدث بلغتك الأم. على الرغم من أن مثل هذه المواقف قد تكون غير مريحة، إلا أنها توفر حافزًا هائلاً للتعلم بسرعة.

ولكن حتى بدون السفر إلى الخارج، يمكنك الانغماس في مواقف الحياة الواقعية التي تمنحك الكثير من الممارسات اللغوية.

جرّب هذه الخيارات:

• تحدث اللغة الهدف المراد تعلمها مع متحدثٍ أصلي مرة واحدة أسبوعيًا

• استخدام موقع تعليمي عبر الإنترنت. يمكن لمواقع مثل Coeffee.com أو My Language Exchange أن تقدمك للأشخاص الذين يتحدثون اللغة التي تريد ممارستها. حتى إذا لم ترها شخصيًا، فيمكنك اكتساب تدريبات لغوية حقيقية من خلال الدردشة عبر الإنترنت.

• قم بزيارة المراكز الثقافية حيث يمكنك تعلم اللغة ومقابلة متحدثين أصليين وبناء صداقات.

6- تعرّف على الثقافة

فهم اللغة هو أكثر من مجرد حفظ المفردات من المهم التعرف على الثقافة والتاريخ المرتبط بهذه الكلمات، يمكن أن تساعدك معرفة شيء عن تاريخ بلد أو ثقافة، والأحداث الحالية، والمعتقدات الدينية والعادات المشتركة في فهم الكثير عما يقوله الناس ويفعلونه.

لقد وجد الباحثون أن الأطفال يتعلمون القراءة بلغةٍ ثانية بشكلٍ أفضل عندما يفهمون الثقافة والسياق وراء الأجزاء التي يقرؤها.

عندما تبدأ دراسة لغة جديدة، خذ بعض الوقت للتعرف على ثقافة الأشخاص الذين يتحدثون تلك اللغة. لا تشعر أن هذا مضيعة للوقت، حتى لو كان يتضمن قراءة مقاطع الفيديو ومشاهدتها بلغتك الأم. سيساعدك هذا بشكلٍ كبير ويمكن أن يمنعك من ارتكاب أخطاء لغوية أو ثقافية.

7- اختبر نفسك

تعتبر الاختبارات طريقة رائعة لتحفيز نفسك على التعلم بشكلٍ أسرع.

حاول اختبار نفسك بانتظام بطرقٍ قليلة. إذا كنت تتعلم من كتاب مدرسي، فأجري اختبارات الممارسة أو أكمل التدريبات في نهاية كل فصل. يمكنك أيضًا ممارسة الألعاب التعليمية أو إجراء الاختبارات عبر الإنترنت بأي لغةٍ تقريبًا، بما في ذلك الفرنسية والإسبانية واليابانية والألمانية.

وقد يساعدك الحصول على النتائج على “إثبات” مستوى لغتك لأصحاب العمل أو المدارس أو حتى نفسك فقط.

تحتوي بعض اللغات أيضًا على اختبار موحد خاص بتلك اللغة، مثل التوفل في اللغة الإنجليزية، UKBI في اللغة الإندونيسية وJLPT للغة اليابانية أو HSK للغة الصينية اسأل المعلمين أو المحترفين عن الاختبارات التي يوصون بها.

8- استمتع!

نميل إلى التعلم بشكلٍ أفضل عندما نستمتع، لذلك لا تنسَ أن تجعل تعلم اللغة ممتعًا.

ممارسة الألعاب طريقة رائعة للتسلية أثناء التعلم. تستفيد الألعاب من قدرتنا التنافسية الطبيعية ويمكن أن تساعدنا في ممارسة المهارات اللغوية حتى عندما نشعر بالتعب.

يمكنك أيضًا تركيز تعلمك على الأشياء التي تجدها ممتعة وستكون بالنسبة لك مثل هوايتك المفضلة.

إذا كنت تحب مجالا معينا مثل الخياطة أو الطهي او الرياضة، على سبيل المثال، قم بدراسة الكلمات في لغتك المستهدفة المتعلقة بالمجال الذي تحبه، وشاهد مقاطع فيديو باللغة المستهدفة.

أخيرًا: كوّن أصدقاء يتحدثون لغتك المستهدفة أو مهتمين بتعلمها. لا يقصد أن يتم تعلم اللغات في فراغ! الأحداث والمحادثات الاجتماعية الواقعية هي التي تجعل تعلم اللغة ممتعًا وجديرًا بالاهتمام.

قد تتفاجأ من مدى حماسهم لمشاركة المعلومات معك، ومدى سرعة تكوين صداقات دائمة معهم.

9- ادرس اللغة يوميًا

يقول الناس غالبًا أنهم درسوا لغة “لمدة خمس سنوات” وما زالوا لا يجيدون اللغة. ولكن عندما يقولون خمس سنوات، فإنهم ربما يقصدون أنهم درسوا اللغة لبضع ساعات فقط في الأسبوع خلال تلك الفترة الزمنية بأكملها. دعنا نوضح شيئًا واحدًا –إذا كنت تريد أن تتعلم لغة جديدة بسرعة– أي في غضون بضعة أسابيع أو أشهر، سيكون عليك الالتزام بدراسة اللغة لبضع ساعات كل يوم.

يعتمد تعلم اللغة على التكرار –توجيه شيء إلى عقلك مرارًا وتكرارًا حتى تتذكره. إذا استغرقت وقتًا طويلًا في الدراسة سواء في الدورات التدريبية أو الفصول الدراسية وما على ذلك، فأنت أكثر ميلًا إلى نسيان ما تعلمته مؤخرًا وسوف تضيع وقتك في تحصيل ما تم دراسته بالفعل.

يمكنك تقليل هذا الوقت الضائع من خلال الدراسة كل يوم. لا توجد طرق مختصرة أو معجزة عندما يتعلق الأمر بتعلم اللغة، ما عليك سوى الالتزام.

10- اجعل القاموس معك في كل وقت

يمكن أن يكون قاموسًا فعليًا أو تطبيق قاموس على هاتفك، ما عليك سوى أن تكون قادرًا على استشارته بسرعة كلما احتجت إلى كلمة.

سيسمح لك القاموس بالعثور على الكلمة الضرورية في غضون لحظات. هذا مهم بشكلٍ خاص عند إجراء محادثة مع متحدث أصلي ولا ترغب في تعطيل تدفق المحادثة عن طريق عدم القدرة على تذكر كلمة. بالإضافة إلى ذلك، سيساعدك البحث عن الكلمة واستخدامها فورًا في جملة على إلزام الكلمة بالذاكرة.

يمكنك أيضًا الاطلاع على القاموس في لحظات عشوائية طوال اليوم، عندما تنتظر في الطابور في متجر البقالة، أو عندما تكون في استراحة لتناول القهوة في العمل، أو في حركة المرور. يمكنك تعلم 20 أو 30 كلمة إضافية في اليوم بهذه الطريقة!

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد