اماكن تواجد الماس الخام

يعد الألماس من أغلى أنواع الأحجار الكريمة، وواحد من أغلى المجوهرات، ويتميز بتركيبته البلورية التي تتكون من الفحم أو الكربون، وهو واحد من مخرجات البراكين، ويتشكل الألماس تحت ضغط عالي للغاية وحرارة مرتفعة، وهو يتواجد على شكل مكعب أو شكل ثماني، وله خواص كيميائية تجعله فريد من نوعه، وتجعله يتميز عن الجرافيت الذي يشبهه بدرجة كبيرة.

خصائص الألماس

-يتم قياس الألماس بالقيراط، ويعادل القيراط الواحد 0.02 غرام.

-يتميز الألماس بدراجة عالية من النقاء ويتم اختبار نقاء الألماس واختبار جودة الألماس الأصلي على أساس تصنيفين هما تصنيف (VS2) وتصنيف (IF)، ونقاوة الماسة تعتمد على الكمية التي تحتويه من الشوائب وعلى حجمه، بالإضافة إلى توزيع الشوائب داخل الألماسة.

– من المهم معرفة كيفية التعرف على الالماس الخام الأصلي، فالألماس ذو اللون الشفاف الأبيض أو الألماس ذو الألوان الاستثنائية والذي يرمز له ب (D)، ويعد أغلي من أنواع الألماس الأخرى الغير صافية والتي يرمز لها بالرمز Z.

-آلية التقطيع مهمة بالماس، فالألماسة التي لها تناظر متوازن وجيد تكون لامعة ومتألقة بشكل استثنائي.

معلومات عن الألماس

-كان الألماس من أقدم العملات التي كان يستخدمها الإنسان قديماً، فهو من أكثر المواد صلابة التي كان يعرفها الإنسان وخصوصاً في غرب وشرق الهند.

-يتكون الألماس في ظروف خاصة للغاية، فهو يتكون على بعد 150 كيلو متر تحت سطح الأرض، ويتخذ الألماس شكل الألماسي في الحمم البركانية المتواجدة في باطن الأرض، حيث يتحول من الصيغة الكربونية إلى الألماس بسبب شدة الحرارة والضغط في هذا المكان من الأرض، ثم يتبعها عملية تبريد، وبهذه الطريقة يتكون الألماس تحت ظروف شديدة وصعبة للغاية وتحتاج إلى ملايين السنين.

-ملمس الألماس ناعم في العادة إلا أنه يتأثر بطبيعة المواد التي يتكون منها.

-تطرأ الكثير من التغيرات على ملمس وحجم الألماس، وذلك لأنه ينتقل من مكان إلى آخر بسبب الأنهار والبراكين.

-يتم استخراج الألماس من بين الصخور والرمال، وبأساليب وطرق خاصة، وعند استخراجه يكون قد تعرض إلى العديد من العوامل الطبيعية والبيئية المختلفة.

-تقدر منتجات الألماس سنوياً بحوالي 26 ألف غرام، إلا أنه من الممكن أن يتم تصنيع أربع أضعاف هذا العدد من الألماس الطبيعي من خلال تعريض الجرانيت للحرارة والضغط، حتى يتحول إلى ألماس، إلا أن هذا النوع من الألماس يكون مليء بالنواقص والتشوهات على العكس من الألماس الذي يتم استخراجه.

-الألماس بشكل عام من أكثر المواد النادرة وخصوصاً الألماس الأكثر نقاءً، والألماس الكبير في الحجم.

-يقدر عمر الألماسة الأقدم بالعالم إلى أربعة مليار سنة، أما الألماس الجديد فهو يقدر عمره إلى حوالي مليار سنة.

-هناك أشكال من الألماس وهي: الشكل دائري وشكل القلب والزمرد والبيضاوي وشكل الإجاصة ومربعة الشكل.

أماكن استخراج الالماس الخام

الألماس كما ذكرنا سابقاً يتم تشكيله تحت طبقات الأرض تحت ظروف خاصة من الحرارة والضغط، ويكون المخرج له هو انفجارات البراكين، فيخرج الألماس من فوهات البراكين عند انفجارها، حيث تلقيه البراكين إلى مسافات بعيدة للغاية حولها من الممكن أن تصل إلى مئة وخمسين كيلو متر.

تتواجد العديد من المناجم التي يتم استخراج الألماس منها في الجزء الجنوبي من قارة أفريقيا، وهناك بعض الأماكن في الأمريكتين وأستراليا وروسيا، حيث يتم استخراج ما يقارب المئة والثلاثين مليون قيراط أي تقريباً ما يعادل الستة والعشرين كيلوغرام، وقيمته تبلغ تقريباً 9 مليار دولار أمريكي.

هناك بعض الدول التي تتميز بوفرة في الألماس وكثرة بمعدلات استخراجه، وهي:
-جنوب أفريقيا.
– أستراليا.
– روسيا.
– كندا.
– البرازيل.
– غانا.
– ناميبيا.
-الكونغو.
– بوتسوانا.
– الهند.

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *