تعريف علم اللسانيات

اللسانيات هي علم دراسة اللغة أو علم دراسة اللغويات من حيث كيف يتم تجميعها وكيف تعمل ، وكيف يتم الجمع بين لبنات بناء مختلفة من أنواع وأحجام مختلفة لتشكيل لغة ، وكيف يتم تجميع الأصوات معًا ، حيث يتم ترتيب الكلمات بترتيب معين وأحيانًا يتم تغيير بدايات ونهايات الكلمات لضبط المعنى .

يهتم علم اللسانيات بكيفية تأثير المعنى نفسه بترتيب الكلمات ومعرفة ما سيفهمه المستمع ، وهناك العديد من فروع اللسانيات التي يهتم بها الأشخاص الذين يدرسون اللغويات ، وعند معرفة الفرق بين علم اللغة وعلم اللسانيات نجد أن علم اللغة يهتم بدراسة لغة واحدة أما علم اللسانيات يهتم بدراسة خصائص جميع اللغات .

علم اللسانيات في الحياة اليومية

سواء أكنت تتحدث عن مزحة أو تسمى طفلاً أو تستخدم برنامج التعرف على الصوت أو تساعد أحد الأقارب المصاب بجلطة دماغية ، ستجد دراسة اللغة تنعكس في كل ما تفعله تقريبًا ، حيث يدرس اللغويون وعلم اللسانيات المعنى والخطاب والعديد من الجوانب اللغوية الأخرى التي لطالما تساءلت عنها .

يعد استخدام اللغة قدرة إنسانية أساسية حيث ستجد أن دراسة اللغة تنعكس في كل ما تفعله تقريبًا ، ويقضي علماء اللسانيات واللغويون أيامهم في البحث عن إجابات لأسئلة كثيرة لأن اللغة واللغويات تلعب هذا الدور الأساسي في حياة كل إنسان .

دراسة علم اللسانيات

عندما تدرس علم اللسانيات على أي مستوى ، فإنك تكتسب نظرة ثاقبة على أحد أهم أجزاء الإنسان وهي القدرة على التواصل من خلال اللغة ، حيث تؤدي دراسة كل جانب من جوانب اللغة من النظرية الوظيفية إلى اكتساب اللغة واللغويات الحاسوبية  واللغويات النفسية ، وتمكنك دراسة اللغويات من فهم كيفية عمل اللغة وكيفية استخدامها وتطويرها والحفاظ عليها بمرور الوقت .

إن دراسة اللسانيات هو اكتساب فهم أكبر لجزء أساسي مما يعنيه أن يكون الإنسان ، حيث أن اللسانيات مجال علمي وانضباط أكاديمي له تطبيقات نظرية وعملية ، ويدرس اللغويون بنية اللغة على عدة مستويات نظرية تتراوح في أحجامها من وحدات الكلام الصغيرة إلى سياق المحادثة بأكملها ، وغالبًا ما يبدأ طلاب اللغويات بفهم أساسي لكل مستوى من مستويات اللغة ، ثم يتخصصون بمستوى واحد أو أكثر أو في تطبيق عملي لعلم اللسانيات .

علم اللسانيات

اللغويون ليسوا فقط متقنين لعدة لغات أو النحو أو الكلمات ، بل إنهم باحثون مكرسون للدراسة المنهجية للغة الذين يطبقون المنهج العلمي من خلال تدوين الملاحظات واختبار الفرضيات وتطوير النظريات ، ويشمل علم اللغة أكثر من الأصوات والقواعد والمعاني ، وعندما تدرس علم اللسانيات فأنت في مفترق طرق كل تخصص .

علم اللسانيات هو علم اللغة واللغويون هم العلماء الذين يطبقون المنهج العلمي على أسئلة حول طبيعة ووظيفة اللغة ، ويقوم اللغويون بإجراء دراسات رسمية لأصوات الكلام والهياكل النحوية والمعنى في جميع لغات العالم التي يتجاوز عددها 6000 لغة ، كما أنهم يبحثون في تاريخ العائلات اللغوية والتغييرات التي تطرأ عليها وكيفية اكتساب اللغة عندما نكون أطفالًا ، ويدرس اللغويون العلاقة بين اللغة المكتوبة واللغة المنطوقة بالإضافة إلى الهياكل العصبية الأساسية التي تمكننا من استخدام اللغة .

علم اللسانيات كمهنة

يمكن لشهادة البكالوريوس أو الشهادات المتقدمة في اللغويات إعدادك لمهنة في مجموعة متنوعة من المجالات المختلفة ، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر التدريس والنشر والأمن القومي والشؤون الدولية والسياسة والطب الشرعي والطب والتكنولوجيا .

يعمل اللغويون المحترفون في عدد من المجالات ويشاركون في مجموعة من المهن الناجحة والفعالة ، ويميل الأفراد الحاصلون على درجات علمية في اللسانيات إلى التخصص في مجالات معينة داخل المجال وبناء حياتهم المهنية في جميع تلك المناطق .

admin