ما هو بروتين الكولاجين؟ وما هي فوائده للجسم

نوره سعيد
اقتباساتي
نوره سعيدتعديل ربى احمد20 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ما هو بروتين الكولاجين؟ وما هي فوائده للجسم
بروتين الكولاجين

ما هو بروتين الكولاجين؟ هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم والمكون الرئيسي للنسيج الضام، مادة حيوية في الجسم تؤدي وظائف مهمة، كما يعتبر تكوين بنية الجلد وتقوية العظام من أهم استخدامات الكولاجين، لكن أهم ما يسمع أكثر عن الكولاجين هو تجديد شباب الجلد وتأجيل عملية الشيخوخة.

ما هو بروتين الكولاجين؟

الكولاجين هو أهم بروتين في أجسامنا، والذي يلعب دورًا مهمًا في تكوين بنية الجلد وتجلط الدم، يتكون ما يقرب من ثلث الكولاجين من البروتين.

الكولاجين هو المكون الرئيسي للعظام والجلد والعضلات والأوتار والأربطة، كما يوجد الكولاجين أيضًا في الأوعية الدموية وقرنية العين والأسنان.

من المثير للاهتمام معرفة أن الجزء الأول من كلمة كولاجين، والذي يعني “كولا” باللغة اليونانية، يعني الغراء، ينتج جسم الإنسان بشكل طبيعي الكولاجين.

ولكن مع تقدم العمر ومرور الوقت، يتناقص إنتاج هذا البروتين تدريجيًا، لذلك تتأثر مرونة الجلد وكذلك صحة المفاصل والعظام مع تقدم العمر.

أقراص الكولاجين

أصبح استخدام أقراص الكولاجين ومكملات مسحوق الشرب شائعًا للغاية هذه الأيام، من ناحية أخرى، يمكن أن يقلل تناول مكملات الكولاجين من آلام المفاصل إلى حد كبير.

يوجد الكولاجين بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، لكن تناول مكملات الكولاجين وشرب مسحوق الكولاجين يمكن أن يساعد في زيادة هذا البروتين المفيد في الجسم، ومن ناحية أخرى يؤخر عملية الشيخوخة في الجسم والجلد.

قد تكون مهتمًا بمعرفة أن تناول الكثير من الحلويات والسكر وكذلك الكربوهيدرات المكررة يدمر الكولاجين، أيضًا حمامات الشمس والتدخين يمكن أن يدمر الكولاجين ويسرع عملية شيخوخة الجلد.

بروتين الكولاجين
بروتين الكولاجين

فوائد الكولاجين للجسم

لبروتين الكولاجين فوائد عديدة لجسمنا، يُعرف الكولاجين بأنه مادة أساسية للصحة وحماية الجسم من الشيخوخة، في هذا القسم يمكنك التعرف على أهم فوائد الكولاجين للجسم.

تحسين صحة البشرة

أول شيء ربما تسمعه عن فوائد الكولاجين للجسم هو أنه يساعد في تحسين صحة الجلد وتقليل تجاعيد الجلد، كما يلعب الكولاجين دورًا مهمًا في تقوية وتحسين حالة بشرتنا.

كما يرتبط إنتاج مرونة الجلد بالإضافة إلى ترطيب بشرتنا ارتباطًا وثيقًا بالكولاجين، مع تقدم العمر، ينخفض ​​إنتاج الكولاجين في الجسم.

هذا يؤدي إلى جفاف الجلد وتجاعيد الجلد، كما تشير الدراسات إلى أن استهلاك مسحوق الكولاجين أو الأطعمة التي تحتوي على الكولاجين يمكن أن يساعد بشكل كبير في تقليل التجاعيد وإبطاء عملية شيخوخة الجلد.

في هذا السياق، أجريت دراسة على النساء لمدة 8 أسابيع، أخيرًا وجد أن النساء اللواتي يستخدمن 2.5 إلى 5 جرام من مكمل الكولاجين يعانون من جفاف الجلد بشكل أقل وتقل تجاعيد الجلد بشكل كبير مقارنة بالأشخاص الذين لا يستخدمون هذا المكمل.

كما يمكن أن يؤدي تناول مكملات بروتين الكولاجين إلى زيادة رطوبة البشرة ومرونتها ومنع شيخوخة الجلد، من ناحية أخرى تظهر بعض الدراسات أيضًا أن تناول المكملات الغذائية أو شرب مسحوق الكولاجين يقي أيضًا من حب الشباب والأمراض الجلدية.

تخفيف آلام المفاصل

يساعد بروتين الكولاجين أيضًا في الحفاظ على سلامة الغضروف. المفاصل عبارة عن نسيج شبيه بالمطاط يحمي المفاصل، عن طريق تقليل كمية الكولاجين في الجسم، يزداد خطر الإصابة باضطرابات المفاصل الناتجة عن التهاب المفاصل.

كما تشير الدراسات إلى أن تناول مكملات الكولاجين يمكن أن يساعد في تحسين أعراض التهاب المفاصل وكذلك تقليل آلام المفاصل.

من المثير للاهتمام معرفة أن الاستهلاك اليومي لبروتين الكولاجين يمكن أن يقلل من آلام المفاصل لدى الرياضيين، عادة ما يعاني البالغون الذين يستهلكون 2 جرام من الكولاجين يوميًا لمدة 70 يومًا من آلام المفاصل بشكل أقل.

من ناحية أخرى، يمكنهم القيام بأنشطتهم البدنية اليومية بسهولة أكبر.

بروتين الكولاجين
بروتين الكولاجين

منع فقدان العظام

تتكون معظم عظامنا من بروتين الكولاجين، الكولاجين يقوي العظام، مع تقدم العمر وتقلص نسبة الكولاجين في الجسم، تبدأ أيضًا عملية فقدان العظام.

كما يمكن أن تؤدي هذه المشكلة إلى هشاشة العظام وتقليل كثافتها، كما تشير الدراسات إلى أن تناول مكملات الكولاجين يمكن أن يساعد بشكل كبير في منع انهيار العظام وهشاشة العظام.

في دراسة أجريت على النساء، تم تقسيم الناس إلى مجموعتين، استخدمت مجموعة واحدة من النساء مكملات الكالسيوم مع 5 جرامات من الكولاجين والمجموعة الأخرى استخدمت مكملات الكالسيوم فقط لمدة 12 شهرًا.

في نهاية الدراسة، وجد أن النساء اللواتي استخدمن الكولاجين مع الكالسيوم لديهن مستويات أقل من البروتينات الضارة في دمائهن.

لذلك في دماء هؤلاء الأشخاص، تم العثور على البروتين المسؤول عن تكسير العظام أقل، هذا يعني أن عملية تحلل العظام تتم بشكل أقل عند هؤلاء الأشخاص.

أقرأ أيضًا: مشروبات يجب تجنبها أثناء الحمل