“تهجم وسباب ومطالبات بالاعتذار”، هذا كان ملخص ما جرى من الملحن اللبناني سمير صفير مع مراسلة القناة اللبنانية “إم تي في” جويس