حقوق الطفل وواجباته تجاه وطنه واسرته

لكي نكون أطفال ووالدين صالحين، يجب أن يعرف كل منا دوره، فيجب معرفة حقوق الطفل وواجباته ، سواء من قبل الوالدين أو المجتمع، لكي نكون جميعا مجتمع سوي، بخلاف ذلك وإذا لم يعرف كل منا حقوقه وواجباته، فلن يستطيع المجتمع أن يتقدم خطوة للأمام، وكلنا مسئولون بطريقة أو بأخرى، حتى الأطفال، فهم ليس لهم حقوق فقط، بل عليهم واجبات أيضا تجاه وطنهم ووالديهم .

واجبات الأطفال تجاه وطنهم

1- يجب أن تحترم إخوانك، بغض النظر عن الجنس أو الوضع الاجتماعي والاقتصادي أو الدين أو الجنسية أو الإعاقات الجسدية والعقلية .

2- يجب أن تحترم أولياء الأمور والمعلمين وجميع الناس، لأنهم يساعدونك في العثور على الطريق الذي يخرجك من الطفولة إلى حياة الكبار .

3- يجب أن تتعلم احترام آراء وعادات الآخرين، حتى لو لم تكن مثل آرائك .

4- يجب عليك احترام القوانين التي تحكم المجتمع، والسلوك الجيد في المدرسة والتصرف بشكل جيد في المنزل .

5- يجب أن تحترم نفسك وجسدك وتفكيرك ومشاعرك لأنها أهم شيء لديك .

6- يجب أن تقول دائما الحقيقة وتقوم بالوفاء بما وعدت به .

7- يجب عليك احترام البيئة ورعايتها .

8- يجب أن تحترم وطنك إنه يعطيك الطعام والمنزل والتعليم وكل ما لديك، فأنت في يدك أن تكون مواطن صالح وتجعل بلدك تفخر بك .

حقوق الطفل في وطنه

1- الحق في المساواة .
2- التمتع بحماية خاصة لنموهم البدني والمادي .
3- أن يكون لهم اسم مناسب وجنسية .
4- توفير الغذاء والسكن والرعاية للطفل والأم .
5- توفير التعليم والرعاية الخاصة للأطفال ذوي الإعاقة .
6- أن يتلقى الطفل تفهم ومحبة من جانب الآباء والمجتمع .
7- أن يتلقى التعليم المجاني واللعب .
8- أن تكون أول من يتلقى المساعدة في حالات الكوارث .
9- أن يكون محمي من استغلاله في العمل .
10- أن يكون في جو ممتلئ بروح من التضامن والتفاهم والتسامح والصداقة والعدالة والسلام بين الشعوب .

واجبات الطفل تجاه أسرته

1- أسمح لهم بأن يكونوا أصدقاء لك، عندما تكون صغير فإن والديك يشاركونك خبراتك ومشاعرك ومع ذلك عند الوصول إلى مرحلة المراهقة هذا يتغير فجأة حيث نضع والدينا في المؤخرة ولا نسمح لهم بممارسة دورهم، لذا فإن أحد واجباتنا كأطفال هو السماح لوالدينا بمساعدتنا لأنهم عاشوا أطول منا وقد يكون لهم تجربة مثمرة .

2- ثق بهم، في العديد من المناسبات نميل إلى الاعتماد على أصدقائنا أو الأشخاص من حولنا أكثر من الاعتماد على آبائنا، ولكن هل تساءلت يوما لماذا ؟ من أفضل منهم لتقديم المشورة لنا؟ سيكونون دائما هناك لدعمنا وتقديم المشورة لنا بشأن كل ما نحتاجه، لذلك إذا كانت لدينا أي مشكلة فنحن ملزمون بالسعي للحصول على مشورتهم لأنهم آباؤنا وسيكون همهم همنا، لذا يجب ألا نخشى أن يحكموا علينا في قراراتنا أو في أنشطتنا .

3- لا تحكم عليهم، فمع تقدمنا نغير الطريقة التي ننظر بها إلى والدينا، عندما نكون صغيرين نراهم كأبطالنا، لكن هذا يتغير عندما نصل إلى سن المراهقة، وهي مرحلة نراهم فيها أشخاصا تجاوزوا السن وغير قادرين على فهم ما يحدث لنا، وعندما نصل إلى سن البلوغ فإننا نواصل رؤيتهم بطريقة سلبية .

4- احترمهم، فآباؤنا يحترموننا منذ ولادتنا وحتى في جميع مراحل تطورنا، لذلك فإن واجبنا كأطفال هو احترامهم ومعاملتهم جيدا .

5- انتبه لهم، كأطفال يجب أن نطيع ونلتزم بما يخبرنا به آبائنا، نحن نفعل ذلك لأنهم يريدون دائما الأفضل بالنسبة لنا رغم أننا نعتقد في بعض الأحيان عكس ذلك، في مراحل مثل المراهقة نعتقد عادة أنهم يعاقبوننا وأنهم لن يخرجونا لأنهم لا يريدوننا أن نستمتع أو نخرج، ومع ذلك لأنهم يحبوننا فقط يفعلون هذا النوع من الأشياء .

6- الدراسة، لأن هذا ما يجب أن نعمله لكي نفخر بأنفسنا ويفخر بنا والدينا .

7- المساعدة في المنزل، حيث يقوم آباؤنا بالعديد من الأنشطة على مدار اليوم وهناك أوقات لا يمكنهم فيها الراحة لأنهم غارقون في العمل، وواجبنا هو مساعدتهم في جميع المهام الممكنة مثل الأعمال المنزلية .

حقوق الطفل على أسرته

1- حق المأكل والمسكن الآدمي .
2- حق التعليم .
3- أن يعيش في جو أسري سوي وهادئ .
4- أن يثق فيه والديه .
5- أن يتلقى الحب والدعم دوما .

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352