الفرق بين علم اللغة وعلم اللسانيات

اقتباساتي

إن كل من علم اللغة وعلم اللسانيات هما وجهان لعملة واحدة حيث أن كل منهم يهتم بدراسة اللغات من جوانب مُحددة ؛ غير أن الكثير من الأشخاص يخلطون بين علم اللغة وعلم اللسانيات .

الاختلاف بين علم اللغة وعلم اللسانيات

تمكن علماء اللغة من وضع بعض المعاني التعريفية لكل من علم اللغة و علم اللسانيات ، على النحو التالي :

علم اللغة

قام بعض العلماء ومنهم دي سوسير بتعريف علم اللغة على أنه علم شامل وعام لا يختص بلغة واحدة دونًا عن غيرها ، حيث أن اللغة هي الأساس العلمي الذي تقوم عليه مختلف اللغات الأخرى في أشكال ولهجات وصور متعددة ؛ وعلى الرغم أن اللغات تتباين كثيرًا في بينها سواء من جهة النطق أو الشكل أو الكتابة ؛ إلا أنه يوجد بعض الأصول والخصائص الأساسية والجوهرية التي تجمع بين كافة اللغات وبعضها البعض .

وبمعنى اخر ؛ فإن اللغة هي عبارة عن نظام اجتماعي تقوم جماعة مُحددة بالتحدث بها بعد أن تتلقاها من المجتمع ، و يتناقلها الأجيال في كل منطقة عن الأجيال السابقة ؛ بحيث تكون هي طريقة التكلم المميزة لكل مجتمع عن الآخر .

علم اللسانيات

علم اللسانيات لا يختلف كثيرًا عن علم اللغة ؛ حيث أنه عبارة عن العلم الذي يتم من خلاله دراسة مختلف اللغات الإنسانية والتعرف على خواصها والتراكيب الأساسية بها ودرجة التشابه والاختلاف بينها وبين اللغات الأخرى ، وقد قام أحد العلماء الذي يُدعى سوسور بتحديد وظائف على اللسانيات في النقاط التالية :

-وضع توصيف كامل وحقيقي للغات وتأريخ موعد ظهور كل لغة أيضًا .

-البحث والتنقيب في جميع اللغات عن القوى الموجودة بها بشكل شمولي ، ومن ثَم استخلاص القوانين التي يُمكن أن يتم وزن جميع اللغات عليها .

-ومن أبرز فوائد علم اللسانيات كذلك أنه يقوم بدراسة وتحليل كل لغة في ذاتها ولذاتها أيضًا .

أقسام علم اللسانيات

ينقسم علم اللسانيات أيضًا إلى أكثر من قسم ، وهم :

-علم لسانيات اجتماعي : هذا الفرع من علم اللسانيات يهتم بملاحظة التطورات التي تحدث في كل لغة اعتمادًا على بعض نظريات ومعطيات علم الاجتماع ، وخصوصًا أن اللغة هي وسيلة التواصل مع بين أفراد المجتمعات .

-علم لسانيات وصفي : وهذا العلم يُحدد بشكل واضح العلاقة بين اللغة والسلوك النفسي للإنسان ؛ حيث أن اللغة تلعب دورًا هامًا وأساسيًا في التكوين النفسي لكل فرد ، كما أن عدم التمكن من النطق بلغة الإنسان الأساسية قد يكون حالة مرضية تتطلب العلاج .

-علم لسانيات تربوي : هو عبارة عن العلم الذي يُحدد الطريقة المناسبة لدراسة كل لغة .

-علم لسانيات جغرافي : يقوم هذا العلم بدراسة معدل توزيع كل لغة في مختلف بلدان العالم ، وتأثير اللغات المختلفة على بعضها البعض .

-علم لسانيات أنثروبولوجي : أما هذا العلم ؛ فهو الذي يهتم بدراسة العلاقة التطورية بين اللغة والإنسان على مر التاريخ .

-علم لسانيات بيولوجي : من أهم العلوم المتعلقة باللغة والتي يتم من خلالها دراسة العلاقة بين القدرة على اكتساب الوظائف اللغوية والقدرات العقلية والبيولوجية لدى كل إنسان .

-علم لسانيات رياضي : هذا العلم نظري بعض الشيء ؛ حيث أنه يدرس الظواهر اللغوية ويقوم بترجمتها في صورة صيغ رياضية يمكن من خلالها وصف وشرح مختلف اللغات الإنسانية ، وقد ساعد هذا العلم على استخدام اللغات المختلفة على الأجهزة الإلكترونية مثل الحاسوب والهواتف وغيرهم .

كما ينقسم علم اللسانيات أيضًا من جهة المنهج اللغوي إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي : علم لسانيات وصفي ، علم لسانيات مُقارن ، وعلم لسانيات تاريخي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *